منتخب السلة يواجه إيران في افتتاح بطولة غرب آسيا اليوم

تم نشره في الخميس 23 حزيران / يونيو 2011. 02:00 صباحاً
  • لاعب المنتخب الإيراني حامد اهدادي (يمين) يحاول المرور من دفاع لاعب المنتخب إسلام عباس في بطولة آسيا الأخيرة - (الغد)

عمان-الغد- يستهل المنتخب الوطني للرجال عند الساعة الخامسة من مساء اليوم مشواره في منافسات بطولة غرب آسيا لكرة السلة بمواجهة قوية تجمعه مع المنتخب الإيراني في القاعة الرئيسية في جامعة دهوك. البطولة التي تفتتح اليوم في مدينة دهوك العراقية وتستمر حتى يوم السبت المقبل بمشاركة 4 منتخبات هي: إيران، العراق، سورية، إضافة إلى فريقنا الوطني، يتأهل في ضوء نتائجها الفرق التي تحتل المراكز الثلاثة الأولى، لذا يتوقع أن تأتي مباراة فريقنا مع إيران في افتتاح المنافسات، الأقوى والأجمل بين مباريات البطولة. فريقنا الوطني الذي وصل دهوك أول من أمس، أجرى أمس الأربعاء تدريبا صباحيا في القاعة الصغيرة في جامعة دهوك، بإشراف المدير الفني للمنتخب مراد بركات والمدرب الأميركي توماس بالدوين، حيث ركز الجهاز الفني على بضع الجوانب الفنية في الشقين الدفاعي والهجومي، الى جانب تطبيق بعض أساليب الدفاع رجل لرجل والمختلط.
الفرق المشاركة في البطولة وصلت بكامل نجومها أول من أمس الى دهوك، وسط تغطية إعلامية كبيرة من وسائل الإعلام الرياضي العراقي، وسيتم نقل المباريات على قناتي كردستان والفضائية العراقية.
حفل افتتاح البطولة اليوم بسيط ومعبر ويقام عند الساعة السادسة والنصف، وفق المدرب واللاعب العراقي السابق محمد فضيل والذي كان يتحدث لـ “الغد” من دهوك، حيث يقام الحفل برعاية محافظ دهوك تمر رمضان، ويتضمن فقرات فنية وفلكلورية كردية وعراقية، يعقبه اللقاء الثاني في البطولة ويجمع المنتخبان العراقي والسوري.
إدارة نادي دهوك أقامت في مقر إقامة الفرق أمس، حفل عشاء واستقبال على شرف الوفود المشاركة في البطولة حضره عدد كبير من الشخصيات الرياضية العراقية وعدد كبير من ممثلي وسائل الإعلام.
الأردن × إيران
يدرك الجهاز الفني للمنتخب الوطني أن مبارة اليوم هي الأقوى بين اللقاءات الثلاثة التي سيخوضها في البطولة، ليس لمجرد المنافسة على إحدى بطاقات التأهل وحسب، بل نظير الندية والإثارة التي تغلف مبارياته مع الفريق الإيراني، والحساسية الكبيرة التي ترافق اللقاء، حيث يتوقع أن تعتمد تشكيلة المنتخب على أسامة دغلس ووسام الصوص كصانعي ألعاب لصناعة الألعاب قد يتواجدان كثيرا ضمن التشكيلة داخل الملعب لتعزيز قوة الضغط على الدفاع الإيراني، في الوقت الذي ستعطى فيه حرية لتحركات زيد عباس على الطرفين مع الحفاظ على دوره في عملية التواجد تحت السلة الإيرانية لعمليات المتابعة مع لاعبي الارتكاز أيمن دعيس وإسلام عباس، كما سيحاول المدرب بالدوين الاستفادة من محمود عابدين لتجديد دماء الفريق في صناعة الألعاب واستثمار قدرات خلدون أبو رقية ومع هاني فرج حول الدائرة في عمليات التصويب من خارج المنطقة وبناء الهجمات الخاطفة، ولن يتوقع من المدرب الأميركي أن يغامر كثيرا في الاستعانة بعلي جمال وفارس سقف الحيط ووعبدالله أبو قورة ومحمد شاهر لكنهم يبقون خيارات متاحة حسب مقتضيات المباراة.
مدرب المنتخب الإيراني الصربي ماتيتش سيعتمد بداية المباراة على مهدي كامارامي في صناعة الألعاب واستثمار قدراته في الاختراق وخلق مساحات خالية للاعبي الجناح حامد إسلامية وصمد بهرامي، وقدرات أصغر كاردوست وجابر روزباهاني تحت السلتين.
يذكر أن المنتخب الوطني خاض في السنوات الخمس الماضية 8 مباريات ضد نظيره الإيراني، فاز فريقنا في 3 مباريات وانسحب في لقاء رابع، مقابل 4 انتصارات حققها المنتخب الإيراني.
مواجهات المنتخبين في آخر 5 سنوات
2006: دورة الألعاب الآسيوية
الدور الأول: الأردن- إيران 62-59
المركز الثالث: الأردن- إيران 78-84
2007: كأس ويليام جونز
الدوري المجزأ: الأردن- إيران 72-71
2007: نهائيات آسيا
الدور الأول: الأردن- إيران 56-60
2009: كأس ويليام جونز
الدوري المجزأ: انسحاب الأردن
2009: نهائيات آسيا
نصف النهائي: الأردن- إيران 75-77
2010: كأس النخبة الآسيوية
المركز الخامس: الأردن- إيران 68-57.

التعليق