طبيب نفسي: القرن الحادي والعشرون ممتاز تقنيا وفاشل إنسانيا

تم نشره في الاثنين 13 حزيران / يونيو 2011. 02:00 صباحاً

مدريد- قال الطبيب النفسي الإسباني إنريكي روخاس إن القرن الحادي والعشرين "ممتاز من حيث الجانب التكنولوجي، ولكنه فاشل على الصعيد الإنساني".
وأشار روخاس إلى أن التشاؤم يحظى بمكانة فكرية لا يستحقها، في حين أن التفاؤل المفرط فيه "قد يؤدي إلى سخافات"، وعلى الرغم من ذلك، يفضل أن يعيش حياة التفاؤل، وخاصة في وقت الأزمة.
وأوضح الطبيب الإسباني، قائلا "لقد وصلنا إلى القرن الحادي والعشرين المثير للشغف والمليء بالأشياء الطيبة، ولكن من المشين التحقق من كيفية تطور الوسائل التكنولوجية في ظل التباس أغراضها".
جدير بالذكر أن روخاس قام بتأليف كتب من قبل عن الاكتئاب والقلق والحب الذكي والإنسان الخفيف أو "light"، ولكنه يعود حاليا إلى المكتبات بأحدث أعماله "No te rindas" أو "لا تستسلم" وهو كتاب إرشادي للتحسين من النفس والعيش بصورة أفضل ليكون الإنسان "أكثر سعادة".
ويحتوي الكتاب على جانب عملي، فضلا عن النظري، ليتعلم القارئ كيف يكون متفائلا في 12 شهر فقط.
وقال روخاس إن "لا تستسلم" لا يناسب أوقات الأزمة فقط، ولكنه يجذب الانتباه أيضا إلى أهمية ما أسماه بـ "ذكاء الآلة"، وإلى الأدوات الأربع التي تعزز الذكاء الإنساني، وهي: النظام والمثابرة والإرادة والتحفيز.
ولذلك، يحاول إنريكي روخاس إقناع القارئ بأنه إذا استخدم الأدوات الأربع المذكورة بذكاء، فإن "الأمر سيكون سهلا أمامه للتقدم في الحياة"، فضلا عن تذكيره بأن "الفشل يعلم الإنسان ما يخفيه النجاح".

(إفي)

التعليق