"ليال ليست مفاجئة": كتاب للشاعر حكمت النوايسة

تم نشره في الأحد 28 آب / أغسطس 2011. 02:00 صباحاً - آخر تعديل في الأحد 28 آب / أغسطس 2011. 02:14 صباحاً

عمان - يلتقط الشاعر حكمت النوايسة تفاصيل من حراك واقع بيئته الاجتماعية ليصوغها في سرديات نثرية بين دفتي كتابه الجديد المعنون "ليال ليست مفاجئة"، متضمّناً الكثير من الأحاسيس والمشاعر الإنسانية النبيلة. وزع النوايسة جملة من العناوين المتباينة لموضوعات الكتاب منها: القصة في الأسبوع الأول، يوم جديد، مقامة الوصل والفصل، نقش قلعة ما، من خلف نافذة مخبأ، تدقيق لغوي، ونبتاتي، تنقل فيها بين انشغالات هموم المبدع وإحباطاته وآلامه وآماله كاشفا ببوح شفيف عن ألوان من مكنونات ذاتية وسلوكيات بليغة الإشارات والإيحاءات. لا تنفصل نصوص النوايسة عن إبداعه الشعري فهو تارة يمزج النثر بقبسات من الشعر وتارة أخرى يفرد لها مساحة من أساليب السرد السائدة في القصة والمسرحية.
تتكئ سائر موضوعات الكتاب على عنصر اللغة الآتية من خارج القصيدة التي تميزت بها مسيرة النوايسة وكأنها في حالة انعتاق شارحة باقتصاد وانتقاء فطن لإيقاعات مشهدية مزنرة بعناصر الحدث وتطوره.

(بترا)

التعليق