منتجات الألبان والعصائر الطازجة تعزز الوظائف الجسدية والعقلية لدى الأطفال

تم نشره في الأربعاء 3 آب / أغسطس 2011. 02:00 صباحاً
  • تحتوي عصائر الفواكه الطبيعية الطازجة على قيمة غذائية عالية مفيدة للجسم -(أرشيفية)

عمان-الغد- تعد وجبة الإفطار أهم وجبة يومية خاصة بالنسبة للأطفال، وذلك لما لها من فوائد تؤثر على صحتهم وأدائهم الحركي والذهني بشكل عام؛ إذ أثبتت الدراسات الحديثة قيمتها في زيادة قدرة الأطفال وخصوصا الطلاب على الاستيعاب والتركيز أثناء الدراسة.
وينصح خبراء الصحة والتغذية الأطفال بتناول وجبة إفطار متوازنة ومتكاملة من حيث العناصر الغذائية، لبناء أجسامهم وإمدادهم بالطاقة الكافية ليشعروا بحيوية ونشاط وراحة يومية تمكنهم من ممارسة نشاطهم من دون إرهاق.
ويجب أن تشتمل وجبة الإفطار المثالية على مشتقات الألبان الطبيعية وعصائر الفواكه الطازجة، وهنا تتنوع الخيارات المتاحة من الجبنة أو اللبنة أو اللبن وعصير البرتقال أو الليمون أو الأناناس أو الفراولة أو الرمان أو المانجا، إلى جانب ما يفضله الطفل من الكربوهيدرات.
وتعمل منتجات الألبان المصنوعة من الحليب البقري الطبيعي على تزويد الأطفال بما تحتاجه أجسامهم من البروتينات والمعادن المتنوعة كالصوديوم والكالسيوم والمغنيسيوم والبوتاسيوم والفسفور، بالإضافة إلى الفيتامينات كفيتامين "أ"، و"ب"، و"ب2"، و"ب12"، و"ج"، و"د"، و"هـ"، وغيرها.
وتفيد جميع منتجات الألبان في تقوية عظام الأطفال وأسنانهم، وتساهم في دعم وظائف العضلات والأعصاب، وتنشط الأنزيمات الضرورية للعديد من العمليات الحيوية، إلى جانب ذلك، فإنها تقوّي الذاكرة وتحمي من العديد من الأمراض المختلفة كالسرطانات والبدانة وهشاشة العظام.
وتعد عصائر الفواكه الطبيعية الطازجة ذات قيمة غذائية عالية، فهي تحافظ على التوازن الغذائي في جسم الإنسان، وتحارب العديد من الأمراض، لاحتوائها على فيتامينات مركزة كفيتامين "ج"، و"ب 6"، وفيتامين الفيوليت، إلى جانب المعادن كالبوتاسيوم والصوديوم وعنصر الحديد والأنزيمات والمواد المضادة للأكسدة الطبيعية، فضلا عن فوائده الصحية للقلب والجلد، ودورها في مقاومة مختلف أنواع السرطانات.
هذا وتحتوي العصائر الطبيعية الطازجة على نسبة من السكريات الطبيعية والسعرات الحرارية التي تجعل منها مصدراً رئيسياً للطاقة، وعاملاً نافعاً في الوقاية من تدهور القدرات الذهنية للإنسان، ومن ظهور علامات الشيخوخة على الجلد.
إن حصول الطفل على المواد الغذائية اللازمة ضمن وجبة الإفطار الصحية، يعزز من نمو جسمه بشكل أفضل، ويشعره بالشبع، ما يقلل من رغبته في تناول المأكولات السريعة، أو الأصناف الغذائية عالية السعرات الحرارية، ومن ثم يساعده في الحفاظ على قوام مثالي، ويزيد من قدرته على التركيز أثناء التعلم، لذا يجب الاهتمام بتناول هذه الوجبة القيّمة ضمن العادات الصحية اليومية لأطفالنا فحسب بل لنا جميعاً.

أميرة رضوان السعودي
اختصاصية تغذية 

التعليق