حقائق عن السمنة عند الأطفال

تم نشره في السبت 9 تموز / يوليو 2011. 02:00 صباحاً
  • تتفاقم مشكلة زيادة الوزن لدى الأطفال بسبب استهلاك كميات كبيرة من السكاكر والحلويات-(أرشيفية)

عمان- الفكرة السائدة بأن البدانة عند الأطفال دليل على صحة وعافية لم تعد صحيحة، بل على العكس فقد زادت نسبة الأطفال المصابين بداء السكري من النوع الثاني، الذي يطال عادة الراشدين، والسبب المباشر هو السمنة.
أسباب السمنة عند الأطفال
تلعب الوراثة دوراً مهماً في زيادة نسبة السمنة عند الأطفال، لكن البيئة التي يحيا فيها المرء تسهم في ذلك أيضاً، فقلة الحركة من العوامل الأساسية المسبّبة للسمنة عند الأطفال، لاسيما بازدياد استهلاكهم للسكاكر والحلويات والوجبات السريعة الغنيّة بالدهنيات، ولكن هناك بعض الحالات الاستثنائية، حيث تنتج مشكلة الوزن الزائد عن خلل في عمل الغدّة الدرقية.
قياس السمنة عند الأطفال
من الطبيعي أن يكون الطفل في سنته الأولى متورد الخدّين، مع نسبة من الدهون يطلق عليها دهن الطفولة "baby fat"، وخلال السنوات التالية يفقد الطفل من وزنه بينما يزداد طولاً، ليعود ويخزن الدهون من جديد في عامه السابع تحضيراً للبلوغ.
إن الحالة التي تدعو للقلق هي الطفل الذي يزيد وزنه قبل عامه السابع، ينتظر الأهل عادة حتى يصل إلى سن البلوغ قبل أن يقرروا استشارة الاختصاصي، لكن في بعض الأحيان، يؤثر ذلك سلباً على نجاح عملية تخفيض الوزن. ولمعرفة ما إذا كان طفلك يشكو من وزن زائد يجب مراجعة الجداول الخاصة بالوزن والطول حسب عمر الطفل.    
مساعدة الطفل السمين
يمنع منعاً باتاً على الأهل إخضاع أطفالهم لأنظمة منحّفة من دون استشارة طبية، خلال فترة النمو من الضروري تأمين جميع أنواع المغذّيات، لذلك فإن عملية تخفيض الوزن تكون عادة مدروسة وبعيدة عن العشوائية.
- يجب أن يكون الطفل مقتنعاً بضرورة التخلّص من الكيلوغرامات الزائدة التي يعاني منها. ولا ينفع إجباره على المعاينة لاتباع نظام غذائي قد يرفضه.
- يكفي في معظم الأحيان مساعدة الطفل في المحافظة على وزنه خلال نموّه، فالزيادة في الطول مع ضبط الوزن كفيلة وحدها بتأمين خسارة الدهون من الجسم.
- من الضروري على الأهل والأخوة والأم، أن يتوقفوا عن توبيخ الطفل أو المراهق في حال ابتعد قليلاً عن النظام.
- على الطفل أن يتناول ثلاث وجبات رئيسية مع وجبتين صغيرتين إذا رغب في ذلك، مع التأكد أنه يشبع خلال الوجبة، يمكن تحديد كمية السكاكر والشوكولا والحلويات  والمشروبات الغازية خلال الأسبوع، على أن تتقيّد العائلة بأجمعها بهذا النظام؛ إذ بهذا النظام تمنع عنه البطاطا المقلية مثلاً، بينما يتناولها إخوانه أمامه.
- شجّع طفلك على الرياضة باصطحابه بنزهات مشياً على الأقدام أو على الدراجة، ولا تجبره على ممارسة رياضة يكرهها، بل على العكس ساعده في اختيار ما يحبّه: كاللعب مع أصدقائه، وتعلّم الرقص وغيرها من الهوايات المفضلة لديه.


المهندسة إنعام اللوباني
خبيرة التغذية
Eng-an3am@yahoo.com

التعليق