سكيافوني تقول إنها بحاجة لنصائح من فيدرر عن الملاعب العشبية

تم نشره في الاثنين 20 حزيران / يونيو 2011. 03:00 صباحاً

لندن- بوسع لاعبة التنس الإيطالية فرانشيسكا سكيافوني تقديم نصائح عديدة عن كيفية التفوق على الملاعب الرملية. لكن حين يتعلق الأمر بالملاعب العشبية فلن يكون لديها سوى اقتراح واحد.
وقالت سكيافوني الفائزة ببطولة فرنسا المفتوحة العام 2010 لرويترز في مقابلة "يمكنك أن تسألي روجيه (فيدرر) لأني لا أملك انتصارات كثيرة على الملاعب العشبية".
وأضافت اللاعبة البالغة من العمر 30 عاما وهي تضع اللمسات النهائية لاستعداداتها لبطولة ويمبلدون "أتمنى أن أتحدث مع روجيه بطريقة ما والحصول على نصائح لكني لا أعرف إن كان هذا ممكنا. سأحاول بذل قصارى جهدي بما لدي لكن لو أتيحت لي فرصة فسأسأله".
وقد يكون التسلل إلى عقل السويسري فيدر الفائز بستة ألقاب في فردي الرجال بويمبلدون فكرة جيدة بالنسبة للاعبة الإيطالية التي ترغب بشدة في تحسين النتيجة التي حققتها في البطولة الانجليزية العام 2010.
فبعد فوزها باللقب في باريس العام الماضي تحولت السعادة بسرعة إلى إحباط بعد أن خرجت من الدور الأول لويمبلدون.
وقالت سكيافوني "الأيام التي تلت الفوز ببطولة فرنسا المفتوحة كانت صعبة فعلا بالنسبة لي. فالعشرة أيام كنت مشغولة جدا ولم يكن بوسعي السيطرة على طاقتي. وصلت للمشاركة في ويمبلدون بطاقة أقل.
"بالنسبة لي التركيز والمنافسة أمران مهمان جدا للعب تنس بطريقة جيدة. لذا لم يكن الأمر سهلا ولم أتمكن من إنهاء مباراتي سريعا. أتيحت لي الفرصة وأضعتها" في إشارة إلى هزيمتها 6-7 و7-5 و6-1 أمام الروسية فيرا دوشفينا.
واعترفت سكيافوني بأن الفوز ببطولة فرنسا المفتوحة تسبب في التعثر على الملاعب العشبية لأنها "فشلت تماما في تنظيم نفسي بسبب السعادة الكبيرة" لكنها اختارت طريقة أكثر تدرجا هذه المرة.
ورغم وصولها مرة أخرى للنهائي في بطولة فرنسا المفتوحة حيث خسرت أمام الصينية لي نا وصلت سكيافوني للعب في بطولة ايستبورن على ملاعب عشبية بانجلترا وكانت سعيدة بالساعات التي قضتها هناك.
وقالت بعد التدريبات المكثفة التي قامت بها حيث تدربت على الإرسال والضربات القوية بل والضربات العالية أيضا "أحاول التدريب قدر استطاعتي وأبقى في الملاعب العشبية لفترة طويلة. لعبت في بطولة ايستبورن وحاولت قدر استطاعتي في عدة مباريات وهو أمر مهم بالنسبة لويمبلدون".
ولم تلعب سكيافوني سوى مباراتين في ايستبورن هذا العام لكنها بدت راضية لأنها حققت فوزا واحدا على الأقل هناك هذا العام.
وتابعت سكيافوني التي خسرت في الدور الأول لويمبلدون ثماني مرات في الزيارات العشر الأخيرة بويمبلدون "حين أدخل للملعب يجب أن أكون مستعدة للعب ضد أي لاعبة. ستكون حالتي جيدة بقدر حبي للمنافسة وأتمنى أن أفعل هذا."وينتظر أن تبدأ سكيافوني المصنفة السادسة مشوارها في ويمبلدون غدا الاثنين بمواجهة ايلينا دوكيتش التي سبق لها الوصول لقبل النهائي.

(رويترز)

التعليق