منتخب الكرة الأولمبي يواجه نظيره اللبناني وديا اليوم

تم نشره في الأربعاء 8 حزيران / يونيو 2011. 02:00 صباحاً
  • لاعب المنتخب الاولمبي احمد الياس (وسط) محاطا بلاعبين بحرينيين في المباراة الودية الاخيرة - (الغد)

مصطفى بالو

عمان- وضع المدير الفني علاء نبيل لمساته الفنية النهائية على شكل وتكتيك المنتخب الوطني الأولمبي لكرة القدم، بحثا عن الظهور بثوبه الفني القوي أمام لبنان في المباراة الودية التي تقام عند الساعة الخامسة والنصف من مساء اليوم على ملعب مدينة الملك عبدالله الثاني في القويسمة، والتي تأتي ضمن تحضيرات الأولمبي لمواجهة نظيره الكوري الجنوبي، في المباراة التي تجمع المنتخبين في سيؤول في التاسع عشر من حزيران (يونيو) الحالي، ضمن منافسات الدور الثاني من التصفيات الآسيوية المؤهلة الى لندن 2012.
معالجة الأخطاء
فرغ الجهاز الفني للمنتخب بقيادة المصري علاء نبيل والمدرب العام بدران الشقران ومساعده وإداري المنتخب ديان صالح ومدرب الحراس أحمد أبوناصوح، من "تفريغ" فني للأخطاء التي حملتها كراستهم الفنية خلال اللقاء السابق أمام البحرين، والتي تركزت على زيادة التنسيق والتواصل بين خطوط اللعب، والتأكيد على أهمية الاتزان في منتصف الملعب، وتعويد لاعبي خط الوسط على سرعة التفكير والتصرف وتسريع رتم المباراة، وتنويع حلول اللعب وإيجاد الثغرات في دفاعات المنافس من الأطراف، الى جانب تمرينات هدفت الى تفعيل دور المهاجمين وإراحتهم للاعبي الوسط في التمركز المناسب والتعامل الدقيق مع حلولهم بغية إصابة شباك الخصم الى جانب التعليمات الدقيقة بضرورة الالتزام بالمهام والواجبات والتركيز الذهني العالي بالملعب.
رؤية فنية
الملاحظ على أغلب تشكيلة المنتخب الأولمبي في المباريات الودية الأخيرة وحتى الرسمية، انطلاقها من الثبات مع بعض الحلول التكتيكية التي أجريت داخل الملعب، الا ان المدير الفني نبيل ينطلق من تثبيت فراس صالح في حراسة المرمى، ويقف بالعمق الدفاعي كل من إبراهيم الزواهرة ومحمد مصطفى، وينضم إليهما ثنائي الجنب ياسر الرواشدة ويوسف النبر لإغلاق البوابة الدفاعية التي تتصل مع ثنائي الارتكاز بمنطقة العمليات سعيد مرجان وأنس الجبارات، المطالبين أيضا بتفعيل أحمد إلياس وخليل بني عطية ومن خلفهما النبر والرواشدة على الأطراف، الى جانب رسم الأفكار الفنية بالكرة القادرة على اختراق العمق الدفاعي لمنتخب لبنان، وإيصال الكرات النموذجية لثنائي المقدمة محمود زعترة وحمزة الدردور بهدف اصطياد شباك المنتخب اللبناني، مع الطلب من زعترة والدرور التنبه لأفكار وحلول لاعبي خط الوسط، والهروب من رقابة المدافعين وإرهاقهم بما يريح لاعبي خط الوسط في إيجاد الحلول المناسبة، في الوقت الذي يطالب فيه لاعبي غرفة العمليات بتشكيل ستار دفاعي من منتصف الملعب وفرض الرقابة على اللاعب المستحوذ على الكرة.
المنتخب اللبناني "يرتوي" بالجاهزية
قدم منتخب لبنان الأولمبي الى عمان بهدف الوصول الى أعلى درجات الجاهزية، وعمد المدير الفني له ايميل رستم الى تنويع خياراته بين المدارس الكروية، حيث وقف في محطات استعدادية سورية عُمانية وقطرية، ولديه مجموعة متجانسة من اللاعبين، يطمح بالوصول معهم الى الدور الثالث من المنافسات، وعمد خلال تمرين أمس على ترتيب أوراقه من خلال التدريب المسائي وفقا لمعطيات منتخبنا الوطني الأولمبي الفنية، الأمر الذي يوفر وجبة كروية دسمة للطرفين.
عموما تشكيلة المنتخب اللبناني تتوزع بين نزيه أسعد أو محمد حجازي الى جانب اللاعبين رامي بهلوان، عمر عويضة، نور منصور، شادي عطية، بشار المقداد، حسن علوية، حسن شعيتو، حسن فردوس، عبدالله طالب، هيثم فاعور، محمد أيوب، جوستن موسى، حسين عقيل، ربيع عطايا، عمر الكردي، مصطفى شاهين وحسين علامة.

[email protected]

التعليق