مكرمة ملكية بتحويل مجمعات إلى مدن رياضية

تم نشره في الأربعاء 10 آب / أغسطس 2011. 02:00 صباحاً

عمان- الغد- حظيت الحركة الشبابية والرياضية بمكارم هاشمية جديدة، ستسهم إلى درجة كبيرة في تعزيز البنى التحتية الشبابية والرياضية، وفتح المجال أمام الشباب في المملكة لممارسة الأنشطة الرياضية سواء على مستوى الرياضة التنافسية أو على المستوى الترفيهي، حيث تأتي هذه المكارم استمرارا لما عهده الأردنيون من جلالة قائدهم المفدى في وضع الشباب على سلم الأولويات الوطنية، ومنحهم اهتماما غير مسبوق، والعمل على تطويرهم من النواحي الفكرية والجسدية بشكل متوازن.
واستجابة للتوجيهات الملكية السامية بتحويل مجمع الأمير حسين بن عبدالله الثاني إلى مدينة رياضية، على إثر زيارة جلالة الملك عبدالله الثاني ابن الحسين إلى مدينة السلط، سيباشر المجلس الأعلى للشباب مع جميع الجهات المعنية، بوضع خطة لتحويل المجمع إلى مدينة رياضية متكاملة، بحيث تضاف إلى ستاد كرة القدم القائم حاليا المزروع بالعشب الطبيعي في المجمع عدة مرافق من صالات وملاعب ومسابح وساحات.
رئيس المجلس الأعلى للشباب أحمد عيد المصاروة، أشاد بالمكرمة الملكية السامية، التي تعد هدية إلى الحركة الشبابية والرياضية في محافظة البلقاء، وستعمل على توسيع نطاق الخدمات المقدمة لشباب هذه المحافظة العزيزة على قلوب الأردنيين، مما سيسهم في رفع المستوى العام للرياضة، ووضعها على خريطة المنافسة المحلية بالشكل الذي تستحق وفي مختلف الألعاب، إلى جانب وضع المدينة في خدمة مجتمع المحافظة من خلال توفير الأجواء المناسبة لاستضافة مرتادي المدينة من مختلف الفئات الاجتماعية وممارسة أنشطة ترفيهية رياضية وثقافية واجتماعية.
إلى ذلك، قام فريق من المهندسين المتخصصين، بزيارة إلى مجمع الأمير فيصل بن الحسين الكائن في محافظة الكرك، لاستكمال إجراءات تحويل المجمع إلى مدينة رياضية، تنفيذا للتوجيهات الملكية السامية بهذا الخصوص، حيث سيتم وضع المخططات اللازمة للمباشرة بالعمل، خصوصا بعد نجاح المجلس الأعلى للشباب في توحيد قطعتي الأرض بقطعة واحدة مساحتها 213 دونما، تتيح المجال أمام إقامة المنشآت والمرافق الجديدة.
ويضم المجمع حاليا ستادا قانونيا لكرة القدم مزروعا بالعشب الطبيعي، وصالة رياضية متعددة الأغراض، وستتم إضافة مرافق جديدة حسب الأولويات وعلى رأسها بيت نموذجي للشباب.
ملاعب قانونية في عدد من المحافظات
كما باشر المجلس الأعلى للشباب مع الجهات المعنية، بوضع خطط إقامة عدد من ملاعب كرة القدم القانونية وملاعب خماسية، استجابة للتوجيهات الملكية السامية، وفي عدد من محافظات المملكة، حيث بين رئيس المجلس الأعلى للشباب أحمد عيد المصاروة أنه سيتم إنشاء ملاعب بمساحات قانونية في كل من بلعما، منشية بني حسن، سما السرحان، أم القطين، جامعة مؤتة/الكرك، إلى جانب إنشاء ملاعب خماسية في كل من عيمة وبصيرا، وسيكون لهذه الملاعب دور كبير في التخفيف من معاناة الأندية القاطنة في هذه المناطق سواء في التدريب أو استضافة بعض المباريات.
حافلات للأندية
كما كشف المصاروة عن صدور التوجيهات الملكية السامية بتسليم حافلات لعدد من الأندية في محافظات المفرق والبلقاء والكرك، لمساعدتها على نقل فرقها للتدريبات والمباريات، مما سيسهم في التخفيف عن كاهل هذه الأندية وسيتيح لها الفرصة المشاركة في المزيد من النشاطات، إلى جانب وضع هذه الحافلات في خدمة الحركة الشبابية في مناطقها، وفي أنحاء المملكة.
خطة لإقامة 25 ملعبا خماسيا
وبين المصاروة أن المجلس الأعلى للشباب يجري حوارا مع وزارة التخطيط، لإقامة 25 ملعبا لخماسيات كرة القدم في الأشهر المقبلة، ضمن خطة تتبناها وزارة التخطيط في جميع محافظات المملكة، ونوه إلى أن الخطة التي أعدت العام الماضي لإقامة 50 ملعبا خماسيا، والتي تنفذها وزارة البلديات بالتعاون مع الديوان الملكي العامر ووزارة التخطيط والمجلس الأعلى للشباب، مستمرة في طرح عطاءات هذه الملاعب، التي ستوضع في خدمة الحركة الشبابية، وتتيح للشباب ممارسة الأنشطة الرياضية الترفيهية، وإقامة مباريات الفرق الشعبية في أجواء مناسبة، تسهم بصقل مواهب الشباب وإعطاء وقت للتدريبات من قبل الأندية تمهيدا لدعم الرياضة التنافسية الأردنية بالمواهب والخبرات المتميزة.
وفي ختام حديثه، قال المصاروة «إننا في قطاعي الشباب والرياضة، مدينون لجلالة الملك على هذه المكارم التي نقلت الرياضة الأردنية نقلة نوعية كبرى، على المستويين المحلي والخارجي».

التعليق