الكونسول تصميم متجدد يضفي الأناقة والجمال على مدخل المنزل

تم نشره في الاثنين 6 حزيران / يونيو 2011. 02:00 صباحاً

منى أبو صبح

عمان- الكونسول هو عبارة عن منضدة صممت خصيصا بأن تكون محمولة على الحائط أو مثبتة من الخلف على الحائط برجلين أماميتين، تعلوهما مرآة فخمة ذات نقوش مميزة تضفي روعة وأناقة على المكان، فهو واجهة مشرقة للمنزل العصري.
فالكونسول فرنسي الأصل، وقد شاع استخدامه مع مرآة أعلاه، ويكونان مصنوعين من الخشب المذهب والمليء بالنقوش، وتوضع فوقة فازة مملوءة بالورد أو شمعدان وتحف فضية.
وقد اتسع استخدام الكونسول، فأصبح قطعة رئيسية ومهمة جدا في البيت، بالإضافة إلى شكله الجمالي وأناقته.
وقد ابتكر المصممون أفكارا جديدة ومختلفة عن السابق، فقاموا بتزيينه بالمشغولات النحاسية العربية أو الفرنسية.
وكما هو متعارف عليه، فالكونسول يوضع في واجهة المنزل، ليعطي انطباعا مميزا لدى الزائرين للمنزل، فهو يعد مرآة البيت الحقيقية التي تعكس الطراز الخاص بالمنزل.
لذا نجد أن اختيار تصميم الكونسول في المدخل، يعتمد بشكل كبير على عدة أساسيات منها؛ مساحة المدخل وحجمه، فهما يفرضان علينا اختياره، فإذا كان مدخل المنزل كبيرا كان ذلك أفضل؛ أي كلما كان حجم المدخل كبيرا، كانت هناك مرونة أكبر في اختياره.
فمع المداخل المتسعة، من الجميل استغلال المساحة بوجود كونسول كبير، فهو يزيد الشعور بالاتساع، وتزيين الحائط ببعض اللوحات، شريطة أن تكون متناسقة مع تصميم المرآة ولون إطارها.
أما إذا كان المدخل طوليا ومتسعا بشكل كاف، فيفضل استعمال بعض الأثاث الرمزي، ويمكننا استعمال كونسول ذي تصميم طويل وأنيق، يزين بإناء فخاري أو بعض التحف.
كما أن الإضاءة الخافتة تعد من عوامل إظهار جمالية الكونسول في مدخل المنزل، بالإضافة إلى نباتات الزينة، فهي تعطي حيوية للمدخل، وتعكس رونقا وجمالية للمكان، بحيث تتلاءم مع حجم وطراز الكونسول.

التعليق