مدير "كايج ووريورز" يؤكد لـ "الغد" أن الأردن سوق مليئة بالمواهب القتالية

بويلان يتعهد بانطلاقة جديدة لرياضة MMA عبر بطولة "فايت نايت 1"

تم نشره في الثلاثاء 7 حزيران / يونيو 2011. 02:00 صباحاً
  • الملصق الرسمي لبطولة “كايج ووريورز: فايت نايت 1” التي ستقام يوم السادس عشر من الشهر الحالي في عمان -(من المصدر)

أيمن أبو حجلة

عمان- قال مدير اتحاد “كايج ووريورز” البريطاني لفنون القتال المتنوع MMA، غراهام بويلان، إن بطولة “كايج ووريورز فايت نايت 1” التي ستقام في 16 حزيران (يونيو) الحالي، ما هي إلا بداية لعهد جديد لهذه الرياضة في الأردن، الذي يعد برأيه سوقا مليئة بالمواهب القتالية المتنوعة.
وسيستضيف الأردن واحدة من بطولة اتحاد “كايج ووريورز” البريطاني بالتعاون مع “مدرار سبورت”، بمشاركة عدد من الأبطال المعروفين على الساحة البريطانية، كما وفرت فرصة نادرة لعدد من الوجوه المحلية الشابة للمشاركة في نزالات ثانوية تقام على هامش البطولة مع مقاتلين من المناطق المجاورة، بهدف إكسابهم خبرة فريدة من خلال التعايش والتعلم من بقية الأبطال المحترفين المشاركين.


الرويال يستضيف البطولة


وستقام البطولة يوم السادس عشر من الشهر الحالي في فندق الرويال في العاصمة عمان، ويتضمن برنامج العرض نزالات قوية وعروضا فنية يحييها فنان “البيتبوكس” جوني مادنيس ودي جي شادية، أما عمليات التوزين فستقام قبل يوم واحد من البطولة في “فيرجين ميغا ستور”.
وأوضح بويلان، في مقابلة عبر البريد الإلكتروني مع “الغد” أن “كايج ووريورز” يتطلع قدما، من خلال شراكته الاستراتيجية مع شركة “مدرار سبورت”، لتقديم وجه جديد لرياضة تعد الأسرع نموا في مختلف أنحاء العالم هذه الأيام.
وقال بويلان: “الشرق الأوسط بحاجة لرياضات جديدة وخصوصا الأردن، وبالنظر إلى المواهب القتالية الفردية المتواجدة في المنطقة، ستدرك أن هؤلاء المقاتلين يملكون الشجاعة والإرادة الكافية لأن يصبحوا الأفضل في ما يفعلونه رغم تواضع الإمكانات التدريبية والفنية”.
وتحدث بويلان عن شراكة “كايج ووريورز” مع “مدرار سبورت” قائلا: “اتفقنا على التعاون فيما بيننا من أجل إحداث ثورة في رياضة فنون القتال المتنوع في الأردن والمناطق المجاورة من خلال وضع الرياضيين المبتدئين على الطريق الصحيح لتحقيق أهدافهم، في وقت سيشكل فيه مقاتلو “كايج ووريورز” المحترفون دافعا إضافيا لهم من خلال مشاهدتهم وهم يتنافسون في مختلف البطولات”.


عرض قوي


وعن بطولة “فايت نايت 1”، قال بويلان: “سيكون العرض مليئا بالنزالات القوية، سنقدم مجموعة من النزالات التي تجمع مقاتلين أردنيين جدد مع مقاتلين آخرين من بقية دول المنطقة، أما بطاقة القتال الرئيسية “فايت كارد”، فستضم عددا من أفضل المقاتلين الموجودين في “كايج ووريورز” بمناسبة انطلاق مغامرتنا الأولى في الأردن”.
وذكر بويلان أن هناك تحضيرات استثنائية خاصة بالبطولة، حيث يعمل طاقم “كايج ووريورز” بأكمله على جعلها مشابهة تماما لبطولاته المقامة في بريطانيا، كما شدد على أهمية البطولة بالنسبة للمقاتلين المحليين من أجل استخلاص العديد من الدورس المستفادة، مشيرا إلى أن أوجه التعاون بين “كايج ووريورز و”مدرار سبورت” لن تقتصر فقط على إقامة العروض والبطولات، بل تشمل أيضا منح الفرصة لكل من يجد في نفسه القدرة على البروز في رياضة MMA، ومساعدته على الانتقال إلى المستوى الاحترافي.


