صدور العدد الثاني من "الصفحات الطبية الأردنية"

تم نشره في الأربعاء 7 أيلول / سبتمبر 2011. 03:00 صباحاً
  • غلاف المجلة-(من المصدر)

عمان-الغد- صدر العدد الثاني من مجلة "الصفحات الطبية الأردنية" والتي تعمل على رفد العلاج بالأردن وتسهيل المهام أمام المواطنين العرب في معرفة تفاصيل العلاج بالمملكة، وأهم التكنولوجيات وأساليب الطب الحديث.
رائد شحادة أحد أعضاء مجلس إدارة المجلة أكد لـ "الغد" أن المجلة "ذات تخصص طبي هادف بالدرجة الأولى، يقدمها عدد من خبراء الطب والمستشارين ومن لهم باع طويل في علاج المرضى ومواكبة التطورات العلمية الحديثة".
وأضاف شحادة أن المجلة "دورية تصدر كل شهرين في أكثر من دولة منها؛ السعودية والسودان والأردن"، لافتا إلى أنها تتطرق للعلاجات الحديثة وطرق التواصل بين المرضى العرب والمستشفيات الأردنية، "منعا لإيجاد سماسرة بين المريض قبل وصوله الى المشفى".
ويبين أن أهم الأهداف التي تسعى إليها المجلة "إيضاح الصورة الكاملة للمرضى والمواطنين العرب عن العلاج بالأردن، وتقريب المسافة بين الشعوب العربية في المجال الطبي وأهم التطورات الطارئة والحديثة فيه وخصوصا فيما يتعلق بأنواع العلاج".
وتركز المجلة، وفق شحادة، على المشاركة في المؤتمرات الطبية العالمية والعربية والإقليمية والمحلية، فضلا عن نشر أهم المواضيع المتناولة فيها وملخصات النتائج، كما أنها تعمل على نشر التوعية الصحية لاسيما في الأردن.
ويضيف شحادة ان المجلة تعمل، بالإضافة الى تناول المواضيع الطبية، على التركيز على الجوانب الاجتماعية المتعلقة بالمواطن من الناحية الصحية، إذ تناولت في عددها الأخير مواضيع عن التعامل مع المتقاعد والكبير بالسن، فضلا عن السياحة العلاجية وأهدافها وأهميتها بأقلام خبراء طبيين ومستشارين.
وتتناول المجلة الدورية في عددها الثاني مقابلة مع السفير الأردني في السودان والذي تناول المعوقات المتواجدة في علاج المريض السوداني بالأردن، بالإضافة الى التكاليف المتعلقة بالعلاج المتعلق بين الدولتين الشقيقتين.
كما حاورت المجلة الاستشاري في أمراض وتخطيط الدماغ والأعصاب د. فراس غازي الصالح والذي تحدث عن الصداع، بوصفه أحد أهم الأمراض الأكثر شيوعا في العالم، بأسلوب طبي لمعرفة أسباب المرض وعلاجاته.
فيما ضمت المجلة مواضيع مختلفة منها؛ أسباب تأخر الحمل، والعلاجات المرتبطة به بأسس علمية حديثة، وبآراء أطباء مستشارين في الطب وذوي خبرة طويلة في علاج العقم، وحالات الحمل المتأخرة؛ حيث أشار استشاري أمراض النسائية والتوليد والعقم الدكتور رامي حمزة، أن تأخر الحمل من المشاكل الشائعة، إذ إن حوالي 15-17 % من الأزواج يعانون من تأخر الحمل في فترة من حياتهم، مقدما نصائح للمتزوجين الذين تأخر عندهم الحمل لأكثر من عام بمراجعة الطبيب لإجراء الفحوصات اللازمة وأخذ المشورة الطبية المناسبة، وعدم تأخير أو تجاهل الموضوع حتى لا تتفاقم وتتضاعف المشاكل وتصبح فرص العلاج أقل.
واشتملت المجلة على موضوع متعلق في العلاج الجراحي لحالات الصرع، من خلال إبراز أهمية التكنولوجيا والعلم المتطور في علاج الأمراض المتعددة ومنها الصرع، والقسطرة التشخيصية عن طريق شرايين الرسغ.
أما بالنسبة للأمراض الأخرى فتطرق العدد من خلال الحديث مع الدكتور سامي سالم إلى سبل علاج مرضى السكري الجراحية، متناولا موضوع العمليات التي تجرى كربط المعدة أو تصغيرها أو تدبيسها، حيث تؤدي الى الشعور بالشبع بكميات طعام قليلة إذا كان السبب زيادة السمنة، وتوزيع وجبات الطعام خلال اليوم حيث يتناول الفرد من 4-5 وجبات صغيرة، وهذا ينعكس إيجابيا على تنظيم الأنسولين والسكر بالدم.

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »جريدة الغد (mahmoud assaf)

    السبت 10 أيلول / سبتمبر 2011.
    very good article
  • »المجلة رائعة (رندة)

    الخميس 8 أيلول / سبتمبر 2011.
    المجلة رائعة وجميلة