"بكرة".. عمل يجمع كوينسي جونز مع نجوم عرب

تم نشره في الاثنين 27 حزيران / يونيو 2011. 02:00 صباحاً
  • الموسيقي كوينسي جونز - (أرشيفية)

دبي- كونه أحد أبرز المنتجين الموسيقيين في الولايات المتحدة الأميركية، حظي كوينسي جونز بفرصة التعاون مع الكثير من الفنانين العالميين، كسيناترا، وراي تشارلز، ومايكل جاكسون.
وحاليا، يشترك جونز مع الإماراتي بدر جعفر في إنتاج عمل يحمل عنوان "بكرة"، الذي يجمع نخبة من المواهب العربية، ومن بينهم المنتج مغربي المولد ريد وان، الفائز بجائزة الغرامي.
يقول ريد وان "إنه لشرف كبير أن يتم اختياري من قبل كوينسي جونز للمشاركة في إعادة إنتاج أغنيته الشهيرة Tomorrow، أو بكرة، فمن خلالها سنحاول إلهام الشباب للتفكير بالسلام وغد أفضل".
وكتبت الفنانة اللبنانية ماجدة الرومي كلمات الأغنية، وهي مهمة شكلت نوعا من التحدي لها بعد سنوات طويلة من الغناء الملتزم.
وخلال أيام اجتمع الفريق كاملا، ليصبح العمل جاهزا للتنفيذ، ففي جلسة التسجيل الأولى لم تكن اللغة هي العائق الوحيد، فالألحان الشرقية والغربية قد لا تتناغم أحيانا.
وفي إحدى الجلسات المسائية، يتحدث المشاركون عن التغيير الحاصل في بلدانهم بعد الربيع العربي، وعن دورهم في هذا العصر الجديد.
فالعراقي كاظم الساهر ترك بلده نتيجة للعنف والظلم الذي يسود العراق، والآن يشارك بهذا العمل الذي يعده فرصة لتضييق الهوة بين بلدان العالم العربي.
وعن مشاركته يقول كاظم الساهر "هذه ليست المرة الأولى التي أعمل فيها مع كوينسي جونز.. فقد اتصل بي شخصيا وطلب مساعدتي في إضفاء الألحان الشرقية على الأغنية.. فغمرتني السعادة، لأنني استمتع بالأعمال ذات البعد الإنساني".
أما خارج الاستوديو فالعمل جار على تصوير فيديو كليب قصير للأغنية، حيث يقول مالك عقاد، مخرج الفيديو كليب "نحن نصور الآن في الرباط، وكما تعلمين فقد تمت العملية بأكملها بسرعة، ولذلك نطمح إلى أن تسود روح الصداقة والقوة بين الجميع. كما نأمل أن نتمكن من التصوير في دول عربية أخرى".
وعلى باب استوديو التسجيل، هناك رسالة مألوفة، تطلب من الجميع ترك غرورهم في الخارج، وهي رسالة مشابهة لنجوم أغنية كوينسي جونز السابقة We are the world، والتي يبدو أن مفعولها كان وما يزال قويا.
وبعد الانتهاء من التسجيل يجتمع الجميع هنا لسماع النسخة الأخيرة من الأغنية التي سيرصد ريعها لتمويل بعثات دراسية موسيقية وثقافية. وهكذا ستنطلق الأغنية حاملة رسالة عالمية لشعوب أخيرا بدأت تنعم بربيع دافئ.

(CNN)

التعليق