مناقشة بث المباريات وقرعة الدوري والتغيير في توزيع الريع والملاعب والتحكيم

اتحاد الكرة يلتقي اندية المحترفين اليوم للاتفاق على آلية تسويق بطولات الموسم المقبل

تم نشره في الاثنين 27 حزيران / يونيو 2011. 02:00 صباحاً
  • طوابير الجمهور تحتشد أمام ستاد عمان في السنوات الماضية - (الغد)

عاطف عساف

عمان- يلتقي اتحاد كرة القدم في الساعة العاشرة من صباح اليوم مع مندوبي أندية المحترفين في اللقاء الذي يقام في مقر الاتحاد، وسيخصص الاجتماع لمناقشة الامور المالية المتعلقة بآلية تسويق بطولات الموسم بالكامل، لا سيما عملية تسويق تذاكر المباريات، وقد ابدت الاندية جاهزيتها لطرح مجموعة من المواضيع المتعلقة بالبطولات بصورة عامة وبالاخص التحكيم وايراد البث من قناة الجزيرة وقرعة الدوري وغيرها من المواضيع المتعلقة بالموسم الجديد.
وكان اتحاد الكرة وجه الدعوة للأندية المحترفة لتسمية مندوبيها لحضور هذا الاجتماع وطلب الاتحاد في خطابه بأن يملك هذا المندوب الصلاحيات اللازمة في التصويت على أي قرار.
ومن المنتظر ان يحضر الاجتماع أمين السر العام خليل السالم الى جانب عضو الاتحاد لؤي عميش الذي سيحل بدلا من المسؤول المالي مصطفى الطباع نظرا لسفر الاخير خارج البلاد كما سيتواجد في الاجتماع ايضا ممثلون عن الدائرة المالية في الاتحاد.
محاور النقاش
وأكد مصدر مسؤول في الاتحاد ان البحث والنقاش سيرتكز على عدة محاور مالية وان كان هناك من سيبدي وجهة نظره بخصوص بعض الجوانب المتعلقة بتفاصيل البطولات، وفي مقدمة هذه المحاور: مدى قبول الأندية باستمرارية نادي اليرموك في الاشراف على تسويق تذاكر المباريات بعد ان اسند له الاتحاد في الموسم الماضي، وخلاف ذلك سيكون استمزاج الاندية بالمحور الثاني الذي يتجه صوب طرح عطاء جميع البطولات عبر الصحافة وتقديم العروض حسب الشروط المطلوبة ليرسوا العطاء على من يدفع الحجم الأكبر من المبلغ المطلوب.
وبالرغم من أن الاتحاد اصر على نشر اعلاناته اليوم عبر الصحافة لتضمين بطولة الدرع الا ان المعلومات الواردة من الاتحاد تشير إلى أن الهدف يأتي لكسب الوقت في حال اتفقت الاندية على طرح جميع البطولات بالمزاد، وخلاف ذلك سيصار إلى التراجع عن تضمين الدرع.
 وتشير مصادر اخرى بأن النقاش لن يتوقف عند الريع فقط، فهناك من سيطرح وجهة نظره في آلية اجراء قرعة بطولة الدوري بعد أن ابدت بعض الاندية خلال الايام الماضية رغبة بتغيير نظام القرعة والابتعاد عن طريقة(واحد ثابت) واستبدالها بالقرعة المفتوحة، وان كان هناك من يرى في الاتحاد بضرورة ابتعاد القرعة عن مواجهة مبكرة بين الفيصلي والوحدات كما هي العادة، بهدف ضمان منافسة تستمر حتى النهاية اضافة إلى استمرارية تدفق الجماهير إلى المدرجات.
واضافت هذه المصادر أن آخرين سيعملون على استثمار الفرصة ومن ثم الاستفسار عن حصة الاندية من ايراد بث قناة الجزيرة لبطولات الاتحاد وضرورة تزويد الاندية بالمستحقات المالية اولا بأول ما دام المتعهد او نادي اليرموك يمنح الاتحاد ايراد المباريات من دون تأخير، اضافة إلى الملاعب وبعض الملاحظات فيما يتعلق بالتحكيم وضرورة تطويره حسب مصدر الاندية.
المطالبة باستبدال طريقة توزيع الريع
