نبيل شعيل: تألمت لغياب جرش وعودته تمثل "العدالة"

تم نشره في الجمعة 22 تموز / يوليو 2011. 02:00 صباحاً

ديمة محبوبة
عمان - قال الفنان الكويتي نبيل شعيل في مؤتمر صحافي عقد أمس بفندق الريجنسي، على هامش مشاركته في مهرجان جرش، إنّه تألّم لفترة توقف المهرجان ثلاثة أعوام، معتبراً أنّ عودته "العدالة بعينها، ودفعة قوية في أن يكون من أهم وأقوى المهرجانات على الساحة العربية".
وتطرّق إلى الحديث عن الثورات العربية، رائياً أنّ "الفن له علاقة بالسياسة وهو جزء من المكون الاجتماعي في كل الأوطان، ولا بد أن يتأثر الفن بشكل مباشر بنتاج تلك الثورات في مختلف الدول".
وردا على سؤال صحافي حول زيارته للعراق، أكّد أنه يزورها باستمرار وبشكل رسمي، معتبرا أنّ أخذ الموضوع بحساسية يُعتبر "إثارة" في الصحافة. وقال إنّه فنان وليس مغرماً بالسياسة، وليس صاحب قرار، مستدركاً أنّ الزمن كفيل بسد الهوة بين مختلف المجتمعات والجهات المختلفة في وجهات النظر.
واعتبر الخلاف الذي تناولته الصحافة بينه وبين الفنان العراقي كاظم الساهر "غير موجود"، معتبرا أنّ الساهر "فنان قدير له جمهوره الكبير". وقال إنّه يحبُّ سماع أغنياته.
وأشار الفنان في رد على أسئلة وسائل الإعلام، أن خلافه مع روتانا "غير موجود وهو عبارة عن سوء تفاهم حول الأسلوب"، مؤكدا أنّ علاقته معها مستمرة منذ عشرة أعوام وبشكل متواصل.
وتناول الحديث ألبومه الجديد، موضحاً أنه يجمع بين الغناء الحديث والقديم، والعودة للتعامل مع الأسماء اللامعة من الفنانين والشعراء الكبار، وهو قيد التنفيذ وسيكون جاهزا بالأسواق بعد انتهاء مهرجان جرش.
وبيّن شعيل أنّ بعض الفنانين الجدد يجتهدون في الظهور السريع على شكل "فقاعات" تزول بعد فترة، إضافة إلى أنّهم لا يحترمون الجيل القديم الذي أسّس للفن سواء أكان الخليجي أم العربي.
وحول نظرة شعيل للفنانين الأردنيين، أوضح أنّهم يعانون من مشكلة "الترويج" لأنفسهم، وهي مشكلة بنظره مرتبطة بعدة أوجه، منها عدم دعم المحيط أو الشركات المنتجة للأعمال.
وقال صاحب أغنية "ما أروعك" إنّه يسعى دوما لاحتضان المواهب الكويتية الشابة، ومنها المشاركون في برامج الهواة التلفزيونية والتي أثبت وفق رأيه أنّ "لكل مجتهد نصيبا"، مؤكّداً أنّه عمل مع الشباب في سبيل تشجيعهم على خوض غمار الفن، معتبرا أنه في المرات المقبلة سيكون هو المسؤول عن مشاركته مع الفنانين الشباب.
وتحدث شعيل عن المرأة الخليجية كفنانة وبأن ما حققته على الساحة العربية يعتبر إنجازا ومنها الفنانة القديرة "نوال" الكويتية، معتبرا أن السبب يعود في ذلك إلى أن المجتمع ما يزال منغلقا حيال دخول المرأة الخليجية إلى معترك الغناء والفن.

[email protected]

التعليق