منتخب الكراتيه للناشئين ينهي استعداده للبطولة الآسيوية اليوم

تم نشره في الأربعاء 20 تموز / يوليو 2011. 03:00 صباحاً
  • لاعبو منتخب الكراتيه اثناء حصة تدريبية امس (من المصدر)

احمد شريف موفد اتحاد الاعلام الرياضي

جوانزو - ينهي المنتخب الوطني للناشئين بالكراتيه مساء اليوم، تحضيراته للمشاركة في انطلاقة بطولة آسيا الحادية عشرة للناشئين، التي تستضيفها الصين حتى مساء يوم الاحد المقبل في مدينة جوانزو، فيما يواصل منتخبا الشباب والكبار تحضيراتهما للمشاركة في بطولتي الشباب والكبار اللتين تقامان على مدار اليومين التاليين.
ويسابق المدرب شادي النجار الزمن من اجل تحضير الواعدين رهام ابو غزالة في وزن تحت 54 كغم، ووليد خالد في وزن تحت 63 كغم، للمشاركة في فعاليات البطولة حتى تكون المشاركة الاردنية قوية ومؤثرة منذ بدايتها.
المدرب النجار اشار في حديثه لـ “موفد اتحاد الاعلام”، ان رهام ووليد باتا جاهزين للمشاركة في البطولة، بعد ان بلغا درجة الجاهزية النفسية والبدنية والفنية المطلوبة للدخول في اتون المنافسة.
واضاف “نجحنا في التغلب على حالة الارهاق التي عانى منها اللاعبون جراء السفر الطويل، وركزنا على إعداد اللاعبين من الناحية النفسية اكثر خلال اليومين الماضيين، على اعتبار ان اللاعبين جاهزين تكتيكيا وبدنيا بعد ان مرا بمرحلة اعداد متميزة بإشراف الاتحاد خلال الفترة الماضية، خاصة بعد انجازات بطولة كأس العالم التي اقيمت في اليونان، حيث اكد النجار ان هذه الانجازات سيكون مردودها طيبا على مشاركة لاعبينا في البطولة الآسيوية على اعتبار ان الحافز النفسي موجود بقوة حيث شكلت الانجازات حافزا كبيرا للاعبين على تكرار المشهد في بطولة آسيا”.
وتابع النجار “من الناحية التكتيكية ركزنا في تعليماتنا للاعبين على اهمية النقاط وكيفية المحافظة عليها، لضمان تحقيق الفوز ان شاء الله مبديا رضاه عن مستوى تجاوب اللاعبين وتطبيق التعليمات”.
تكثيف الاستعداد
ومع اقتراب الموعد الحقيقي لاختبار اللاعبين الشباب والكبار في البطولة، فقد كثف منتخبا الشباب والكبار تدريباتهما من اجل بلوغ الجاهزية المطلوبة للمشاركة في البطولة بإشراف النجار وابراهيم ابو العظام، حيث اشار لاعب المنتخب بشار النجار (حامل فضية دورة الالعاب الآسيوية العام الماضي)، الى ان طموحات اللاعبين كبيرة في ان يكرروا الانجازات التي حققوها في الاعوام الاخيرة، لافتا الى ان الروح المعنوية للاعبين مرتفعة جدا ويحدوهم الطموح في تتويج مسيرة الاستعدادات الطويلة بالفوز بذهب وفضة وبرونز آسيا.
في حين اشار اللاعب محمد الريفي حامل فضية بطولة آسيا لفئة تحت 21 سنة، التي جرت في هونج كونج العام الماضي ان لدى لاعبي المنتخب طموحا مشتركا في ان يسجلوا انجازا جديدا للكراتيه الاردنية، لا سيما وان اللعبة سجلت قفزات كبيرة في مختلف الفئات العمرية وهو ما يبشر بمستقبل كبير للعبة.
الاجتماع الفني والقرعة
وكان من المقرر عقد الاجتماع الفني يوم امس، الا ان تأخر رحلات بعض الوفود المشاركة في البطولة فرض على المنظمين تأجيل الاجتماع ليقام صباح اليوم، ويعقبه اجراء قرعة البطولة ويحضرها مدربا المنتخب الى جانب مخلد خشمان رئيس الوفد، وستتم مناقشة التعليمات الفنية في الاجتماع ومن ثم التعرف على اللاعبين الذين سيقابلون فرسان المنتخب الذي يبدأ مشواره في البطولة في يومها الاول بمسابقه فعاليات الناشئين، والتي يشارك فيها ثنائي المنتخب رهام ابوغزالة بوزن -54 كغم، ووليد خالد -63 كغم.
مشاركة اردنية فاعلة بالكونغرس
وشارك رئيس الوفد مخلد الخشمان، في اجتماع الهيئة العامة (الكونغرس) للاتحاد الآسيوي الذي عقد امس على هامش البطولة، واوضح الخشمان انه تم خلال الاجتماع اجراء انتخابات اعضاء مجلس الادارة الجديد للاتحاد باستثناء انتخاب الرئيس، حيث تم انتخاب عضوي اليابان ومكاو ممثلين عن شرق آسيا، وماليزيا وفيتنام عن جنوب آسيا، والامارات وايران بالتزكية عن مقعدي غرب آسيا، وكذلك كازاخستان والهند عن وسط آسيا وجنوبها.
واشار الخشمان الى ان الهيئة العامة اقرت خلال الاجتماع البطولات التي ستقام حتى العام 2015 على النحو التالي:
 في العام 2012 تقام في اوزبكستان وفي 2013 تقام في الامارات العربية وفي العام 2014 تقام في ماليزيا وفي العام 2015 تقام في سنغافورة.
كما تم رد الاقتراح القطري القاضي بمنح الاعضاء الجدد حق التصويت في الانتخابات من دون الحاجة الى الانتظار 4 سنوات.
بسرعة من جوانزو
- رئيس اتحاد الكراتيه المهندس معين الفاعوري، على تواصل دائم مع الوفد من خلال اتصاله المباشر من الوفد في حين ان الاداري مصطفى الفاعوري على اتصال دائم مع مدربي المنتخبات للاطمئنان على حالة اللاعبين وسير التحضيرات للمشاركة في البطولة.
- نسبة الرطوبة في المدينة الصينية عالية جدا ودرجات الحرارة خانقة الى درجة ازعجت لاعبي المنتخبات المشاركة.
- اختيار الفندق الذي يقيم به الوفد الى جانب منتخب هونج كونج كان موفقا من الاتحاد، حيث يبعد الفندق عن صالة التدريب اقل من خمس دقائق سيرا على الاقدام.

التعليق