سيتي وسان جرمان الأكثر إنفاقا في أوروبا

تم نشره في السبت 3 أيلول / سبتمبر 2011. 02:00 صباحاً
  • دييغو لوغانو لدى تقديمه كلاعب جديد في صفوف باريس سان جرمان - (أ ف ب)

لندن - أنفق نادي مانشستر سيتي أغنى أندية العالم وباريس سان جيرمان المملوك لأثرياء من قطر معظم الأموال التي تدفقت خلال فترة الانتقالات الصيفية التي أغلقت الأربعاء الماضي في ظل سعيهما لتحويل ثرائهما إلى ألقاب من خلال الإنفاق ببذخ على تعزيز الصفوف.
وأنفق سيتي 76 مليون جنيه استرليني (123.74 مليون دولار) في حين دفع باريس سان جيرمان نحو 85 مليون يورو (122.3 مليون دولار) وهو يحاول، مثل سيتي الذي اشتراه الملياردير الإماراتي الشيخ منصور بن زايد آل نهيان قبل ثلاث سنوات، أن يصبح واحدا من الأندية الكبرى في أوروبا.
والنادي التالي بعدهما من حيث الإنفاق وفقا لتقارير إعلامية هو يوفنتوس الذي أنفق نحو 67 مليون جنيه استرليني يليه برشلونة بطل أوروبا الذي أنفق 56 مليون جنيه استرليني بينها 35 مليون لضم سيسك فابريغاس من ارسنال.
وسمح مالك سيتي بضم المهاجم الارجنتني الدولي سيرجيو أغويرو من اتليتيكو مدريد مقابل مبلغ تردد أنه 38 مليون جنيه استرليني وهي الصفقة الأكبر هذا الصيف.
وانتقل سمير نصري لاعب منتخب فرنسا إلى سيتي أيضا مقابل 25 مليون جنيه استرليني إلى حانب زميله في ارسنال المدافع الفرنسي غايل كليتشي وكذلك ستيفان سافيتش من بارتيزان بلغراد.
ومنذ أن اشترى الشيخ منصور سيتي أنفق النادي مبلغا يزيد على 460 مليون جنيه استرليني لشراء 28 لاعبا بارزا ونجح الفريق في الفوز بكأس الاتحاد الانجليزي في الموسم الماضي وهو لقبه الأول منذ 35 عاما.
ويركز النادي الآن على لقب الدوري الانجليزي وعلى دوري أبطال اوروبا وحقق بداية رائعة بثلاثة انتصارات متتالية في بداية مشواره بالدوري المحلي.
وقال هاري ريدناب مدرب توتنهام هوتسبير للصحفيين إن ناديه رفض عرضا هائلا قيمته 40 مليون جنيه استرليني من تشلسي لشراء لوكا مودريتش لاعب وسط كرواتيا لينهي جدلا استمر منذ فترة طويلة، وقال ريدناب في نهاية فترة الانتقالات “هذا هو ما سمعته. عرض تشلسي 40 مليونا ورفض رئيس النادي (دانييل ليفي) العرض)”.
وهذا يعني أن اجويرو (23 عاما) هو صاحب أغلى الصفقات يليه زميله في منتخب الارجنتين خافيير باستوري الذي انتقل من باليرمو إلى باريس سان جرمان الملوك الآن لهيئة الاستثمار القطرية مقابل 42 مليون يورو في أكبر صفقة يقوم بها ناد فرنسي حتى الآن.
وأنفق باريس الكثير لضم المهاجم كيفن غاميرو من لوريان وبليز ماتويدي من سانت اتيان ولاعبي الوسط جيريمي مينيز من روما ومحمد سيسوكو من يوفنتوس ودييغو لوغانو قائد اوروغواي وآخرين.
وتراجع سيتي وباريس سان جرمان طويلا في ظل وجود منافسين أغنى وأكثر نجاحا لكن مالكيهما الجدد عازمون على تغيير ذلك.
وبينما حلت الثروة على تلك الأندية فإن الكاميروني صامويل ايتو طاله الغنى أيضا حيث كان صاحب ثالث أكبر صفقة في فترة الانتقالات الصيفية.
ويتردد أن ايتو أفضل لاعب في افريقيا أربع مرات بانتقاله من انتر ميلان إلى انجي الروسي مقابل نحو 30 مليون يورو سيصبح صاحب على أجر بين لاعبي العالم حيث سيبلغ راتبه الأسبوعي 365 الف يورو أو 20 مليون يورو في العام.
وإلى جانب انتقال اغويرو إلى سيتي وصفقة ايتو المذهلة إلى روسيا للعب مع ناد لا يملك أي شهرة دولية فإن أهم الصفقات كان بطلها لاعب وسط اسبانيا فابريغاس الذي عاد أخيرا إلى مسقط رأسه برشلونة بعد ثماني سنوات في ارسنال.
وانضم فابريغاس (24 عاما) إلى ارسنال وعمره 16 عاما فقط بعدما لعب في فريق الشباب برشلونة الذي حاول جاهدا استعادته طيلة المواسم الثلاثة الماضية.
ورغم أن الصفقة قوبلت بسعادة غامرة من مشجعي برشلونة فإن رحيله عن ارسنال إلى جانب نصري ترك وصيف بطل أوروبا 2006 بدون أي لاعبين مبدعين في وسط الملعب.
لكن النادي اللندني تعاقد مع جرفينيو (24 عاما) مهاجم ساحل العاج مقابل 12 مليون جنيه استرليني من ليل كما اشترى ميكل ارتيتا من ايفرتون واستعار يوسي بن عيون من تشلسي لتعزيز صفوفه.

(رويترز)

التعليق