باتون يعتقد أن مزيدا من السنوات بانتظاره قبل الاعتزال

تم نشره في الثلاثاء 5 تموز / يوليو 2011. 02:00 صباحاً
  • سائق ماكلارين جنسون باتون يتابع برفقة صديقته جيسيكا أحداث نهائي بطولة ويمبلدون للتنس أول من أمس -(أ ف ب)

مدن - على الرغم من مشاركته فيما يقرب من 200 سباق، إلا ان جنسون باتون ما يزال ينتظر من أجل الظهور لأول مرة على منصة التتويج في سباق جائزة بريطانيا الكبرى الذي يقام في بلاده.
وربما يكون باتون على موعد مع هذا التتويج في مطلع الاسبوع المقبل على الرغم من انه سيكون من الصعب التغلب على الالماني سيباستيان فيتل سائق رد بول ومتصدر بطولة العالم وزميله الاسترالي مارك ويبر على حلبة سيلفرستون الا أن باتون بطل العالم 2009 يشعر بأن الوقت ما يزال في مصلحته عقب كل هذه السنوات.
ويبدو سائق ماكلارين، الذي انطلق نحو الفوز بسباق مونتريال الشهر الماضي حيث تقدم من المركز الأخير ليتجاوز فيتل في اللفة الاخيرة، واثقا من ذلك حتى وان كان فريق ماكلارين قد ابتعد عن سرعته وعن منصة التتويج في السباق الاخير في فالنسيا.
وقال باتون للصحافيين البريطانيين في مؤتمر صحافي “يبدو ان كل مقابلة أجريها الآن يتطرق فيها الحديث إلى عدد السنوات المتبقية لي في مسيرتي ومتى سأعتزل”.
واضاف “ما زلت في الحادية والثلاثين من العمر لذا فان أمامي المزيد من العمر ويحدوني الأمل ان يكون أمامي المزيد من سباقات الجائزة الكبرى في بريطانيا”.
وبدأ باتون مسيرته مع فريق ويليامز في العام 2000 وكان لزاما عليه ان ينتظر حتى العام 2006 ليحقق أول انتصار له مع فريق هوندا في المجر، وفاز باتون بستة سباقات بعد ذلك مع فريق براون في نفس العام الذي نال فيه لقب بطولة العالم كما حقق ثلاثة انتصارات مع ماكلارين.
وستشكل مشاركته في سباق المجر هذا الشهر السباق رقم 200 له، وقال السائق البريطاني “ما زلت اريد تحقيق المزيد. اريد الفوز بالمزيد من السباقات وارغب في المنافسة على المزيد من بطولات العالم، خضت بعض السباقات الرائعة هذا العام واستمتعت بهذا حقا وهذا هو المهم في الامر”.
المحرك الجديد يخدم فيراري
قال لوكا دي مونتزيمولو رئيس شركة فيراري للسيارات أمس الاثنين ان قرار الجهة المسؤولة عن بطولة العالم لسباقات فورمولا 1 للسيارات بالتحول إلى محركات بستة صمامات بدءا من العام 2014 منح فيراري سببا للبقاء في البطولة.
وكان الايطالي مونتزيمولو من اشد المنتقدين للخطط السابقة بالتحول إلى محركات سعة 1.6 لتر ذات الاربع اسطوانات “الصديقة للبيئة” إلا أن هذه الخطط استبعدت الاسبوع الماضي لصالح المحرك الجديد سعة 1.6 لتر بستة صمامات ليحل محل المحرك الحالي صاحب الثمانية صمامات. وقال مونتزيمولو لمجموعة صغيرة من الصحافيين في طوكيو “سأخوض سباقات فورمولا 1 ما دامت سباقات فورمولا 1 تشكل أكثر مراكز البحث أهمية بالنسبة لنا” مضيفا ان الرياضة ساعدت على تطوير صندوق التروس المتقدم لفيراري والمواد التي يتألف منها وغيرها من التكنولوجيات المهمة على مدار سنوات.
واضاف “قرار التحول الى محركات ذات ستة صمامات يعد مهما لأن المحركات ذات الستة صمامات تعد جيدة بالنسبة للمستقبل ليس فقط لفيراري ولكن لمرسيدس وغيرها من الفرق” مرجحا ان محركات فيراري ذات الستة صمامات يمكن ان تنضم في يوم من الأيام إلى خط الانتاج الخاص بالمصنع.
