"بوابة القدس - الطريق إلى باب الواد": أضخم مسلسل تاريخي أردني يصل للمراحل النهائية من التصوير

تم نشره في الأربعاء 1 حزيران / يونيو 2011. 02:00 صباحاً
  • الفنان عاكف نجم يؤدي دور مقاتل فلسطيني وسط التفجيرات - (من المصدر)

عمان- الغد- "بوابة القدس - الطريق إلى باب الواد" هو الاسم النهائي الذي أطلق على المسلسل التاريخي الاردني، والذي كان اسمه بالسابق "النهر الحزين" ويتناول العلاقة التاريخية بين الشعبين الأردني والفلسطيني مع التركيز على الفترة التاريخية منذ العام 1946 إلى العام 1956، من النواحي السياسية والاجتماعية والثقافية، مرورا بأحداث عسكرية تاريخية مهمة.
ووصل المسلسل الى المرحلة النهائية من التصوير والمونتاج، حيث تم تصوير مظاهرات القدس في مدينة السلط على مدار يومين نظرا للتشابه الكبير بين شوارع وأزقة ومباني السلط مع المدينة المقدسة، والتي يصعب التصوير فيها نظرا للاحتلال؛ كما تم تصوير معارك وتفجيرات حيفا في منطقة الرينبو في جبل عمان، بينما صورت أحداث ومعارك وتفجيرات سوق حيفا والذي بني كاملا وجهز في قرية الطيبات في عمان، حيث تم الاستعانة بخبراء عالميين للتفجيرات والمعارك وعدد كبير من الكومبارس وتم التصوير ليلا ونهارا.
وتم تصوير معارك وتفجيرات سوق "فيريجين" بمنطقة الفحيص، وبعدها المعركة التي استشهد بها البطل "محمد الحنيطي" والذي يقوم بدوره الفنان ياسر المصري، وسيتم تصويرها بمنطقة خلوية قرب جرش.
أما التصوير كله فهو في مناطق خارجية، حيث سجل المسلسل رقما قياسيا في عدد من مواقع التصوير الخارجي والتي زادت على اربعمائة وخمسين موقعا، ما زاد من صعوبة المهمة، وامتداد فترة التصوير ليخرج المسلسل بالشكل الفني المناسب واللائق للأحداث والأشخاص الذين يتحدث عنهم والرسالة السامية والفكرة التي يحملها المسلسل خاصة في مثل هذه الظروف.
الموسيقى التصويرية جاهزة
وانتهى الموسيقار الاردني طارق الناصر من وضع الموسيقى التصويرية لمسلسل "بوابة القدس - الطريق إلى الواد" والتي يتوقع أن تكون مميزة من خلال مزجه ما بين الحداثة والتراث والموسيقى التي كانت في تلك الفترة التاريخية، ليتم تجنيدها في خدمة الحدث لتكون الصورة متكاملة.
مونتاج معظم الحلقات
أما بالنسبة لعملية المونتاج فهي مستمرة يوما بيوم بأحدث الوسائل حيث تم استيراد معدات خاصة لذلك، وقد تم الانتهاء من مونتاج حوالي عشرين حلقة ليكون المسلسل جاهزا للعرض في شهر رمضان المبارك على عدد من الشاشات العربية ومنها شاشة التلفزيوين الأردني.
الإنتاج الأضخم بتاريخ
الدراما الأردنية
ويعتبر المسلسل هو الأضخم بتاريخ الدراما الأردنية من حيث ضخامة الانتاج واماكن التصوير والاحداث، وعدد الفنانين المشاركين، فالمسلسل من إنتاج المؤسسة العربية للانتاج الفني للمنتج ألبير حداد، ومن تأليف الكاتب رياض سيف، واخراج رضوان شاهين.
ويشارك في العمل أكثر من مائة وستين فنانا اردنيا ومنهم: ياسر المصري، رشيد ملحس، نادرة عمران، عبير عيسى، هشام حمادة، عاكف نجم، محمد العبادي، نبيل المشيني، شاكر جابر، حسن الشاعر، ركين سعد، شفيقة الطل، صلاح الحوراني، حكيم حرب، علي عليان، عبد الكريم القواسمي، اشرف طلفاح، سامي متواسي، مصطفى ابو هنود، بكر قباني، رفعت النجار، خضر بيصون، فؤاد الشوملي، حمد نجم.
وشارك من فلسطين: اشرف فرح، سحر بشارة، حنان الحلو، محمود بدراني، وسيم خير، وشارك من السعودية: محمد بكر، عبدالله الجريدان، متعب الفهد، ومن لبنان: وليد العلايلي، إضافة الى مشاركة ثلاثة ممثلين بريطانيين.

التعليق