ياو مينغ يعتزل كرة السلة بعد صراع مع الإصابات

تم نشره في الخميس 21 تموز / يوليو 2011. 02:00 صباحاً
  • ياو مينغ يحمل طفلته امي بجانب زوجته يي لي لدى إعلان اعتزاله كرة السلة أمس -(رويترز)

شنغهاي - أعلن لاعب السلة الصيني العملاق ياو مينغ أمس الاربعاء اعتزال منافسات كرة السلة بعد ان لاحقته الاصابات خلال المواسم الاخيرة.
وكان من المتوقع على نطاق واسع أن يعلن ياو ابن الثلاثين عاما اعتزاله بعدما أبلغ ناديه هيوستن روكتس المنافس في دوري السلة الأميركي للمحترفين بانه لن يعود للعب مع الفريق في الموسم المقبل، وقال ياو في مؤتمر صحافي حاشد في مسقط رأسه شنغهاي “اليوم اعتزلت كرة السلة.. لقد اعطتني كرة السلة الكثير واود ان اشكر اللعبة على ذلك”.
واضاف ياو انه ظل يعد نفسه لهذا اليوم منذ مدة طويلة وقدم الشكر إلى أسرته واصدقائه لمساعدته على التعامل مع قرار الاعتزال.
وقد اصبح ياو البالغ طوله 2.3 متر أهم شخصية رياضية في آسيا حسبما يعتقد كثيرون عندما اختاره نادي هيوستن روكتس المنافس في دوري السلة الأميركي وضمه إلى صفوفه في 2002.
وبلغ متوسط ياو في المباراة الواحدة خلال ثماني مواسم 19 نقطة و9.2 كرة مرتدة من الشبكة رغم انه لعب خمس مباريات فقط في آخر موسمين بعدما ابتلي بالاصابات.
واضاف ياو “هذه كانت عملية طويلة تماما ولقد حصلت على الكثير من الدعم والمساندة من أسرتي واصدقائي فيما يتصل باتخاذ القرار.. لذا فقد كنت اعد لهذا اليوم طوال 18 عاما رغم أن اليوم جاء سريعا نوعا ما”.
وشارك ياو ثماني مرات في مباراة كل نجوم الدوري الأميركي للسلة، وابتلي ياو باصابات مختلفة خلال السنوات القليلة الماضية وغاب عن موسم 2009-2010 بأكمله بسبب اصابته بكسر في القدم الايسر.
وفي الموسم الماضي شارك مع فريقه هيوستن روكتس في خمس مباريات فقط قبل ان تبعده الاصابات من جديد في العاشر من تشرين الثاني (نوفمبر).
من جهة اخرى قال ديفيد ستيرن رئيس رابطة الدوري الأميركي ان اعتزال ياو هو خسارة للبطولة، وقال ستيرن في بيان “منذ دخوله البطولة اصبح ياو مينغ لاعبا محوريا ودليلا على عالمية لعبتنا”.
كما اشاد ستيرن بجهود ياو في الملعب وخارجه وخاصة فيما يتصل بالاعمال الخيرية.
ويقول خبراء إن ياو قدم لرابطة دوري كرة السلة الأميركي للمحترفين آفاقا تسويقية كبيرة في الصين وان قرار اعتزاله سيضر بشدة بالاهتمام باللعبة في عموم قارة آسيا.
وقال مارك جانيس رئيس مؤسسة “سبورتكورب” الاستشارية ومقرها شيكاغو لـ”رويترز”: “الامر كبير لكن الرابطة ورياضة السلة في وضع افضل في مواجهته، لكنهما سيواجهان تحديات كبيرة في التحرك في الصين بشكل صحيح بدون ياو”.
والصين هي أكبر سوق لدوري السلة الأميركي خارج الولايات المتحدة، وستحتاج رابطة الدوري الأميركي الى بذل جهود كبيرة للحفاظ على نحو 30 مليون مشاهد يتابعون مباريات البطولة في الصين اذ ان بعض هؤلاء المشجعين ابتعدوا بالفعل عن البطولة في ظل غياب ياو عن المباريات.
