الختام يحظى بالرعاية الملكية ويضم فقرات متنوعة

تكريم الفائزين بجائزة الملك عبدالله الثاني للياقة البدنية اليوم

تم نشره في الثلاثاء 31 أيار / مايو 2011. 02:00 صباحاً
  • جلالة الملك عبدالله الثاني وجلالة الملكة رانيا العبدالله يتوسطان المكرمين في الاحتفال السابق للجائزة - (الغد)

عمان -الغد - يرعى جلالة الملك عبدالله الثاني عند الساعة الثانية عشرة من ظهر اليوم حفل التكريم الختامي للفائزين والفائزات في الدورة السادسة من جائزة الملك عبدالله الثاني للياقة البدنية التي تنظمها وزارة التربية والتعليم سنويا بالشراكة مع الجمعية الملكية للتوعية الصحية واستهدفت هذا العام مشاركة ما يزيد على (550) ألف طالب وطالبة ممن تتراوح أعمارهم ما بين (9-17) سنة يمثلون مدارس وزارة التربية والتعليم والثقافة العسكرية والتعليم الخاص ووكالة الغوث الدولية في مختلف مناطق المملكة وكذلك المدارس الواقعة ضمن جيوب الفقر والتي تشارك لأول مرة في هذه الجائزة بدعم من وزارة التخطيط والتعاون الدولي.
حفل الختام الذي يقام في صالة الأمير حمزة بمدينة الحسين للشباب سيبدأ بالسلام الملكي فور وصول جلالته إلى المنصة وعرض فيلم قصير حول مراحل تنفيذ الجائزة، ثم تؤدي بعدها مجموعة من الطلبة المشاركين عروضا رياضية لمحاور الجائزة الخمسة بمشاركة نجوم بعض لاعبي المنتخبات الوطنية، ليبدأ بعدها تكريم الطلبة الفائزين بالمركزين الأول والثاني من كل فئة عمرية على مستوى المملكة إضافة إلى تكريم المدارس التي حققت أفضل (9) نتائج على مستوى المملكة وتكريم مديريات التربية التي حققت المراكز الثلاثة الأولى في الترتيب العام لنسبة المشاركة.
اللجنة العليا تعتمد النتائج النهائية
اعتمدت اللجنة العليا لجائزة الملك عبدالله الثاني للياقة البدنية نتائج الدورة السادسة للعام الدراسي (2010-2011)، وذلك خلال الاجتماع الذي عقدته أمس برئاسة وزير التربية والتعليم الدكتور تيسير النعيمي، وحضور كل من أمين عام الوزارة للشؤون المديريات صطام عواد ومدير عام الجمعية الملكية للتوعية الصحية الدكتور رامي فراج ومديرة النشاطات التربوية د. صباح النوايسة ومديرة الجمعية إنعام البريشي ومدير الرياضة المدرسية د. إنعام عضيبات ومدير الجائزة في الجمعية سامر الكسيح ورئيس قسم اللياقة البدنية في وزارة التربية والتعليم د. زايد هياجنة.
ورفع النعيمي خلال الاجتماع أسمى آيات الشكر والتقدير لجلالة الملك على رعايته المتواصلة لحفل الختام السنوي، مؤكدا في هذا السياق أن رعاية جلالته تشكل رافعة قوية للمضي قدما في تطبيق الجائزة والتوسع في تنفيذها، وصولا إلى تحقيق الرؤية الملكية السامية من ورائها.
وقال: باختتام الدورة السادسة من جائزة الملك للياقة البدنية بدأنا نلمس على أرض الواقع حجم الانجازات التي حققتها الجائزة، سواء على مستوى تعزيز اللياقة البدنية لأبنائنا وبناتنا الطلبة، أو على مستوى تحسين مستويات التحصيل العلمي والجوانب الصحية والنفسية والانفعالية لديهم.
وأضاف النعيمي: النتائج التي تم اعتمادها جاءت وفق معايير الشفافية والنزاهة وهذا يعود للجهد الكبير الذي بذله فريق عمل الجائزة، ولعله من المهم إجراء دراسة تتبعية لنتائج الجائزة منذ انطلاق الدورة الأولى منها، خاصة وان لدينا قاعدة معلومات وبيانات واسعة لإجراء هذا التتبع البحثي وذلك بالتعاون مع خبراء متخصصين لتحليل النتائج والأداء معا، ومن ثم مراجعة المعايير المعتمدة حاليا في الجائزة وصولا إلى إيجاد معايير وطنية أردنية.
من جانبه أشار رئيس مجلس إدارة الجمعية الملكية للتوعية الصحية الدكتور رامي فراج، إلى أهمية المباشرة في إيجاد معايير أردنية لمحاور الجائزة الخمسة بعد أن كشفت النتائج عن تحسن لافت في مستويات الأداء العام، وتزايد أعداد الطلبة الفائزين بالمستوى الذهبي الوزاري.
وقال فراج: تزايد أعداد الفائزين بالمستوى الذهبي الوزاري على حساب المستويين الفضي والبرونزي، يشير بوضوح إلى تحسن مستويات اللياقة البدنية للطلبة، وإذا ما علمنا أن المعايير المعتمدة في احتساب النتائج هي معايير أجنبية فانه من المهم أن نجد معايير وطنية أردنية لإجراء اختبارات الدورة السابعة للعام المقبل (2012) وفق هذا المعيار الأردني.
يذكر أن ما مجموعه (2433) مدرسة تمثل مدارس وزارة التربية والتعليم والثقافة العسكرية والتعليم الخاص ووكالة الغوث الدولية في مختلف مناطق المملكة، قد شاركت في الدورة السادسة من جائزة الملك عبدالله الثاني للياقة البدنية حيث بلغ عدد الفائزين بالميداليات الذهبية على مستوى الوزارة (6251) طالبا و( 11019) طالبة، فيما بلغ عدد الفائزين بالميدالية الفضية (2819) طالبا و(5128) طالبة في حين فاز بالميدالية البرونزية ما مجموعه (2032) طالبا و(3042) طالبة.

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »جائزة الملك عبدالله الثاني (ibrahem king)

    الجمعة 18 أيار / مايو 2012.
    النتائج النهائية
  • »جريده الغد (تريفينا كايد فؤاد الصوالحه)

    الأحد 15 نيسان / أبريل 2012.
    احلى جائزه شاركت فيها وربي يطول في عمر الملك ألي دايماً تاج فوق راسنا

    مدرسه اللاتين