"تنفيذي" الأولمبية يرفع تقرير "طائرة" المشرق العربي إلى مجلس الإدارة

تم نشره في السبت 30 تموز / يوليو 2011. 02:00 صباحاً

عمان – الغد - قال نائب رئيس اللجنة الأولمبية الأردنية احمد المصاروة أن لجنة التحقق في قضية مصروفات والحساب البنكي الخاص في البطولة الأولى لأندية دول المشرق العربي بالكرة الطائرة والتي أقيمت في عمان خلال الفترة 15-22 كانون الأول (ديسمبر) الماضي بها، قد أنهت عملها بالكامل، بعد أن قامت بدراسة كافة الوثائق الخاصة بملف البطولة.
المصاروة أشار أنه تم تحويل الملف إلى لجنة مالية لدراسته ووضع توصياتها المناسبة، كما تم الأخذ بتقريري أمين سر الاتحاد فريال ابو عريضة والمدير المالي أنس قبيلات واللذين أكدا عدم علمهما بالأمور المالية للبطولة.
ولم يفصح المصاروة عن التوصيات الكاملة للمكتب التنفيذي، مبيناً أن القرار النهائي سيكون لمجلس إدارة اللجنة الأولمبية.
وعلمت “الغد” أن الملف المالي للبطولة حسب قرار اللجنة المالية يعتبر ايجابيا، لكن هناك أخطاء ادارية انعكست على الأمور المالية بصورة سلبية، وتندرج هذه الأخطاء ضمن تطبيق لوائح اللجنة الأولمبية وخاصة المادة 28 من نظام الاتحادات الرياضية. 
وبين المصاروة أن لجنة التحقق في القضية والتي شكلت من قبل المكتب التنفيذي للجنة الاولمبية برئاسته وضمت 
د. ساري حمدان نائب رئيس اللجنة الأولمبية ومحمد الجبور عضو مجلس الإدارة قدمت تقريرها للمكتب التنفيذي الذي سيقوم بتحويل ملف المصروفات والحساب البنكي الخاص بالبطولة على طاولة الاجتماع المقبل لمجلس إدارة اللجنة الأولمبية، من أجل اتخاذ القرار النهائي وتطبيق الأنظمة والتعليمات حسب الأصول.
وأضاف المصاروة أن المكتب التنفيذي استدعى في وقت سابق، الرئيس السابق لاتحاد الكرة الطائرة  د.عصام جمعة ومحاسب الاتحاد رائد الجعفري واستمع إلى افادتهما حول إيرادات ومصروفات البطولة.
وبين المصاروة أن المكتب التنفيذي يتعامل بشفافية تامة مع أي قضية رياضية فيها مصلحة الوطن والرياضة الأردنية، ولن يكون هناك تهاون أو محاباة لأي تجاوزات، سواء كانت مالية أو إدارية على غرار ما حدث مع اتحادي السلة والمصارعة، موكداً أنه عمل في القوات المسلحة لمدة تزيد على 30 عاما، ولن يقبل أن تسير الأمور إلا بالطرق الصحيحة حسب الأنظمة والتعليمات المعمول فيها حاليا. 
وكان اتحاد اللعبة قد شكل لجنة للتحقق من الملف المالي لبطولة المشرق العربي الأولى برئاسة نائب رئيس الاتحاد حيدر الفران وعضوية عضو مجلس ادارة الاتحاد والمكتب التنفيذي مروان المدادحة وممثل نادي شباب الحسين في الهيئة العامة للاتحاد باسم شنك.
وخرجت لجنة التحقق المشكلة من قبل الاتحاد بتوصيات عرضت على مجلس الادارة وأقرها بالإجماع بعد أن تضمنت تطبيق المادة 28 من نظام الاتحادات الرياضية وتعديلاته لعام 2008 والتي تنص: “مع مراعاة احكام المادة 26 من هذا النظام للمجلس وبناء على تنسيب لجنة تتشكل لهذه الغاية الحق في اسقاط عضوية أي من أعضاء مجلس الاتحاد في “أي من الحالات التالية”:
أ- مخالفته أحكام هذا النظام أو ارتكابه اعمالا تخل بالأمن والنظام والمصلحة العامة أو تسيء للرياضة الأردنية.
ب- إهماله وتقصيره وعدم قدرته على إنجاز المهام والصلاحيات التي توكل إليه أو ممارستها.
ج- إساءة استعماله أموال الاتحاد أو انفاقها في غير الغايات التي رصدت من أجلها.

التعليق