وهناك نحو 50 شبكة مختلفة تبث مباريات دوري السلة الأميركي في الصين. وزاد عدد مشاهدي برامج دوري السلة الأميركي في الصين بنسبة 31 في المائة ابتداء من موسم 2007-2008 ليصل إلى رقم قياسي زاد عن 2.1 بليون شخص في حين زادت زيارات الصينيين إلى موقع الدوري على الانترنت بنسبة 60 في المائة خلال نفس الفترة.
وليس من المصادفة ان تزيد هذه الاعداد خلال مشاركة ياو في المباريات. فقد ساعد اللاعب في تعزيز شعبية البطولة الأميركية في الصين وفي عموم قارة آسيا وزاد الاقبال كثيرا على المباريات التي كان يشارك فيها.
وقال مايكل كريمر مدير برنامج تكساس للرياضة والاعلام في جامعة تكساس في اوستن “كان يمثل امرا جديدا وكان بمثابة جسر بين دوري السلة الأميركي الذي يسعى للتوسع والانتشار عالميا وبين اهمية الصين.. لقد كان اداة تسويقية هائلة (للدوري الأميركي في الصين)”.
ويقول جانيس “حدث بالفعل انخفاض كبير في الاهتمام الصيني بالدوري الأميركي لان ياو لم يشارك كثيرا في آخر موسمين ولذا فاننا لن نواجه تراجعا كبيرا عن مستويات المتابعة الحالية”.
ورغم تأثير اعتزال ياو المتوقع على تسويق الدوري الأميركي في الصين فان رابطة البطولة لا يزال بوسعها تسويق لاعبين آخرين مثل كوبي براينت وليبرون جيمس والحصول على الاهتمام في الصين.
واضاف جانيس قوله “لقد قامت رابطة الدوري بعمل استثنائي في الترويج للدوري وللاعبين آخرين في الصين ورغم اننا لن نشهد عودة الى حقبة ما قبل ياو فان القاعدة الاساسية الآن هي اكبر كثيرا”.
إلى ذلك، اشاد النجم كوبي براينت بياو مينغ قائلا ان العملاق الصيني فتح الباب امام اللاعبين الشبان في الصين للسعي للعب في الدوري الأميركي للمحترفين للعبة وانه عزز ثقة هؤلاء الشبان في انفسهم في هذا الصدد.
وقال برايانت الذي ينتمي إلى فريق لوس انجليس ليكرز والذي سبق له اللعب في مباراة كل النجوم “ياو هو السبب في فتح الباب امام لاعبي السلة في الصين للعب في دوري السلة الأميركي وهو الذي بث الثقة في نفوس اللاعبين الشبان في الصين بامكانية اللعب في دوري السلة الأميركي”.
وبراينت موجود في الصين في مهمة ترويجية، وهو يقول ان تأثير ياو سيستمر خلال السنوات المقبلة من خلال وصول عدد متزايد من اللاعبين الصينيين إلى اندية دوري السلة الأميركي.
ومن جهة ثانية أعلنت رابطة دوري كرة السلة الأميركي للمحترفين أول من أمس الثلاثاء المواعيد الكاملة لمباريات موسم 2011-2012 رغم مخاوف بعدم انطلاق المسابقة.
وتواجه الرابطة أزمة منذ أول تموز (يوليو) الحالي بسبب خلاف لم تظهر علامات على نهايته قريبا، وفشل مالكو الفرق واللاعبون في التوصل لاتفاق بشأن صفقة جماعية جديدة لكنهم تمكنوا من الإعلان عن جدول المباريات. ووفقا للقرعة سيبدأ الدور التمهيدي في الأول من تشرين الثاني (نوفمبر) المقبل عندما يلعب دالاس مافريكس حامل اللقب مع ضيفه شيكاغو بولز في تكساس.

