استقالة المجالي وعطية من اتحاد المصارعة

تصويب أوضاع عبيد والمعايطة وإيقاف المدرب جمال فايز

تم نشره في الثلاثاء 7 حزيران / يونيو 2011. 03:00 صباحاً
  • مجلس إدارة اتحاد المصارعة في اجتماع سابق - (الغد)

عمان – الغد - نفى رئيس اتحاد المصارعة عزمه تقديم استقالته من رئاسة الاتحاد، مبيناً أنه سيقوم بمواصلة العمل على تطوير اللعبة والسير بها إلى المستوى المطلوب، وأضاف أن مجلس إدارة الاتحاد سيعقد اجتماعا اليوم لاتخاذ القرارات المناسبة.
وكانت أمين عام اللجنة الاولمبية لانا الجغبير اوضحت في بيان أمس أن هناك اخفاقا كبيرا لاتحاد المصارعة على صعيد الانجازات، الأمر الذي يتوجب على مجلس الإدارة تحمل مسؤولياته الكاملة.
وكان عضوا الاتحاد نصر المجالي ود. نجيب عطية قدما استقالتيهما إلى الاتحاد واللجنة الاولمبية، وقد عقد مجلس الإدارة اجتماعا طارئا أمس تدارس فيه تصويب الأوضاع الإدارية التي تم مناقشتها مع المكتب التنفيذي للجنة الاولمبية، والأحداث التي رافقت رحلة المنتخب الوطني للمصارعة خلال بطولة آسيا الأخيرة والتي جرت في اوزبكستان.
توضيح الأولمبية
من جانبها أكدت أمين عام اللجنة الأولمبية وعضو المكتب التنفيذي لانا الجغبير في نشرة اعلامية أمس "أن المكتب التنفيذي للجنة الأولمبية أكد على وجود مخالفات إدارية متعددة، وأن هناك اخفاقا جسيما على المستوى الوطني، الأمر الذي يتوجب على مجلس إدارة الاتحاد تحمل المسؤولية تجاهها.
ويؤكد المكتب التنفيذي أنه لم يطلب من أعضاء الاتحاد التريث بتقديم استقالاتهم، بل أكد على ضرورة تحملهم المسؤولية، وستقوم اللجنة الأولمبية بدعوة المكتب التنفيذي للانعقاد مرة أخرى لاستكمال الإجراءات المتعلقة باتحاد المصارعة حسب الأصول ووفقا للتعليمات والانظمة المرعية.
الاتحاد يصوب الأوضاع
عقد مجلس اتحاد المصارعة أمس جلسة قصيرة برئاسة نائب رئيس الاتحاد حسين الجبور، تم خلالها الاطلاع على الكتب الواردة من عضو الاتحاد سميح عبيد، ومدير الاتحاد عادل المعايطة حول تصويب اوضاعهما، حيث طلب عضو الاتحاد سميح عبيد تجميده كحكم عامل ومخاطبة الاتحاد الدولي بذلك، وكذلك تقدم عادل المعايطة باستقالته من العمل مديرا للاتحاد، وبقي عضوا في الهيئة العامة، وكذلك تم ايقاف المدرب جمال فايز من تدريب المنتخب الوطني الأول، وتعيين المدرب الأوكراني سيرجيو مدربا لمنتخب الرجال.
وكان المكتب التنفيذي للجنة الأولمبية أكد لمجلس إدارة الاتحاد عدم قانونية عضوية عبيد وتواجد المعايطة مديراً للاتحاد.
استقالة عطية والمجالي
عضو مجلس إدارة الاتحاد د. نجيب عطية تقدم باستقالته من عضوية المجلس على خلفية الأحداث الأخيرة التي يشهدها الاتحاد، وتضمن كتاب الاستقالة إلى مساعي الاتحاد نحو تحقيق مصالح خاصة، بعيداً عن تطلعات تطوير اللعبة، وزعم أن الاتحاد يتعامل بفوقية مع تعليمات اللجنة الاولمبية في قضية تصويب اوضاع الأعضاء، وأن حجم الانفاق المالي على الأمور الإدارية يفوق مصاريف مواصلات اللاعبين، وأن ما حدث في بطولة آسيا الأخيرة يعتبر كارثة في تاريخ المصارعة الأردنية، وكذلك مشاركة لاعب باسم الأردن في البطولة الأخيرة من دون علم الاتحاد.
وأكد عضو الاتحاد نصر المجالي أنه تقدم باستقالته رسميا من اتحاد المصارعة إلى مجلس الإدارة وتم تسليم نسخه منها إلى اللجنة الاولمبية الأردنية، وبين أنه خدم في مجلس إدارة الاتحاد لسنوات طويلة عضوا في اللجان الفنية للاتحاد العربي ولجنة التسويق في الاتحادين العربي والآسيوي، وأن سبب الاستقالة لظروف خاصة، ولم يوضح أن هناك خلافات مع أعضاء الاتحاد حول الكثير من الأمور.

التعليق