بطولة ويمبلدون

 نادال يثأر من مولر ويتأهل مع فوزنياكي إلى ثمن النهائي

تم نشره في الأحد 26 حزيران / يونيو 2011. 03:00 صباحاً
  • رافايل نادال يرد كرة جيل مولر بحرفنة أمس -(ا ف ب)

لندن -بلغ الاسباني رافايل نادال المصنف أول وحامل اللقب الدور الرابع من بطولة ويمبلدون الانجليزية، ثالث البطولات الاربع الكبرى لكرة المضرب، بعد ان ثأر من اللوكسمبورغي جيل مولر حين هزمه 7-6 (8-6) و7-6 (7-5) و6-0 أمس السبت.
ويلتقي نادال في ثمن النهائي مع الارجنتيني خوان مارتن دل بوترو الرابع والعشرين الذي اقصى الفرنسي جيل سيمون الخامس عشر بثلاث مجموعات صعبة 7-6 (10-8) و7-6 (7-5) و7-5.
وكان ميلر اخرج نادال من الدور الثاني العام 2005 عندما كان الاخير وضع قدما بين الكبار من خلال تتويجه لأول مرة في بطولة رولان غاروس الفرنسية.
وتوقفت المباراة أول من أمس بسبب الامطار بعد المجموعة الأولى التي واجه فيها نادال صعوبة كبيرة ونجح في كرتين لتفادي خسارتها، واستكملت أمس فكانت المجموعة الثانية بنفس القدر من الصعوبة بفضل الارسالات الساحقة لميلر الـ92 عالميا (17 ارسالا)، لكن نادال اليوم على العشب يختلف عما كان عليه قبل 6 سنوات.
وكسب نادال جميع المبادلات التي زاد فيها تبادل الكرات عن 3 مرات فحقق نقاطا مهمة ولم يرتكب سوى 3 اخطاء مباشرة طوال المباراة ما اعطاه ثقة أكبر بالنفس، فيما اشتد الضغط على منافسه الذي يلعب مثله باليد اليسرى، بعد المجموعتين الاوليين فخسر الثالثة نظيفة.
وقال نادال “الوضع كان صعبا في أول مجموعتين حيث لم تسنح لي ولو فرصة واحدة لكسر ارساله في الوقت الذي قد يكون كل شيء ممكنا في الشوط الفاصل”.
والفوز هو السادس عشر على التوالي لنادال الذي عادل مطلع الشهر الحالي الرقم القياسي في عدد الالقاب في بطولة فرنسا المفتوحة (6 مرات)، والحادي والثلاثون في ويمبلدون حيث توج بطلا لاول مرة العام 2008.
وفي الدور الثالث، تغلب ايضا التشيكي توماس برديتش المصنف سادسا على الأميركي اليكس بوغومولوف 6-2 و6-4 و6-3، والأميركي ماردي فيش العاشر على الهولندي روبن هازه 6-3 و6-7 (5-7) و6-2 و1-1 ثم بالانسحاب، فيما حقق البولندي المغمور لوماس كوبوت انجازا شخصيا بفوزه على الفرنسي غايل مونفيس التاسع بفوزه عليه 6-3 و3-6 و6-3 و6-3.
ولدى السيدات، تابعت الدنماركية كارولين فوزنياكي المصنفة أولى طريقها نحو لقب اول في البطولات الكبرى وبلغت ثمن النهائي بسهولة كبيرة على حساب الاسترالية يارميلا غايدوسوفا غروث السابعة والعشرين 6-3 و6-2.
ومن الناحية النظرية، يرجح ان تعبر فوزنياكي التي تبقى افضل نتيجة لها في البطولات الاربع الكبرى وصولها الى نهائي فلاشينغ ميدوز العام 2009 حيث خسرت امام البلجيكية كيم كلايسترز، ان تتأهل الى ربع النهائي حين تلتقي مع السلوفاكية دومينيكا تشيبولكوفا الرابعة والعشرين التي تغلبت على الالمانية يوليا جورج السادسة عشرة 6-4 و1-6 و6-3.
من جانبها، لم تجد الروسية ماريا شارابوفا المصنفة خامسة وبطلة 2004 اي صعوبة في التأهل الى الدور الرابع بفوزها على التشيكية كلارا زاكوبالوفا 6-2 و6-3، وهي ستقابل الصينية شواي بينغ العشرين التي تخطت عقبة المجرية ميليندا تشينك 6-2 و7-6 (7-5).
