مؤيدو عقد "مؤسسة قطر" يطالبون أعضاء برشلونة بالوقوف على الحياد

تم نشره في الأحد 18 أيلول / سبتمبر 2011. 02:00 صباحاً

برشلونة- طالب مؤيدو عقد "مؤسسة قطر" أمس، الأعضاء المفوضين في نادي برشلونة الإسباني، بالوقوف على الحياد في أزمة عقد رعاية الشركة، والتي سيتم بحثها في اجتماع موسع يوم 24 من الشهر الحالي. وارتدى فريق برشلونة بدءا من هذا الموسم قمصانا تحمل شعار "مؤسسة قطر"، الراعي الرسمي الجديد للفريق، وذلك مقابل 165 مليون يورو لمدة خمس سنوات. وتأتي تلك الخطوة مع وجود احتمالات بإمكانية الاستغناء عن حق رعاية "مؤسسة قطر" إذا ما قوبل برفض المساهمين وأعضاء النادي خلال اجتماعهم يوم 24 الحالي، وحينها ستبدأ عملية البحث عن رعاة آخرين، مع الوضع في الاعتبار أن قيمة العروض قد تكون أقل ماديا، حسبما ذكر رئيس النادي ساندرو روسيل.
وكان نائب رئيس القطاع الاقتصادي للبرسا خافيير فاوس قد أكد أن عقد الشركة القطرية سيستمر مع الفريق حتى لو رفض الأعضاء المفوضون.
ويشار إلى أن برشلونة كان أحد الفرق التي لم ترتد شعارا على قميصها مقابل أموال، وكان يضع على قميصه فقط شعار صندوق الأمم المتحدة للطفولة (يونيسيف)، لكن الظروف المالية الصعبة دفعته إلى ذلك ليوقع عقدا مع (مؤسسة قطر) في كانون الأول(ديسمبر) 2010 بلغت قيمته 165 مليون يورو، ما اعتبره الكثيرون خطوة لكسب المال فقط. -(إفي)

التعليق