مدرب تشيلي حزين ولكنه لا يشعر بخيبة أمل

تم نشره في الثلاثاء 19 تموز / يوليو 2011. 02:00 صباحاً

بوينوس آيرس- أكد المدير الفني لتشيلي، كلاوديو بورغي، بعد خسارة فريقه أن المنتخب الذي يتولى تدريبه “دائما ما سعى وراء الفوز”.
وقال في مؤتمر صحافي بعد المباراة “تشيلي دائما ما أرادت الفوز، دائما كان لدينا اعتقاد بإمكانية الفوز بالمباراة، سأكون حزين ولكني لن أشعر بخيبة أمل”.
وأشار إلى أن هزيمة تشيلي أمام فنزويلا أدت لـ”خروج فريق جيد من كوبا أميركا”، في وقت اعترف فيه بأن فريقه خاض الشوط الأول بدون أخطاء، وعزا هذا الامر إلى “الرغبة في الفوز بأي شكل”.وأكد أنه لم يفكر “مطلقا” بأن فنزويلا قد تكون “خصما سهلا”، مشيرا من جهة اخرى إلى انه من المبكر إجراء تقييم لفرص فريقه في التصفيات المؤهلة لمونديال 2014 بالبرازيل.وقال “لقد انتهينا لتونا من هذه البطولة لنفكر بعد في المقبلة ونعتقد أن التصفيات ستكون مختلفة وصعبة، ولكن هناك فرق أحرزت تقدما”.وأضاف المدير الفني قائلا أنه لا يؤمن بـ”الحظ”، مشيرا إلى أنه سيذهب من البطولة وهو يشعر بالهدوء رغم “حزنه الشديد مثل أي شخص آخر”.

(إفي)

التعليق