تجار يحذرون من ارتفاع أسعار الإسمنت في حال الاستمرار برفع كلف الوقود

تم نشره في الأربعاء 6 تموز / يوليو 2011. 02:00 صباحاً
  • عمال يفرغون مركبة من حمولة اسمنت في عمان - (تصوير: ساهر قدارة)

رداد القرالة

عمان- حذر تجار اسمنت في السوق المحلية من ارتفاع اسعار مادة الاسمنت الى مستويات عالية في حال استمرار الحكومة برفع اسعار مادة زيت الوقود والكهرباء .
وبين هؤلاء أن أسعار الاسمنت شهدت ارتفاعا بلغ 10 دنانير على الطن الواحد بعد رفع الحكومة اخيرا لأسعار مادة زيت الوقود الصناعي.
وتراوح سعر بيع طن الاسمنت أمس في السوق المحلية بين 105 الى 107 دنانير وذلك بحسب المنطقة ونوع والجودة.
ورفعت الحكومة سعر زيت الوقود للصناعة بنسبة 2 %، ليسجل سعر الطن 505.65 دينار مقابل 495.91 دينار للطن حسب لائحة الاسعار السابقة.
واكد المدير التجاري لشركة اسمنت الشمال سليمان ملحس أن ارتفاع اسعار الكهرباء وزيت الوقود ستؤثر على اسعار الاسمنت خلال الفترة المقبلة لافتا الى ان اسعار الاسمنت ارتفعت الى 94 دينارا في المصانع مقارنة بـ 91 دينارا قبل ارتفاع اسعار مادة الوقود الصناعي.
وقال ملحس أن اسعار الاسمنت في السوق المحلية تعتمد على اسعار المواد الاولية في صناعة الاسمنت، حيث ان ارتفاع اسعار الكهرباء ومادة زيت الوقود انعكس بشكل مباشر على معدل اسعار الاسمنت وفي حال استمرار ارتفاع اسعار المواد الاولية سيؤدي ذلك الى مزيد من الارتفاعات على اسعار الاسمنت خلال الفترة المقبلة.
وأشار ملحس الى أن معدل الطلب على مادة الاسمنت شهد ارتفاعا مقارنة بالاشهر الماضية، الا انه ومقارنة بالعام الماضي من ذات الفترة حيث إن هنالك انخفاضا ملموسا على معدل الطلب.
تاجر الاسمنت اسماعيل مهاوش، قال ان الطلب على مادة الاسمنت انخفض عن مستواه الذي سجله خلال الاسابيع الماضية بعد ارتفاع اسعاره الى 107 دنانير للطن مدفوعا بارتفاع اسعار مادة زيت الوقود.
واوضح مهاوش انه في حال قامت الحكومة برفع مادة زيت الوقود سيؤدي ذلك معدل اسعار مادة الاسمنت في السوق المحلية الى مستويات عالية مطالبا الحكومة بدراسة ارتفاع اسعار زيت الوقود قبل اتخاذ قرار رفعه لما له، انعكاسات واضحة على الصناعة المحلية ولا سيما مادة الاسمنت.
ويشار الى أن حجم انتاج مصانع الاسمنت في المملكة 30 الف طن يوميا يتم بيع حوالي من 8 إلى 10 الاف طن.
ويذكر بأن هنالك 4 شركات عاملة في قطاع الاسمنت في المملكة، هي: الاسمنت الأردنية، اسمنت الراجحي، اسمنت الشمالية، والقطرانة.

[email protected]

التعليق