فيتامين "د" يخفف من آلام المفاصل والعضلات لدى مصابات سرطان الثدي

تم نشره في الخميس 4 آب / أغسطس 2011. 02:00 صباحاً
  • وجدت دراسة حديثة أن حصول مصابات سرطان الثدي المستخدمات لمثبطات الأروماتاز على جرعة عالية من فيتامين (د) يخفف من آلام المفاصل والعضلات-(أرشيفية)

عمان- وجدت دراسة حديثة أقيمت في كلية الطب في جامعة واشنطن أن حصول مصابات سرطان الثدي المستخدمات لمثبطات الأروماتاز aromatase inhibitors، وهي مجموعة دوائية خافضة لهرمون الإستروجين (المودق)،‎‏ على جرعة عالية من فيتامين (د) يخفف من آلام المفاصل والعضلات لدى العديد منهن، وفق ما ذكر موقع‎ ‎  www.sciencedaily.com، الذي أشار إلى أن ماري إي تايلور، وهي أستاذة مساعدة في علم أشعة أمراض السرطان، كانت أول من لاحظت أن مستخدمات المجموعة الدوائية المذكورة ممن تعرضن إلى تلك الآلام قد شعرن بتحسن بعد الحصول على فيتامين (د).
يذكر أن المجموعة الدوائية المذكورة تعمل عبر تثبيطها لإنزيم يسمى بالأروماتاز، وتستخدم أدويتها لتقليص حجم أنواع معينة من أورام الثدي، وهي تلك التي تتغذى على الإستروجين. كما وتعمل على منع إعادة الإصابة بهذه الأورام. وتحتوي هذه المجموعة، حسبما ذكر موقع www.breastcancer.org على الأناستروزول، المعروف تجاريا بالأريميديكس؛ والإكسيميستين، المعروف تجاريا بالأروماسين؛ والليتروزول، المعروف تجاريا بالفيمارا.
وتتميز هذه الأدوية بأنها تسبب ضررا أقل على مستخدماتها مقارنة بالأدوية الكيماوية الأخرى التي تستخدم في علاج السرطان، غير أنها تسبب للبعض مشاكل متنوعة في العظام والعضلات، من ضمنها الشعور الشديد بعدم الراحة المتعلق بالعظام والعضلات، فضلا عن الألم والتيبس في اليدين والركبتين والقدمين وأسفل الظهر وغيره. وقد تؤدي شدة هذه الأعراض إلى اتخاذ مستخدماتها قرار التوقف عن الحصول عليها.وقد ذكرت الطبيبة أنتونيلا إل راستيللي، وهي أستاذة مساعدة في الطب، أن أسباب هذه الأعراض المصاحبة للمجموعة الدوائية المذكورة غير معروفة بشكل تام، مضيفة أن حوالي نصف مستخدمات هذه المجموعة يصبن بهذه الأعراض.
وبينت الطبيبة راستيللي أنه بما أن هذه المجموعة الدوائية تمنع عودة الورم، فمن الضروري إيجاد أسلوب لمساعدة مستخدماته على الاستمرار في استخدامه، وذلك تجنبا لحدوث انتكاسة على المدى الطويل.
ومن الجدير بالذكر أن المجموعة الدوائية المذكورة توصف لمصابات سرطان الثدي ممن انقطع الحيض لديهن، وذلك للاستمرار باستخدامها لمدة 5 سنوات على الأقل من تاريخ تشخيص إصابتهن بالمرض.
أما عن الكيفية التي أجريت بها الدراسة المذكورة،‎ ‎فقد قامت الطبيبة راستيللي وفريقها بإلقاء الضوء على 60 مصابة ذكرت بأن لديها ألما أو عدم راحة مرتبطا باستخدامها للأناستروزول، وهو أحد أدوية المجموعة المذكورة. وقد كانت مستويات فيتامين (د) منخفضة لدى تلك المشاركات. وقد قسمت المشاركات عشوائيا إلى فئتين، حيث أعطيت الفئة الأولى الجرعة الموصى بها من فيتامين (د)، وهي 400 وحدة دولية يوميا، كما أعطيت مشاركات هذه المجموعة 50000 وحدة إضافية أسبوعية على شكل كبسولة، أما الفئة الثانية، فقد حصلت مشاركاتها على الجرعة الموصى بها من فيتامين (د)، بالإضافة إلى جرعة أسبوعية من كبسولة كاذبة، وهي كبسولة مشابهة للكبسولة التي تتم دراستها، لكن بدون أن تحتوي على مادة فعالة. ويذكر أن جميع المشاركات من الفئتين قد حصلن على 1000 ملليغرام من الكالسيوم يوميا خلال الدراسة.وقد كانت النتيجة أن من حصلن على الجرعة العالية من فيتامين (د) سجلن شعورهن بمستويات أقل من الألم العظمي والعضلي مقارنة بالفئة الثانية، فضلا عن تعرضهن لألم يتعارض مع ممارستهن لحياتهن اليومية بمستويات أقل من الفئة الثانية.
وقد بينت الطبيبة راستيللي أن من حصلن على الجرعة العالية من فيتامين (د) قد شعرن بتحسن عام بسبب انخفاض ما لديهن من ألم وحتى زواله في بعض الأحيان، وهذا ما يزيد من قدرة مستخدمات مثبطات الأروماتاز على استخدامه. وكما هو الحال بالنسبة للأناستروزول الذي استخدم في هذه الدراسة؛ فالدواءان الآخران من المجموعة نفسها يسببان أعراضا جانبية متعلقة بالعظام والعضلات أيضا. وبناء على هذا، فقد ذكرت الدكتورة راستيللي أنه من المتوقع أن تستفيد مستخدمات هذين الدواءين أيضا من الجرعات العالية من فيتامين (د).
ومن الجدير بالذكر أنه يجب اتباع هذه الدراسة بدراسات أخرى لمعرفة الاتجاه المناسب لاستخدام الجرعات العالية من فيتامين (د) بأمن وفعالية.

ليما علي عبد
مساعدة صيدلاني وكاتبة تقارير طبية
[email protected]

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »فيتامين (Ashraf)

    الجمعة 5 آب / أغسطس 2011.
    موضوع مهم جدا مستحدث في الاونه الاخيره.. بالفعل بدا الاهتمام كثيرا بفيتامين د وما له من فوائد جمه. خاصه عند النساء ... كثيرا ما اصبح الاطباء يلتفتون لاهميه فيتامين د.. قريبا سيصبح فيتامين د يجرى بشكل روتيني على غرار فيتامين بي 12.. شكرا