بالوتيلي يدفع ثمن إهدار فرصة سهلة أمام غالاكسي

تم نشره في الثلاثاء 26 تموز / يوليو 2011. 02:00 صباحاً
  • لاعب مانشستر سيتي ماريو بالوتيللي يتقدم بالكرة خلال المباراة امام غالاكسي أول من أمس -(أ ف ب)

كارسون - دفع ماريو بالوتيللي مهاجم مانشستر سيتي الانجليزي ثمن محاولة التسجيل عبر تسديدة خادعة تتسم بالجرأة على مرمى لوس انجليس غالاكسي بعد ان قام المدرب روبرتو مانشيني باستبداله عقب 30 دقيقة فقط من بداية المباراة الودية التي جرت أول من أمس الاحد.
وحاول اللاعب الايطالي المثير للجدل الذي سجل اول اهداف المباراة من ركلة جزاء - المراوغة بشكل مبالغ فيه قبل ان يلعب الكرة بكعب القدم الى خارج الملعب بعد انفراد تام بالحارس.
واشار مانشيني على الفور إلى البديل جيمس ميلنر ليحل بديلا لبالوتيللي الذي دخل في مشادة كلامية مع المدرب قبل ان يجلس على مقاعد البدلاء، وقال مانشيني للصحافيين “اعتقد اننا نحتاج دوما لأن نكون محترفين وان نكون جادين دوما وبالنسبة لي فان هذه الحالة تكشف عن ان ماريو لم يكن كذلك ولهذا قمت باستبداله.”
واضاف “استبداله عقب 30 دقيقة يمثل عقوبة كافية بالنسبة له. في عالم كرة القدم يجب ان تكون جادا دوما. اذا ما اتيحت لك فرصة للتسجيل فيجب ان تسجل، بالنسبة لي الامر انتهى الان. يحدوني الامل ان يكون قد تعلم درسا مهما.”
واستطرد “لا اعتقد انه من السهل ان تترك الملعب عقب 30 دقيقة لكن اذا كان اللاعب يمتلك سلوكا جيدا ويلعب من اجل الفريق ويؤدي بشكل قوي ويؤدي بجدية.. فانه قد يبقى في الملعب لمدة 90 دقيقة. اذا لم يكن الامر كذلك فان عليه ان يجلس معي على مقاعد البدلاء”.
وانتهى اللقاء بفوز سيتي بركلات الترجيح عقب انتهاء الوقت الاصلي للمباراة بالتعادل 1-1.
وتصدر بالوتيللي صاحب المزاج المتقلب عناوين الصحف لحصوله على الكثير من البطاقات الحمراء ولتورطه في احداث اخرى خارج الملعب خلال أول موسم له مع مانشستر سيتي.
تأتي مشكلة بالوتيللي بعد أيام من واقعة مماثلة تورط فيها ذياب عوانة لاعب منتخب الامارات الذي سدد ركلة جزاء بالكعب في مرمى منتخب لبنان خلال مباراة ودية. وشاهد الملايين عبر موقع يوتيوب هذا الهدف المثير الذي أدى لردود فعل سلبية عقب اتهامات له بعدم احترام المنافس.
وتم استبدال عوانة على الفور عقب تلك الواقعة التي شهدتها المباراة التي انتهت بفوز الامارات 6-2 وديا. -(رويترز)

التعليق