بلاتر يكرر انتقاده لانجلترا

تم نشره في السبت 4 حزيران / يونيو 2011. 02:00 صباحاً

بيرن - كرر جوزيف بلاتر رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) تصريحات نائبه خوليو غروندونا بأن انجلترا دائما ما تكون مصدر الاتهامات ضد الفيفا.
وقال بلاتر الذي فاز يوم الأربعاء الماضي برئاسة الفيفا للمرة الرابعة في مقابلة مع صحيفة "تاغيسانزايغر" السويسرية "قويت رغبتي في القتال لأني مقتنع بأن الكثير أو معظم مما تعرض له الفيفا من اتهامات غير صحيح".
وأضاف "الغريب أن ذلك يأتي من نفس الأشخاص.. رئيس الاتحاد الانجليزي (ديفيد برينستين) قال تقريبا وهو يبكي "لا يشرفني ان اقول ذلك" والسؤال هو لماذا قال ذلك إذن؟".
وشن الارجنتيني غروندونا هجوما قاسيا على انجلترا خلال اجتماع الجمعية العمومية للفيفا وقال إنها تشتكي منذ العام 1974 عندما فقد ستانلي روس منصب رئاسة الفيفا امام جواو هافيلانج. كما اتهم وسائل الإعلام البريطانية بنشر الأكاذيب، وفشلت محاولة من الاتحاد الانجليزي لالغاء الانتخابات.
وأشار بلاتر الى ان ميشيل بلاتيني رئيس الاتحاد الأوروبي حافظ على منصبه في آذار (مارس) الماضي من دون منافسة وقال "يمكن النظر السريع لطريقة فوز رئيس الاتحاد الأوروبي وباقي الاتحادات ومعرفة عدد المرشحين".
وأضاف "الفيفا لا يعاني من الفساد. لا يمكن بداية الحديث بكلمة فساد. يكون الفساد موجودا عند اثبات الادانة".
ونأى بلاتر بنفسه مرة أخرى عن اللجنة التنفيذية للفيفا المكونة من 24 عضوا عندما قال إنه وافق على تعديلات في اجتماع الجمعية العمومية التي يكون فيها لكل عضو من 208 اتحادات محلية صوت واحد.
وقال بلاتر "كنت مضطرا للانتظار حتى اجد المكان المناسب وهو اجتماع الجمعية العمومية. دائما ما اقول ان شركائي هم الاتحادات المحلية التابعة للفيفا الذين اختاروني".
وأضاف "في اللجنة التنفيذية للفيفا هناك أشخاص اختيرت من الاتحادات القارية. بعد استبعاد عضوين في تشرين الثاني (نوفمبر) عرفت انه يتعين علي القيام بشيء ما".
واوقف أربعة أعضاء من اللجنة التنفيذية للفيفا اثنان في تشرين الثاني (نوفمبر) واثنان يوم الأحد الماضي بشكل مؤقت لحين استكمال باقي اجراءات التحقيق.
من جهة ثانية، نفى الاتحاد الجامايكي لكرة القدم ادعاءات بأنه حصل على رشوة خلال اجتماع مع الموقوف محمد بن همام رئيس الاتحاد الآسيوي.
وفي بيان أول من أمس الخميس قال هوراس بوريل رئيس الاتحاد الجامايكي إنه لم تعرض أي اموال على جامايكا من بن همام خلال اجتماعات الشهر الماضي للاتحاد الكاريبي لكرة القدم في ترينيداد وتوباغو.
وقال بوريل الذي يشغل منصب رئيس الاتحاد الكاريبي في ظل غياب الموقوف الآخر جاك وارنر "دعوني اقول على نحو صريح ان الاتحاد الجامايكي لم يعرض عليه أو يحصل على أي مبالغ مالية قبل أو خلال أو بعد اجتماعات الاتحاد الكاريبي في ترينيداد يومي العاشر والحادي عشر من مايو (أيار)".
ونفى بن همام الذي كان ينوي خوض انتخابات رئاسة الاتحاد الدولي أمام بلاتر قبل أن يقرر الانسحاب يوم الأحد الماضي، ارتكاب أي خطأ.
ويوم الأحد الماضي حصلت لجنة القيم بالفيفا على تقرير جمع نيابة عن تشاك بليزر الأمين العام لاتحاد دول اميركا الشمالية والوسطى والكاريبي (الكونكاكاف) يسرد تفاصيل اجتماعات الاتحاد الكاريبي ويؤكد دفع أموال.
وأكد اتحاد بويرتو ريكو لكرة القدم للفيفا أنه حصل على أموال وعرض اعادتها فيما قال اتحاد جزر الباهاما انه عرض عليه الحصول على مقابل مالي لكنه رفض.
وجاء بيان بوريل بعدما طالب ادوارد سياجغا رئيس وزراء جامايكا السابق الذي يشغل الآن منصب رئيس رابطة أندية الدوري الجامايكي الممتاز الاتحادات القارية بتوضيح ما اذا كانت حصلت على أموال خلال الاجتماعات.

(رويترز)

التعليق