الإفطار على سيجارة يزيد من مخاطر الإصابة بالسرطان

تم نشره في الخميس 11 آب / أغسطس 2011. 02:00 صباحاً

ينسلفانيا- كشفت دراسة علمية حديثة أن المدخنين الذين يفطرون على سيجارة في الصباح، قبل أن يتناولوا أي طعام وخلال أقل من نصف ساعة على استيقاظهم من النوم، معرضون للإصابة بأنواع من السرطان أكثر من غيرهم.
فقد كشفت الدراسة التي نشرت في مجلة "السرطان" Cancer التي تصدرها جمعية السرطان الأميركية، أن هؤلاء المدخنين معرضون للإصابة بسرطان الرئة والرقبة أكثر من نظرائهم.
وأظهرت الدراسة أن الأشخاص الذين يدخنون أول سيجارة لهم بعد نصف ساعة وقبل مرور ساعة على استيقاظهم أكثر عرضة للإصابة بسرطان الرئة بنسبة 30 في المائة من المدخنين الآخرين الذين لا يتناولون أول سيجارة لهم إلا بعد مرور ساعة على استيقاظهم من النوم.
وتزداد هذه النسبة إلى 80 في المائة بين الذين يدخنون سيجارتهم الأولى خلال أقل من نصف ساعة من استيقاظهم من النوم.
وبالنسبة لسرطان الرقبة، فإن أولئك الذين يدخنون السيجارة الأولى بعد نصف ساعة وأقل من ساعة على استيقاظهم تصل النسبة لديهم إلى 40 في المائة، بينما ترتفع إلى 60 في المائة لدى الذين يدخنون سيجارتهم الأولى خلال أقل من نصف ساعة.
وأظهرت الدراسة أن مدى الاعتماد على النيكوتين يتحكم بسلوك المدخن، فالذي يعتمد على النيكوتين كثيرا، والذي يمكن تصنيفه كمدمن، أكثر ميلاً للتدخين خلال نصف ساعة الأول من الاستيقاظ.
ويعرف "المعتمد على النيكوتين" بأنه الشخص الذي لا يمكنه أن يقاوم التدخين أكثر من نصف ساعة، وبالتالي فهو يصنف كمدمن وليس كمدخن.
وكانت دراسة نشرت في كانون الثاني (يناير) الماضي حول المدخنات، بينت أن النساء اللواتي يدخن يزداد لديهن خطر الإصابة بسرطان الثدي، خصوصا إذا بدأن التدخين في سن مبكرة.
ويزداد خطر الإصابة بالمرض بين المدخنات الشرهات، وتصل إلى 28 في المائة بين من يدخن علبة سجائر يومياً على مدى 30 عاماً، وتنخفض إلى 6 في المائة بين المواظبات على التدخين مقارنة بالنساء اللائي لم يسبق لهن التدخين.

(CNN)

التعليق