مانشستر يونايتد يخطط لطرح عام أولي بقيمة مليار دولار في سنغافورة

تم نشره في الخميس 18 آب / أغسطس 2011. 03:00 صباحاً
  • رجل ماليزي يمسك قميص مانشستر يونايتد في أحد المحال التجارية بكولالمبور -(أ ف ب)

مدن - قال الاتحاد الأوروبي لكرة القدم أول من أمس الثلاثاء إن كل من برشلونة بطل دوري أبطال أوروبا ووصيفه مانشستر يونايتد حصل على 50 مليون يورو (72 مليون دولار) بعد وصولهما للمباراة النهائية للمسابقة القارية الموسم الماضي.
وحصلت الفرق التي شاركت في دور المجموعات الموسم الماضي وعددها 32 فريقا على أموال مجموعها 754.1 مليون يورو في صورة مكافآت عن الأداء وحصتها من البث التلفزيوني.
وقال الاتحاد الأوروبي إن يونايتد كان أكبر الرابحين بحصوله على 53.20 مليون يورو منها 27 مليونا كمكافأة عن الأداء و25.9 مليون من البث التلفزيوني.
ورغم فوز برشلونة 3-1 في المباراة النهائية فإنه حصل على مبلغ أقل قليلا من منافسه الانجليزي بعد أن جمع 51 مليونا بينها 30.7 مليون مكافأة على الأداء لكنه حصل على 20.3 مليون فقط من البث التلفزيوني.
وأضاف الاتحاد أن أكثر الرابحين بعد طرفي النهائي هو تشلسي (44.52 مليون) وشالكه (39.75 مليون) وريال مدريد (39.28 مليون) وانتر ميلان (37.98 مليون) وبايرن ميونيخ (32.56 مليون) وتوتنهام هوتسبير (31.13 مليون).
وتابع الاتحاد الانجليزي أن الأموال التي توفرت نظير البث التلفزيوني للبطولة وزعت حسب قيمة الفرق في السوق المحلية ببلدانها.
واستحق كل فريق 7.2 مليون يورو مقابل المشاركة في دور المجموعات. وأضيفت إليها أموال أخرى كمافأة عن الأداء والمشاركة لكل فريق عن نتائجه في أدوار خروج المهزوم التالية.
من جهة ثانية، قالت مصادر على صلة قوية بالأمر إن مانشستر يونايتد يخطط لطرح عام اولي بقيمة مليار دولار في سنغافورة بنهاية العام الحالي استنادا إلى ظروف السوق.
ومن شأن هذا الطرح تقليل ديون النادي التي أثرت بشدة على شعبية عائلة غليزر الأميركية التي تملكه بين الجماهير وساعدت على زيادة شعارات مثل "أحب يونايتد وأكره غليزرز" وسط المشجعين.
وقالت نشرة "اي اف ار" التابعة لشركة "تومسون رويترز" إن بنك "مورغان ستانلي" وبنكا آخر على الأقل باتا قريبين من الفوز بتفويض ادارة الطرح العام الاولي إلا أنه يمكن اضافة عدد آخر من البنوك.
وكانت تكهنات ثارت في الأشهر الأخيرة بشأن إدراج مانشستر يونايتد في بورصة هونغ كونغ والتي باتت محل اختيار الشركات والعلامات التجارية العالمية.
وتشير تقديرات إلى أن عدد مشجعي مانشستر يونايتد يبلغ 333 مليون مشجع في جميع انحاء العالم منهم 190 مليون في آسيا وبالتالي أصبحت المنطقة مركزا مهما لنمو النادي الذي يتكبد خسائر، وقال أحد المسؤولين المصرفيين "يملك يونايتد قاعدة جماهيرية كبرى في آسيا وتعتبر سنغافورة سوق واسعة في آسيا، ربما تكون الرغبة هي التوجه للقاعدة الجماهيرية في آسيا بأكملها.. سنغافورة مكان محايد".
وفي وقت سابق هذا الشهر ذكرت صحيفة "صنداي ميرور" ان عائلة غليزر التي تسيطر على النادي تتطلع لبيع نحو 25 في المئة من الاسهم خلال الطرح العام الاولي.
وعلى الرغم من تزايد الاحاديث عن الطرح الاولي فان هونغ كونغ تمنع الشركات التي لا تحقق أرباحا من ادراج أسهمها في بورصتها.
وسيحدث الطرح العام الاولي لعلامة تجارية عالمية معروفة مثل مانشستر يونايتد انقلابا فيما يتعلق بمكانة سنغافورة التي تتنافس مع هونغ كونغ على صعيد ادراج الشركات الدولية.

(رويترز)

التعليق