الفايز يشيد بنادي المرأة ويؤكد وجوب دعم القطاعين الرياضي والشبابي

تم نشره في الثلاثاء 7 حزيران / يونيو 2011. 02:00 صباحاً
  • رئيس مجلس النواب فيصل الفايز يتوسط رئيسة وأعضاء نادي المرأة اول من أمس - (من المصدر)

عمان- الغد - أكد رئيس مجلس النواب فيصل الفايز، ان المرأة كانت وما تزال الشريك الفعلي للرجل بكل ما تحقق من إنجازات على مستوى الوطن وفي كل المجالات، مضيفا ان المرأة دخلت مجلس النواب من داخل وخارج الكوتا النسائية وأضحى لها وجودا أيضا بغالبية تشكيل الوزارات الأردنية.
جاء ذلك خلال الكلمة التي ألقاها أول من أمس في حفل رعايته لفعاليات احتفال نادي المرأة الرياضي بعيد الاستقلال ويوم الجيش، والذي أقيم بمقر نادي المرأة بحضور حشد من المسؤولين عن مختلف القطاعات الرسمية والعامة، تقدمهم لانا الجغبير أمين عام اللجنة الأولمبية وموسى العودات مدير شباب العاصمة.
وأضاف الفايز ان المرأة وإشراكها الى جانب الرجل، كان هدفا رئيسا للهاشميين في تطوير دورها بالمجتمع والنهوض به وتنميته على كافة الصعد، مشيرا الى ان الهاشميين رسخوا مبدأ المساواة بين الرجل والمرأة في الدور والحقوق والواجبات واعتبروه منطلقا فكريا ودينيا انطلاقا من عهد المغفور له الحسين بن طلال، وانتهاء بما وصلت إليه بعهد عبدالله الثاني ووصولها الى مكانة مرموقة ونوعية بشتى المجالات وتسلمها مناصب إدارية وقيادية عليا.
وأكد الفايز الى ان الرياضة يجب ان تكون أولوية لدى الحكومة من أجل ان تستطيع القيام بواجباتها تجاه الرياضيين، وردا على استفسارات قدمها عدد من الحضور قال الفايز إنه سيتباحث مع رئيس الحكومة في عدة قضايا مفصلية متعلقة بالرياضة، حيث إن الهم السياسي يجب ان لا يشغلنا عن الهم الرياضي الذي بطريقة أو بأخرى نجد بأن الرياضة لا يمكن فصلها عن السياسية، مرحبا بفكرة طرحت بأن يتم إضافة لجنة الشباب والرياضة الى لجان مجلس النواب من خلال تعديل نظامه بما يسمح بذلك، خاصة مع وجود نواب في المجلس الحالي جاءوا من رحم الرياضة سواء من الأندية أو الاتحادات الرياضية.
ووجهت لانا الجغبير أمين عام اللجنة الأولمبية سؤالا الى الفايز، حول قانون اللجنة الأولمبية الجديد الذي ما يزال حبيس الادراج تحت قبة البرلمان، حيث أكد الفايز انه سيتم فتح هذا الملف ودراسته من جديد.
من جانبها قالت رئيسة النادي الدكتورة نهاد البطيخي، إن نادي المرأة عزز من دور المرأة بخدمة بلدها حتى طالت كافة المجالات، مؤكدة السعي نحو الارتقاء بالعمل النسوي بشكل أكبر وبارز مما هو عليه الآن خاصة في المجال الرياضي حيث يسعى نادي المرأة للوصول الى أكبر عدد ممكن من السيدات في الأردن لدمجهن في العمل التطوعي وإتاحة الفرصة أمامهن للاستفادة من نشاطات النادي.

التعليق