واوقفت الفرنسية ماريون بارتولي التاسعة مشوار الايطالية فلافيا بينيتا الثانية والعشرين بفوز صعب 5-7 و6-4 و9-7، في حين ودعت الصربية آنا ايفانوفيتش المصنفة ثامنة عشرة واولى في العالم سابقا البطولة من الدور الثالث بخسارتها امام التشيكية غير المعروفة بترا سيتكوفسكا 2-6 و6-7 (0-7).
برديتش الخطير يحلق بعيدا عن الأعين
شق التشيكي توماس برديتش وصيف بطل العام الماضي طريقه الى دور الستة عشر في بطولة ويمبلدون للتنس أمس السبت لكن تقدمه السلس في المسابقة ما يزال غير ملحوظ تقريبا خارج جمهورية التشيك.
وواجه برديتش سيلا من الاسئلة بلغته التشيكية في مؤتمر صحافي عقب اللقاء قبل أن يرد بأدب على سؤال باللغة الانجليزية بشأن الافتقار الى الاهتمام به.
وقال برديتش مازحا عقب فوزه على الأميركي اليكس بوجومولوف 5-2 و 6-4 و6-3 “انه شيء يثير الضحك. ربما احتاج الى الفوز بمزيد من المباريات حتى تحضر وسائل الاعلام الناطقة بالانجليزية لمتابعتي.” ومنذ مسيرته العام الماضي الى الدور النهائي في ويمبلدون أمام الاسباني رفائيل نادال المصنف الأول عالميا والتي اطاح خلالها بالسويسري روجيه فيدرر من دور الثمانية والصربي نوفاك ديوكوفيتش من الدور قبل النهائي لم يفز برديتش بأي بطولة.
لكن بعد أن تلقى درسا في فنون اللعب على الارضية العشبية استمر 103 دقائق فقط لم يكن لدى بوغومولوف اي شك في ان برديتش وصل الى قمة مستواه في الوقت المناسب وان المصنف السابع عالميا قادر على الفوز بلقبه الأول في البطولات الاربع الكبرى.
وقال بوجومولوف “لقد وصل الى النهائي العام الماضي لسبب ما. انه يلعب حقا بشكل جيد على الارضية العشبية ويسدد بعض الكرات الرائعة.”
وسيلتقي برديتش في دور الستة عشر مع الأميركي ماردي فيش واذا تغلب عليه قد يواجه نادال في دور الثمانية.
فيش الأميركي الوحيد المتبقي في البطولة
 سيدخل ماردي فيش الاسبوع الثاني من منافسات فردي الرجال ببطولة ويمبلدون للتنس وهو الاميركي الوحيد المتبقي بعد فوزه على الهولندي روبن هاس في الدور الثالث أمس السبت.وكان فيش المصنف العاشر متقدما 6-3 و6-7 و6-2 و1-1 قبل أن ينسحب هاس بسبب إصابة في الركبة.
وبعد خسارة اندي روديك بثلاث مجموعات متتالية أمام فليسيانو لوبيز أول من أمس الجمعة استمر الثنائي الأميركي فيش واليكس بوغومولوف أمس قبل أن يخرج بوجومولوف أمام التشيكي توماس برديتش وصيف بطل 2010.
وقال بوغومولوف بعد خسارته أمام اللاعب التشيكي 6-2 و6-4 و6-3 “ماردي يواصل اللعب بشكل رائع. اعتقد انه يستطيع التقدم لأنه يقدم أداء قويا على الأراضي العشبية.”وأضاف “حزين لعدم رؤية المزيد من الاميركيين لكني اعتقد ان رايان هاريسون قدم اداء جيدا هنا. على الجانب الشخصي سأبدا الاستعداد لموسم اللعب على الأراضي الصلبة وهي المفضلة لدي.”
وتمكن فيش من الفوز بالمجموعة الأولى وبدا قريبا من الفوز بالمجموعة الثانية عندما أصبحت النتيجة 5-5 لكنه أهدر عدة فرص لكسر ارسال منافسه ودفع ثمن ذلك بخسارة الشوط الفاصل 7-5.
ورفع فيش البالغ عمره 29 عاما مستواه في المجموعة الثالثة وحسمها بسهولة قبل أن ينسحب منافسه في المجموعة الرابعة.
وسيلعب فيش في الدور الرابع للمسابقة غدا الاثنين أمام برديتش.وشارك تسعة لاعبين أميركيين في البطولة.-(وكالات)

التعليق