الأنظار تتجه نحو الأردن


وانتقل بويلان للحديث عن الفوائد المرجوة من البطولة المقبلة، مذكرا أن العديد من المهتمين سيوجهون أنظارهم إلى الأردن في فترة إقامة البطولة، وهو الأمر الذي قد يضع المقاتلين المحليين على خريطة اللعبة، وأكد أن “كايج ووريورز” يسعى إلى إقامة بطولات أخرى في الأردن قبل نهاية العام الحالي.
وتحدث بويلان عن بدايات “كايج ووريورز”، وقال: “تأسس الاتحاد في صيف العام 2002 ولاقى العرض الأول نجاحا ضخما من خلال إقامة بطولة إقصائية بطريقة خروج المغلوب من مرة واحدة نال الفائز بها جائزة مالية قدرها 3 آلاف جنيه استرليني، وهو مبلغ جيد مقارنة بالجوائز المالية الممنوحة في تلك الفترة على مستوى هذه الرياضة، في تلك الفترة كانت البطولات والنزالات تقام في صالات وأقفاص وحلبات صغيرة، وعمل فريق كايج ووريورز على تطوير البطولات من خلال إضافة عناصر جديدة إلى الرياضة، فأقيمت النزالات في أقفاص مساحتها 27 قدما، وزادت مساحتها مع انطلاق العرض السادس لتصبح 32 قدما”.
وأضاف: “كانت تقتصر عروض اتحادات MMA في بريطانيا على عروض داخل مدينة واحدة، أما “كايج ووريورز” فوسعت دائرة نشاطاتها في أنحاء البلاد كافة، كما استقطب الاتحاد مواهب متعددة من بقية الدول الأوروبية، وأطلق موقعه ومنتداه على الإنترنت، في وقت كان فيه النشاط الإلكتروني غائبا تماما عن ساحة MMA البريطانية، وكانت تركز عروضنا على المقاتلين، وعلاقتهم بالجمهور، وعملنا بجد لمنح الرياضة دفعة إضافية في المملكة المتحدة”.


لا للعنف


ورفض بويلان تسمية رياضة فنون القتال المتنوع بالرياضة العنيفة، وقال: “لا أحبذ استخدام كلمة العنف عند الحديث عن رياضة تتطلب مرحلة متقدمة من الالتزام والذكاء، صحيح أن ممارسيها يقاتلون بعضهم بعضا، لكنها في النهاية رياضة مهارية جدا، المقاتلون ليسوا فقط ملاكمين أو مصارعين أو لاعبي كيك بوكسينغ، إنهم على دراية تامة بجميع أنواع فنون الدفاع عن النفس، والوصول إلى هذه المرحلة يتطلب ساعات طويلة من التدرب داخل الصالة وخارجها، وتعلم الكثير من الأمور المهارية والبدنية والنفسية”.
وأشار غراهام إلى أن رياضة فنون القتال المتنوع تزداد شعبية مع مرور الأيام في بريطانيا، خصوصا مع انتشار عدد قليل من الأندية المتخصصة بهذه اللعبة، وأضاف: “بعد مرور خمسة أعوام من الآن، سيتضاعف حجم الاهتمام بهذه الرياضة 10 أو 20 مرة عن ما هو عليه الآن، وعلى سبيل المثال، يمارس المراهقون وصغار السن في ألعاب الفيديو الخاصة بـMMA، ولن أستغرب إذا أرادوا تجربتها على أرض الواقع في المستقبل القريب”.
وأكد غراهام أن انتشار رياضة فنون القتال المتنوع في مختلف أنحاء العالم يعد علامة على نجاح هذه الرياضة وشعبيتها، وخص بالذكر سوق الشرق الأوسط التي تفرز العديد من المقاتلين المتميزين في الكيك بوكسنغ والمصارعة، كما اعترف بأنه يشعر بالسعادة عندما يرى مقاتلين سابقين في “كايج ووريورز” يحققون نجاحا هائلا في الولايات المتحدة واليابان، مشددا على أهمية الدور الذي يلعبه اتحاده على مستوى القارة الأوروبية، حيث يعد “كايج ووريورز” الاتحاد الأول المتخصص برياضة فنون القتال المتنوع في بريطانيا، واعتبر أن مهمته تبقى واضحة ومحددة في تنمية قدرات المقاتلين غير المنتمين لاتحادات عالمية معروفة مثل UFC.
وما يجدر ذكره هو أن اتحاد “كايج ووريورز” منح الفرصة لعدد من المقاتلين لتطوير قدراتهم والبروز على الساحة العالمية من خلال اتحاد UFC الشهير، ويتقدم هؤلاء المقاتلون كل من مايكل بيسبينغ ودان هاردي وبول دايلي.
وتشهد منطقة الشرق الأوسط هذه الأيام نشاطا ملحوظا في رياضة فنون القتال المتنوع، وسبق لإمارة أبو ظبي أن استضافت أحد العروض الرئيسية لاتحاد UFC العام الماضي، وتأتي استضافة الأردن لبطولات “كايج ووريورز” كبداية حقيقية لعهد مشرق في هذه اللعبة على مستوى المنطقة.

ayman.hijleh@alghad.jo

التعليق