ميامي يهدر التقدم ودالاس يعادل الكفة

تم نشره في السبت 4 حزيران / يونيو 2011. 02:00 صباحاً
  • لاعب دالاس مافريكس ديرك نوفيتسكي (أقصى اليسار) يصوب ثلاثية حاسمة في آخر 30 دقيقة من عمر المباراة أمام ميامي أول من أمس - (أ ف ب)

واشنطن - فاجأ دالاس مافريكس بطل المنطقة الغربية مضيفه ميامي هيت بطل المنطقة الشرقية وهزمه 95-93 في عقر داره أول من أمس الخميس، ليعادل سلسلة الدور النهائي من دوري كرة السلة الاميركي للمحترفين 1-1، ويلحق به الخسارة الاولى على ارضه في عشر مباريات ضمن البلاي اوف.
على ملعب “أميريكان ايرلاينز أرينا” في ميامي أمام 20 الف متفرج، قاد العملاق الالماني ديرك نوفيتسكي، الذي خاض اللقاء مصابا باصبع يده اليسرى، فريقه في الثواني الاخيرة ليحسم المباراة لمصلحة دالاس الساعي إلى أول ألقابه في دوري المحترفين.
وبعد تعادل مطلق في الربعين الأول والثاني، تقدم ميامي في الربع الأخير بفارق 15 نقطة قبل 7 دقائق على نهاية الوقت الاصلي، بعد ان سجل دواين وايد ثلاثية لميامي، ما رفع رصيده إلى 36 نقطة و12 نقطة متتالية لفريقه (بينها 7 لوايد)، ليسير ميامي بثبات نحو تحقيق فوزه الثاني على التوالي ويصنع تقدما مريحا نحو لقبه الثاني بعد 2006 عندما فاز على مافريكس بالذات 4-2.
لكن في ظل ابطاء اللعبة من نجوم هيت والتسديدات البعيدة المهدرة، حقق مافريكس عودة رائعة، اختتمها نوفيتسكي (24 نقطة و11 متابعة) قبل 3.6 ثوان على نهاية الوقت بعد تجاوزه بشكل رائع حارسه كريس بوش صاحب 12 فقطة فقط في المباراة.
وقال نوفيتسكي الذي سجل آخر 9 نقاط لدالاس بينها 7 في آخر دقيقة: “اعتقد اننا تفوقنا عليهم دفاعيا. ضغطنا عليهم في كامل ارجاء الملعب وكان دفاعنا مكثفا”.
ولم ينجح ميامي بتسجيل سوى 5 نقاط مقابل 20 لدالاس في الدقائق السبع الاخيرة، كما ان وايد نجم ميامي في المباراة، عجز عن اصابة السلة ثلاث مرات من خارج القوس.
ولم يلعب ليبرون جيمس دورا فاعلا في نهاية اللقاء كعادته، فاكتفى بعشرين نقطة و8 متابعات وخسر الكرة 5 مرات، كما سجل نقطتين فقط في الربع الاخير.
وأضاف للفائز شون ماريون 20 نقطة، وجايسون تيري الذي قدم مباراة اولى متواضعة 16 نقطة معتبرا ان الوقت كان “كبيرا لتعويض الفارق”، ولاعب الارتكاز تايسون تشاندلر 13 نقطة و7 متابعات.
وتم عرض شريط فيديو قبل نهاية الربع الاول، تكريما للعملاق المعتزل شاكيل اونيل، الذي قاد ميامي برفقة وايد الى احراز لقبه الوحيد في الدوري منذ خمسة أعوام. واعلن اونيل اعتزاله بعد 19 موسما مميزا في دوري المحترفين أحرز فيها اللقب خمس مرات، وحمل الوان عدة اندية، هي اورلاندو ماجيك ولوس انجليس ليكرز وميامي هيت وفينيكس صنز وكليفلاند كافالييرز وبوسطن سلتيكس.
وتقام المباريات الثلاث المقبلة في دالاس في 5 و7 و9 حزيران (يونيو) الحالي، وبحال فوز دالاس في مبارياته الثلاث على أرضه، لن يضطر للعودة الى ميامي ويمكنه ان يحسم الدوري بين جماهيره، اذ يحرز اللقب الفريق الفائز في اربع مواجهات من اصل سبع.
ووصف إيريك سبويلسترا مدرب ميامي هيت هزيمة فريقه بأنها واحدة من أصعب الهزائم التي تعرض لها.
وأهدر ميامي تقدمه بفارق 15 نقطة في الربع الرابع ليمنح دالاس فرصة التعويض وتحقيق الفوز ليتعادلا 1-1 في السلسلة التي تحسم على أساس الأفضل في سبع مباريات.
لكن سبويلسترا لم يكن لديه أي شك في أن فريقه سيعوض في المباراة الثالثة، وقال “لا شك في ذلك.. هذه هي صعوبة الربع الرابع. حين يبدأ مستواك في التراجع فإنه لا يتوقف”.
وأضاف “في الواقع أنه كان بوسعنا التمرير في الهجوم وحسم المباراة وربما كنا قادرين على رفع الإيقاع قليلا رغم المستوى السيء في الدفاع. لم نلعب بمستوانا المعروف لا هجوميا ولا دفاعيا”.
وتابع “لكننا مجموعة مقاتلة. حين نستقل الطائرة.. سنركز وسنكون مستعدين للمباراة الثالثة. إنها سلسلة طويلة.. لسنا سعداء بما حدث لكن أمامنا الفرصة في المباراة الثالثة”.

(وكالات)

التعليق