وفهمت (الغد) من مصادر الأندية التي ستحضر الجلسة ان احدهم  سيبادر إلى طرح موضوع التغيير في آلية توزيع الريع، بحيث يحصل أحد الناديين المتباريين على ايراد مباراة الذهاب والآخر على الاياب او بالعكس، بدلا من النظام المتبع سابقا باقتسام ريع كل مباراة من المباراتين بين الناديين، وقد يصب هذا المقترح في مصلحة الأندية التي تمتلك حضورا جماهيرا كبيرا في ملعبها اسوة بالوحدات الذي وكما فهمت (الغد) لن يعارض جميع الاقتراحات، وان كان المقترح الجديد وعلى سبيل المثال لا يتناغم وطموحات نادي الرمثا الذي اثبتت الارقام بان حصته من الريع في المباريات التي تقام خارج ملعبه أكثر من التي يلعبها على ملعب الأمير هاشم لعدة ظروف من ضمنها اقامة المباريات بوقت مبكر وثانيا عدم وجود مواصلات مناسبة للملعب وصعوبة ضبط عملية الدخول إلى المدرجات. واشارت مصادر اخرى إلى ان المقترح الجديد الذي ينحصر بتوزيع الريع وفق (ملعبك وملعبي) يحتاج إلى اعادة النظر بآلية ونظام البطولات خاصة الكأس في حال غض النظر عن موضوع الدرع باستثناء دور الاربعة الذي سيخضع لحسابات اخرى قد يتم توزيع الريع في هذا الدور بالتساوي.
لماذا ترغب الأندية بزيارة القويسمة ؟
وربما يغيب عن البعض ان الكثير من الاندية ابدت العام الماضي رغبتها باللعب على ملعب الملك عبدالله الثاني في القويسمة وبالاخص المباريات التي يكون فيها الطرف الآخر فريق الوحدات، حتى أن رئيس احد الاندية وأمين السر لاحد الاندية الصاعدة حديثا اختلفا في وجهات النظر ما بين اللعب على ستاد عمان الدولي الذي افتتح حديثا او اللعب في القويسمة حيث ان اقامة هذه المباراة على ستاد الملك عبدالله من شأنه زيادة الايراد من خلال الحضور الجماهيري الكبير للوحدات وبالتالي زيادة حصته بعد تقسيم الايراد مناصفة بين الناديين.
الايراد بالارقام
وفي سياق الحديث عن الايراد حصلت (الغد) على ايراد جميع بطولات الاتحاد بالارقام للسنوات الثلاث الماضية والتي تبين اجمالي الايراد والمقارنة بين عملية التضمين او الاستعانة بمتعهد لتسويق التذاكر كما حصل بالموسم الماضي عندما انيطت هذه المهمة بنادي اليرموك مع الاخذ بعين الاعتبار أن اغلاق ستاد عمان ساهم بانخفاض الدخل بصورة كبيرة وتاليا حجم الايراد في المواسم الاخيرة.
موسم 2008-2009
تم تسويق جميع البطولات لاحد المتعهدين بحوالي 300 ألف دينار وتضمن ذلك الدوري والكأس والدرع وكأس الكؤوس، وتشير هذه المصادر ان حصة المتعهد بلغت ما بين 60-70 ألف دينار.
موسم 2009-2010
تم تجزئة البطولات حيث جرى تسويق تذاكر بمبلغ 48500 دينار، وكأس الكؤوس بمبلغ 18650 دينارا وبطولة الدوري مع بطولة الكأس بمبلغ 372650 دينارا، اي ان الايراد الاجمالي للموسم بالكامل حوالي 400 ألف دينار.
موسم 2010-2011
وساهمت الظروف الصعبة في مقدمتها اغلاق ستاد عمان الدولي واقامة الكثير من المباريات بوقت مبكر بعيدا عن الاضاءة بانخفاض لافت للايراد خلافا للمواسم السابقة، حيث تم تضمين بطولة الدرع ومباراة كأس الكؤوس لاحد المتعهدين بمبلغ 46 ألف دينار، وتولى نادي اليرموك تسويق تذاكر الدوري والكأس على ان يحصل على نسبة 10 % خلال مرحلة الذهاب و12 %  في مرحلة الاياب، وباتفاق الاندية بيعت تذاكر مرحلة الذهاب بدينار للدرجة الثالثة ودينارين للأولى وتم رفع السعر في مرحلة الاياب إلى دينارين وثلاثة دنانير، ومع ذلك بلغ حجم الايراد في البطولتين حوالي 222 ألف دينار والمبلغ الاجمالي للموسم 286 ألف دينار، وبلغت حصة اليرموك حوالي 18 ألف دينار.

[email protected]

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »الصــورة لجمهـــور الوحــــــدات (محمــــد زكـــارنـــه)

    الاثنين 27 حزيران / يونيو 2011.
    أكبر قاعدة جماهيرية في الشرق الأوسط والوطن العربي ... جماهير الوحــــدات
  • »اكبر قاعدة جماهيرية بالوطن الغربي (الإسم)

    الاثنين 27 حزيران / يونيو 2011.
    والله حرام الريع لازم يكون كله للوحدات يعني بصراحة ما في حمهور بحضر مباريات غير جمهور الوحدات وجمهور الفيصلي ما بحضرو في مباريات الفيصلي كتير