تشامبيونز ليغ

أرسنال يكتفي بهدف في مرمى "الضيف" أودينيزي

تم نشره في الخميس 18 آب / أغسطس 2011. 03:00 صباحاً
  • مدافع أرسنال يوهان دجورو (وسط) يبعد بقدمه تسديدة مهاجم أودينيزي أنتونيو دي ناتالي أول من أمس -(رويترز)

زوريخ - أصبحت آمال ارسنال في التأهل لدوري أبطال أوروبا لكرة القدم للمرة 14 على التوالي محل شك بعد فوزه 1-0 بملعبه على اودينيزي في جولة الذهاب للدور التمهيدي أول من أمس الثلاثاء.
ولم ينجح الفريق الذي ينافس في الدوري الانجليزي الممتاز في تعزيز تقدمه بهدف ثيو والكوت في الدقيقة الرابعة ليصبح امامه مهمة صعبة في جولة الإياب الأسبوع المقبل في ايطاليا.
وتعادل بنفيكا البرتغالي 2-2 مع مضيفه تفينتي انشيده الهولندي بينما استقبل ليون الفرنسي الذي يسعى للتأهل للمرة 12 على التوالي هدفا مبكرا قبل ان يتغلب على روبن كازان الروسي 3-1.
ويملك فيكتوريا بلزن التشيكي فرصة التأهل لأول مرة بعد فوزه 3-1 خارج ملعبه على كوبنهاغن الدنماركي بينما تعادل شتورم غراتس بطل النمسا مع باتي بوريسوف بطل بيلاروسيا 1-1 خارج ملعبه.
وبدأ ارسنال، الذي لعب بدون الثنائي الموقوف روبن فان بيرسي وسمير نصري، المباراة بشكل مثالي ضد منافس يلعب مباراته الأولى هذا الموسم.
ومرر بكاري سانيا إلى أرون رامزي في الجهة اليمنى ليلعب كرة عرضية قابلها والكوت في الشباك، وأعطى ارسين فينغر مدرب ارسنال الذي قاد الفريق من خارج الملعب بسبب ايقافه أيضا، التعليمات من المدرجات عن طريق الهاتف لكن أرسنال قال إن مسؤولي الاتحاد الاوروبي لكرة القدم أمروه بالتوقف بين الشوطين.
وكان من الممكن أن ينهار أودينيزي، الذي باع لاعبين أساسيين مثل ألكسيس سانشيز وغوكان اينلر قبل انطلاق الموسم، لكنه بدلا من ذلك عاد لأجواء اللقاء وكان يستحق التعادل في النهاية.
واقترب القائد انتونيو دي ناتالي من التسجيل مرتين وسدد في العارضة من ركلة حرة في الشوط الأول، كما سدد في القائم في الشوط الثاني.
وكاد الكولومبي بابلو ارميرو ان يسجل لأودينيزي بعد انطلاقة لمسافة 60 مترا انتهت بتسديدة في جسد حارس أرسنال فويسيتش شيشني.
وكان بوسع أرسنال الذهاب إلى لقاء الإياب بفارق أكبر من الأهداف لكن سمير هاندانوفيتش حارس أودينيزي تصدى بشكل رائع لكرة من والكوت من مدى قريب في اللحظات الأخيرة.
وقال والكوت لمحطة «سكاي سبورتس» التلفزيونية «أهم شيء هو الحفاظ على شباكنا نظيفة. إنه فريق قوي جدا وسنجد الأمر صعبا هناك لكني أعتقد أن بوسعنا الحصول على نتيجة جيدة اذا قدمنا نفس المستوى».
وأبلغ فرانشيسكو غيدولين مدرب اودينيزي الصحفيين «أشعر بخيبة أمل لعدم التسجيل واستقبالنا لهدف، لكني أعتقد أن المواجهة ما تزال مفتوحة على مصراعيها وسنلعب من أجل الفوز الأسبوع المقبل. لكني أشعر بخيبة أمل لأننا لم نستطع التسجيل من سبع أو ثماني أو تسع فرص».
وأحرز الكوستاريكي برايان رويس هدفا في الدقيقة 80 لصالح تفينتي ليمنع بنفيكا الذي رغم فوزه بكأس اوروبا للأندية الأبطال مرتين واحتلاله للمركز الثاني خمس مرات لم ينجح في التأهل لدور المجموعات في دوري أبطال اوروبا سوى ست مرات فقط، من الفوز خارج ملعبه.
وتقدم الفريق الهولندي في الدقيقة السادسة عن طريق لوك دي يونغ قبل أن يمنح اوسكار كاردوزو ونوليتو التقدم 2-1 للبرتغاليين مع نهاية الشوط الأول.
وافتتح روبن كازان التسجيل في الدقيقة الثالثة على ملعب ليون عن طريق فلاديمير دياديون لكن الفريق الفرنسي رد في غضون سبع دقائق عبر بافتيمبي غوميس كما سجل سولومون كفيركفيليا هدفا بالخطأ في مرمى فريقه ليتقدم ليون 2-1 قبل نهاية الشوط الأول، وأضاف جيمي برايان هدفا ثالثا للفريق الفرنسي في منتصف الشوط الثاني.
وسجل سولفي اوتيسن هدفا لكل فريق ليتعرض فريقه كوبنهاجن الذي بلغ دور الستة عشر الموسم الماضي لهزيمة مفاجئة امام بطل التشيك.
ووضع اوتيسن الكرة بالخطأ في مرمى فريقه ليمنح بلزن المقدمة في الدقيقة 52 وسجل فاتسلاف بيلار الهدف الثاني بعد سبع دقائق أخرى، وعوض اوتيسن الخطأ بتسجيله الهدف الأول للفريق الدنمركي في الدقيقة 69 لكن مارتن فيلو سدد الكرة بشكل رائع في الدقيقة 79 ليسجل الهدف الثالث لصالح بلزن.
وتقدم شتورم غراتس الذي تأهل لآخر مرة في موسم 2000-2001 عبر مانويل فيبر من هجمة مرتدة في الدقيقة 12، وكان من المفترض أن ينجح الفريق النمساوي في التسجيل مجددا قبل نهاية الشوط الأول غير ان ميلان دوديتش غير المراقب وعلى مسافة أربعة أمتار من المرمى أخفق في التعامل مع تمريرة أندرياس هولتسل من ركلة حرة.
وأدرك أصحاب الأرض التعادل عن طريق ماركو سيميتش بعد مرور نحو ساعة من اللعب.

(رويترز)

التعليق