صدور العدد الثالث والأربعين من مجلة أقلام جديدة

تم نشره في الثلاثاء 6 أيلول / سبتمبر 2011. 02:00 صباحاً

عمان - الغد - صدر العدد الثالث والأربعون من مجلة أقلام جديدة الصادرة عن الجامعة الأردنية ويرأس تحريرها الدكتور مهند مبيضين.
نشر في مجموعة من الكتاب الشباب؛ ففي باب الشعر كتب إبراهيم الخطيب السوسنة السوداء، وحسن بسام "عبأتني"، وخليل حمام كيف تودعها، وغاندي محمد الياسمين، ومحمد أبو هديب أنا لست مظلوما، ومصطفى حسين طائر يشير بعيدا، ومناهل العساف مدّي إليّ صراط النور، ونواف رمضان ذاكرة للكرمل، ووردة كتوت رؤيا، وياسر بركات لأي مرسى.
وفي القصة القصيرة كتبت حليمة الدرباشي "قصتان"، ورانيا دوجان نسخة مصغرة، وشذى غرايبة بعيدا عن الدحنون، وعامر ملكاوي السجين، وعثمان مشاورة صوت الديك، ولبنى العاجيب طبيبي، ومحمد الطريمات الحساء، ومحمد القواسمي سين خاء طاء، وهيام أبو حمدة اعترافات مشروعة. وكتبت هند قطامين نص "قوقعة وسراب".
وقدم الكاتب والروائي هزاع البراري المكاشفات الناقدة لإبداع العدد السابق.
أما المقالات فكتب فيها كل من تماضر معايعة عن التغذية المتوازنة في فصل الصيف، وقدم محمد زيدان مقالة موسعة عن ظاهرة التطرف في المجتمعات الإسلامية.
في زاوية التحقيقات أعدّ ثائر الفرحات تحقيقا بعنوان "ذوو الاحتياجات الخاصة إبداعات تأبى الأفول"، وكان تحقيق محمد الطراونة عن الإصلاح السياسي من وجهة نظر شبابية.
اختارت هيئة التحرير في زاوية تراثيات قصيدة ابن زيدون "إني ذكرتك بالزهراء مشتاقا"، ومن كتاب المواقف والمخاطبات للنفري جاء موقف الكبرياء وموقف القرب.
وفي الثقافة والفنون كتبت إيناس مسلم عن المقاهي الثقافية والمجتمعات العلمية، وألقى عمر عطيات الضوء على مقهى المغربي المقهى الحامل لذكريات الوطن. وكتب محمد واصف مقالة بعنوان "البحث عن أغنية محلية".
واختتمت المجلة صفحتها الأخيرة أفق بمقال الكاتب محمد العمري بعنوان "حساب على دفتر الذاكرة". وجاءت الافتتاحية بقلم الشاعر المبدع صفوان قديسات فكتب "خطوة بخطوتين وأكثر".

التعليق