وتقوم الشركة المصنعة للسيارات الفارهة وهي وحدة من شركة فيات ببيع سيارات ذات ثمانية و12 صماما فقط، وقال مونتزيمولو الذي رحب بقرار انتاج المحرك الجديد بموقع فيراري على الانترنت يوم الجمعة الماضي ان بطولة العالم لفورمولا 1 تنال المزيد من القوة في المزيد من الدول مما يوفر سببا آخر للبقاء في البطولة.
واضاف “يزداد الزخم الخاص ببطولة العالم لفورمولا 1 على مستوى العالم فيما يتعلق بالنمو على الصعيد العالمي. سنتوجه هذا العام الى الهند وذهبنا العام الماضي إلى كوريا الجنوبية وسنتوجه (في العام 2014) إلى روسيا. لقد اصبحت فورمولا 1 رياضة عالمية”.
ويزور مونتزيمولو طوكيو لتدشين معرض فيراري فور للسيارات الرياضية رباعية الدفع في اليابان.
“تيسان كابيتال” تستحوذ على اتش أر تي
قال فريق اتش ار تي متذيل ترتيب بطولة العالم لسباقات فورمولا 1 للسيارات أمس الاثنين إن شركة “تيسان كابيتال” الاسبانية للاستثمار استحوذت على الفريق الذي يعاني من مشاكل مالية.
واضاف أن تيسان ستكون الجهة صاحبة حصة الاغلبية في “غروبو انفيرسور اسبانيا” التي يديرها خوسيه رامون كارابانتي الرئيس الحالي للفريق، وقال اتش أر تي: “ولهذا اصبحت تيسان كابيتال المساهم المسيطر على الفريق الاسباني الذي ينافس في بطولة فورمولا 1، ستقود المجموعة الاسبانية للاستثمار عملية تطوير الفريق في السنوات القادمة وستحتفظ بالفريق الحالي والمسؤولين”.
واحتل اتش.ار.تي المركز الحادي عشر بين 12 فريقا في بطولة فورمولا 1 الموسم الماضي.
شراكة بين فيرجين وماكلارين
أعلن فريق فيرجين عن ابرام عقد شراكة فنية طويلة المدى مع ماكلارين أمس الاثنين وهو ما سيمنح فيرجين المتراجع في الترتيب في بطولة العالم لسباقات فورمولا 1 للسيارات القدرة على الوصول لاحدث التجهيزات والخبرات بما سيساعده على التقدم في البطولة. وقال فيرجين الذي لم يسجل أي نقطة منذ ظهوره لأول مرة في البطولة العام الماضي في بيان انه استحوذ ايضا على المنشات في بانبري واستثمارات سباقات فورمولا 1 الخاصة بشريكه السابق وهي شركة ويرث ريسنغ تكنولوجيز.
وسيواصل الفريق استخدام محركات كوذورث بينما سيظل بات سيموندس رئيس الادارة الفنية في رينو سابقا والمحظور عليه حاليا المشاركة بشكل مباشر في الرياضة بسبب تورط فريقه السابق في فضيحة تلاعب في نتائج السباقات في منصب مستشار الفريق.
وقال فيرجين ان المخطط النهائي يهدف إلى “تطوير منشأة جديدة ذات مواصفات خاصة تكون اكثر ملاءمة لهيمنة الفريق لفترة طويلة على الرياضة والسماح له بان يتجمع تحت سقف واحد”، واضاف انه مصمم على ان يصبح منافسا فعليا بفضل ارتباطه بشركة مكلارين ابليد تكنولوجيز.
وقالت شركة “ماروسيا” الروسية المصنعة للسيارات وهي من رعاة البطولة ومن المساهمين الكبار في الفريق انها تريد ان تقاتل من اجل الصعود إلى منصة التتويج بحلول أول سباق لجائزة روسيا الكبرى في سوتشي العام 2014.
وقطع الفريق علاقته بنيك ويرث رئيس الادارة الفنية وشركته الخاصة بالتصميمات الشهر الماضي عقب البداية المخيبة للآمال هذا الموسم. -(وكالات)

التعليق