الفريق يخسر أمام لبنان تأهبا لتصفيات القارة الصفراء

منتخب الشباب الكروي يرفع درجة تحضيراته ويعسكر في تركيا

تم نشره في الخميس 11 آب / أغسطس 2011. 02:00 صباحاً
  • منتخب الشباب يعود من لبنان ويتحضر لمعسكر تركيا - (الغد)

محمد عمّار

عمان – يدخل منتخب الشباب لكرة القدم مرحلة متقدمة من تحضيراته الجدية استعدادا للمشاركة في التصفيات الآسيوية والتي ستجري في العاصمة القطرية الدوحة، خلال الفترة من 25 تشرين الأول (اكتوبر) وتستمر حتى الرابع من تشرين الثاني (نوفمبر)، حيث وقع المنتخب ضمن منتخبات المجموعة الثانية التي تضم  كلا من قطر والكويت والبحرين وطاجيكستان وبوتان، بالاضافة الى منتخب الشباب.
وخاض المنتخب معسكرا تدريبيا في لبنان تضمن اقامة مباراتين وديتين مع المنتخب اللبناني الذي يتحضر هو الاخر لذات التصفيات، حيث جاء المنتخب اللبناني في المجموعة الرابعة الى جانب الإمارات، سورية، اليمن وفلسطين.
وكان منتخب الشباب قد خسر لقاءه الثاني أمام لبنان 0-1 في ختام المعسكر التدريبي الذي اقيم في لبنان، فيما تغلب المنتخب في المباراة الأولى 2-1.
ولعب المنتخب في الصف الثاني بحسب مدرب المنتخب ماهر ابو هنطش الذي كان يتحدث لـ"الغد" حيث اشرك المدير الفني جمال ابو عابد محمد ابو نبهان في حراسة المرمى أمامه الرباعي يزن دهشان ومنذر رجا واحمد ياسر وعاصم القضاه، وتواجد الخماسي صالح راتب ومحمد العملة وفراس شلباية ومحمود عطية واحمد العيساوي في منطقة العمليات، مع تقدم الأخير لتشكيل اسناد للمهاجم الوحيد عبدالرحمن غيث، ولم تأت احداث الفترة الأولى باية خطورة على مرمى ابو نبهان، وفي الفترة الثانية دفع المدرب بليث بشتاوي الذي اهدر فرصتين خطيرتين للتسجيل، الأولى بعد ان راوغ أكثر من لاعب الا انه سدد فوق المرمى، والثانية سددها بمحاذاة القائم، وزج المدرب بمحمود الحوراني عوضا عن عطية وعمر خليل بديلا للعيساوي، وتعددت فرص المنتخب امام بوابة المنتخب اللبناني، بيد ان دفاعاته حافظت على شباكه من هجمات المنتخب المتوالية، ليحتسب الحكم اللبناني ركلة جزاء للمنتخب اللبناني في الدقيقة 87، نفذها محمد سيلاني بنجاح، فيما تصدت العارضة اللبنانية لكرة موسى الزعبي القوية، وتغاضى الحكم عن ركلة جزاء للبشتاوي على حد تعبير ابو هنطش، واهدر الحوراني فرصة خيالية للتعديل عندما اطاح بالكرة وهو على فوهة المرمى الخالي، لتنتهي المباراة بفوز المنتخب اللبناني بهدف من ركلة جزاء.
المنتخب يعود
وكان منتخب الشباب قد عاد امس الى عمان، حيث منح المدير الفني لاعبي المنتخب فترة راحة ليوم واحد، على ان يعاود التدريبات بعد فترة الافطار، تحضيرا لمعسكر تركيا الذي يقام خلال الفترة من 17-29  آب(أغسطس) الحالي.  
فائدة كبرى
المدير الفني لمنتخب الشباب الكابتن جمال ابو عابد، اشار في حديثه لـ"الغد" ان المنتخب تأقلم بسرعة مع اجواء شهر رمضان المبارك، حيث خضع المنتخب في معسكر لبنان الى مراقبة غذائية كاملة، بالاضافة الى اقامة الوجبات التدريبية في اوقات مختلفة، ما يعود بالفائدة الكبيرة على المنتخب.
واشار ابو عابد الى درجة الأنسجام العالية والواضحة بين لاعبي المنتخب، خصوصا وان القائمة تم تقليصها الى 25 لاعبا، مما منحنا كجهاز فني فرصة لأكثر دقة في مراقبة اداء اللاعبين وتصحيح الاخطاء خلال سير العملية التدريبية، وكذلك في المباريات الودية.
وابدى ابو عابد ارتياحه للمرحلة المتقدمة التي وصل اليها المنتخب في الفترة القصيرة بعد التجمع الاخير، فيما اشاد بانضباط المنتخب في معسكر لبنان، بما ينعكس ايجابا على التحضير لمعسكر تركيا الذي يقام خلال الفترة من 17-29 آب "اغسطس" الحالي.
الأهم معالجة الأخطاء
وعاد أبو عابد ليؤكد بانه في معرض معالجة الاخطاء، وطرق تنفيذ الفكر الفني للمنتخب، وضرورة التركيز على الاداء الجماعي بعيدا على الفردية، لكون اللعب الجماعي يذيب العوائق، مع التركيز على نقل رتم المباراة حسب الخطة الموضوعة للاعبين وفق معطيات الامور بما يخدم المنتخب، فيما أكد ابو عابد على ارتقاء الفكر الفني لدى اللاعبين من خلال معسكر لبنان، وضرورة ان يكون معسكر تركيا بمثابة التحضير الجدي والقوي للدورة الودية التي ستقام في عمان خلال الفترة من 8-14 ايلول (سبتمر) المقبل بمشاركة منتخبات عُمان والامارات العربية.
وتم اختيار المدرسة الخليجية لاقامة مباريات ودية مع عُمان والامارات، التي تشبه في طريقتها اداء المنتخبات المتواجدة في المجموعة الثانية وهي قطر والبحرين والكويت.

moh.ammar@alghad.jo

التعليق