من هو ياو مينغ؟

شنغهاي - فيما يلي حقائق عن العملاق الصيني المعتزل ياو مينغ بعد ثماني سنوات قضاها في دوري السلة الأميركي للمحترفين.
- ولد في 12 أيلول (سبتمبر) 1980 في شنغهاي.
- هو الابن الوحيد لاثنين من لاعبي السلة المحترفين السابقين وبدأ ممارسة اللعبة في سن التاسعة.
- تزوج من يي لي التي كانت لاعبة سابقة في منتخب السلة الصيني العام 2007.
- رزق الزوجان ببنت اسمها امي وهى طفلتهما الوحيدة في أيار (مايو) 2010.
- يتصدر ياو بشكل منتظم قائمة أغنى الشخصيات الرياضية الصينية في مجلة فوربس.
- كتب مذكرات حملت عنوان “ياو .. حياة بين عالمين” في 2004 يكشف فيها عن تجربة العيش في ثقافتين مختلفتين.
- ساهم في الترويج لدوري السلة الأميركي في الصين وباقي انحاء قارة اسيا ورفع معدلات المشاهدة التلفزيونية للمسابقة.
- انضم إلى هيوستون روكتس العام 2002.
- لعب اول مباراة له في دوري السلة الأميركي في 30 تشرين الأول (أكتوبر) 2002 واستحوذ على كرتين مرتدتين وساهم في بناء هجمتين لكنه لم يسجل اي نقاط في 11 دقيقة من اللعب.
- سجل أول نقاط له في دوري السلة الامريكي في مباراته الثانية حيث انهى اللقاء برصيد نقطتين في 13 دقيقة من اللعب ضد دنفر ناغتس.
- حل ثانيا في التصويت على اختيار أفضل لاعب صاعد في دوري السلة الأميركي بعد ان بلغ متوسط عدد النقاط التي سجلها 13.5 نقطة اضافة إلى 8.2 كرة مرتدة في 82 مباراة خلال موسم 2002-2003.
- سجل أعلى معدل نقاط طوال مسيرته بلغ 41 نقطة خلال مباراة ضد اتلاتنا هوكس في شباط (فبراير) 2004.
- ساهم ياو البالغ طوله 2.3 متر في زيادة شعبية اللعبة في الصين.
- غاب عن مباراتين فقط خلال أول ثلاثة مواسم له في دوري السلة الأميركي قبل ان تطارده الاصابات وتؤثر على مشاركاته.
- لعب ياو 57 مباراة من أصل 82 مباراة محتملة في موسم 2005-2006 بسبب اصابته بعدوى في اصبع بقدمه اليسرى كما اصيب بكسر في قدمه اليسرى في وقت لاحق من الموسم ذاته.
- تراجعت مشاركاته إلى 48 مباراة من 55 على مدار العامين التاليين. ولعب ياو 77 مباراة في موسم 2008-2009 لكنه أصيب بكسر في قدمه خلال مباراة الدور نصف النهائي للقسم الغربي تطلب خضوعه لجراحة.
- غاب عن موسم 2009-2010 بكامله بعد اصابته بكسر في عظمة في قدمه اليسرى.
- كانت آخر مباراة شارك فيها مع روكتس في 10 تشرين الثاني (نوفمبر) الماضي عندما اصيب في كاحله خلال اللقاء الذي خسره هيوستن امام واشنطن ويزاردز والتي كانت المباراة الخامسة فقط التي يخوضها في موسم 2010-2011.
- شارك ياو ثماني مرات في مباراة كل النجوم وبلغ متوسطه 19 نقطة و9.2 كرة مرتدة و1.6 مساعدة في 486 مباراة خاضها طوال مشواره في دوري السلة الأميركي للمحترفين.
- حمل علم الصين خلال حفل افتتاح اولمبياد اثينا 2004 وكذلك في دورة بكين 2008.
- فاز بثلاث ميداليات ذهبية وحصل على جائزة افضل لاعب ثلاث مرات مع الصين في بطولة آسيا أعوام 2001 و2003
و2005.

(رويترز)

التعليق