فرحة وحداتية بصدور قرار العفو عن "السد المنيع"

شفيع يعتبر مكرمة الأمير علي وساما غاليا ويؤكد جاهزيته للواجب الوطني

تم نشره في السبت 11 حزيران / يونيو 2011. 02:00 صباحاً
  • وفد نادي الخليل وادارة الوحدات في لقطة تذكارية عقب الزيارة اول من امس- (من المصدر)

مصطفى بالو

عمان - أعرب حارس المنتخب الوطني والوحدات عامر شفيع، عن اعتزازه بمبادرة العفو التي قدمها سمو رئيس اتحاد الكرة نائب رئيس الاتحاد الدولي الأمير علي بن الحسين للرياضيين، من خلال صدور العفو العام بحق اللاعبين أصحاب العقوبات، مؤكدا أن جميع أبناء الأردن يستظلون بمكارم العائلة الهاشمية التي قادت الوطن الى إنجازات سياسية واقتصادية واجتماعية ورياضية عديدة ومتنوعة.
وأضاف شفيع أن القرار رفع من معنوياته، ليكون ضمن كتيبة “النشامى” مصطفا الى جانب زملائه لأداء الواجب الوطني من خلال الاستعداد لتصفيات كأس العالم 2014 في البرازيل، متمنيا التوفيق للمنتخب الذي أكد وجوده فنيا على خريطة المنافسات القارية، بعد الأداء المشرف في كأس أمم آسيا في قطر، مبينا طموح “النشامى” بتحقيق إنجاز جديد للكرة الأردنية التي شهدت قفزات نوعية كبيرة في ظل الدعم والاهتمام من سمو الأمير علي بن الحسين.
وبين شفيع أن العفو جاء في الوقت المناسب قبيل انطلاق رحلة استعداد المنتخب الى جانب العودة الى صفوف ناديه الوحدات ومشاركتهم البحث عن اللقب القاري، بعد أن تأهل الى دور الثمانية من منافسات كأس الاتحاد الآسيوي، مبديا شعوره بالندم عن فترة ابتعاده عن صفوف المنتخب والوحدات، في الوقت الذي تمنى أن لو كان ضمن صفوف الفريق المتوج بجميع ألقاب الموسم المحلي في إنجاز تاريخي للكرة الأردنية يحققه الوحدات للمرة الثانية الى جانب التأهل الآسيوي، مشيرا الى أنه تعلم درسا قاسيا من العقوبة يفيده في ضبط النفس والبعد عن العصبية.
برهومة: الفرحة فرحتان
من جانبه علق مدرب حراس المرمى بالوحدات عثمان برهومة، مؤكدا أن مكارم الهاشميين شملت العائلة الأردنية في مختلف الأصعدة، وكانت الفرحة أمس فرحتين، الأولى عندما صدر قرار العفو عن حارس المرمى عامر شفيع، والذي جاء ليعزز صفوف الفريق ويعتبر إضافة نوعية لحراسة المرمى الوحداتية التي أثبتت علو كعبها بوجود الحراس المميزين، والفرحة الثانية تجلت في خبر ضم حارس مرمى المنتخب الأولمبي والوحدات فراس صالح الى صفوف منتخب الكرة الأول، بشكل يؤكد النهج العملي والفني السليم المتبع في تدريب حراس المرمى في نادي الوحدات لمختلف الفئات، ويشكل حافزا لفراس في العطاء للمنتخب والنادي.
ولم يخفِ برهومة توتره جراء إجراءات تجديد عقده وعدم تلبية مطالبه التي أكد أنها ليست القيمة المادية هي المعيار في الأمر، بل ما يظهر بين سطور قرار رفع الراتب من عدم تقدير لجهود أبناء النادي، منوها أنه عمل في الوحدات ما يقارب 7 سنوات، ولا يربطه مع الوحدات أي عقد بقدر ما يعنيه النادي الذي يقف رهن إشارة الواجب والعطاء له، إلا أنه أكد أن طلبا ليس مبالغا فيه، والقيمة لا تعني الكثير بقدر ما هو يعني تقديرا للجهود.
الوحدات يستضيف شباب الخليل
إلى ذلك، وافق مجلس إدارة نادي الوحدات على استضافة فريق نادي شباب الخليل الفلسطيني في النصف الثاني من شهر تموز (يوليو) المقبل، في معسكر تدريبي يمتد الى 7 أيام، تتخلله إقامة 3 مباريات ودية من بينها مباراة تجمع الوحدات بالفريق الفلسطيني الضيف.
جاء ذلك من خلال الزيارة التي قام بها وفد نادي شباب الخليل الى النادي أول من أمس، والذي يضم رئيس النادي معاوية القواسمي، ورجال الأعمال عثمان حسونة وكمال نصار وحربي حسونة، ورافق الوفد الزميل مفيد حسونة، حيث قدم القواسمي التهنئة باسم نادي شباب الخليل على إنجازات الوحدات المتلاحقة، وكان آخرها ضم جميع ألقاب الموسم المحلي، والتأهل الآسيوي متمنيا مزيدا من الإنجازات، ومستذكرا زيارة الوحدات الى فلسطين عامة وشباب الخليل خاصة.
وكان في استقبال الوفد “الخليلي” رئيس لجنة العلاقات في النادي سامي دحبور، الذي رحب بالحضور وأثنى على هذه الزيارة، فاتحا باب التعاون الى المزيد بين الناديين، وأثنى على كلامه أعضاء مجلس إدارة الوحدات زياد شلباية وعبدالحكيم السيناوي وشاركه الحديث رئيس تحرير (الوحدات الرياضي) الزميل سليم حمدان، الذي أثرى الجلسة بكلمات تحمل ذكريات زيارة الوحدات إلى فلسطين واستحضار لقاءات الفريقين.

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »الف مبروك (ابو محمد المقدسي)

    السبت 11 حزيران / يونيو 2011.
    الف مبروك لعامر شفيع ولنادي الوحدات وللمنتخب الوطني عودة عملاق حراسة المرمى في الاردن وحامي العرين والسبب الرئيسي في انجاز كأس اسيا
  • »الجنود المجهولين بنادي الوحدات يجب تكريمهم والمحافظة عليهم. (ناصر المخواطي)

    السبت 11 حزيران / يونيو 2011.
    بالفعل عثمان برهومة هو الجندي المجهول الذي يقف خلف انجازات الوحداتيين..يستحق كل تكريم وكل ترحيب من جميع جماهير الامبراطور الاخضر.........ايضا نتمنى التوفيق للعملاق عامر شفيع وحصوله على عقد احترافي يليق بسمعته وقيمته العربية والدولية وسبق ان عرض عليه مبلغ مليون دولار للاحتراف لكنه توقف نتيجية العقوبة التي فرضت عليه فهل سيتجدد هذا العرض للحارس العملاق عامر شفيع ...فجماهير الوحدات تكون سعيدة جدا كلما حصل لاعب وحداتي على عقد احترافي خارجي ليحسن من وضع اسرته الاقتصادي في ظل هذه الظروف الصعبة....كل التحية لنشامى الوحدات فهم لاعبين من طراز رفيع يستحقوا كل الاحترام والتقدير ومن خلفهم الجنود المجلين اللذين يبدلوا جهودا جبارة للمحافظة على المسيرة الوحداتية.