كمال: نعمل على توسيع القاعدة والاهتمام بالفئات العمرية في السلة والسكواش

تم نشره في الأربعاء 25 أيار / مايو 2011. 03:00 صباحاً
  • اياد كمال (الثاني من اليمين) ضمن المنتخب الوطني للسكواش الحائز على البطولة العربية في الثمانينيات - (من المصدر)

خالد المنيزل

عمان– قال رئيس النادي الرياضي ونائب رئيس اتحاد السكواش إياد كمال أن التركيز على الفئات العمرية ودعم الواعدين هو الأساس في العمل الرياضي الذي يقود إلى نتيجة إيجابية سواء في كرة السلة أو السكواش، موضحاً أن النادي الرياضي لا يفضل تطبيق الاحتراف في كرة السلة، لكنه سيعمل بفاعلية مع الاتحاد الحالي الذي يضم نخبة من الكوادر الرياضية، مؤكداً أن دعم الرياضة الأردنية وتوفير الرعاية لها واجب وطني يجب أن تنهض به الموسسات الوطنية.
ونوه كمال أن واجب النادي الرياضي هو رعاية الواعدين والموهوبين من خلال التركيز على الفئات العمرية، والمشاركة في بطولاتها، وأن ناديه هو الأول في المشاركات الخارجية بفرق كرة السلة للصغار، حيث شاركت فرق النادي في معظم البطولات الدولية والمعسكرات الخاصة في فئة الميني باسكت، حيث ينتقل اللاعبون المتميزين في الفئات العمرية الى فئة الشباب ومنه للفريق الأول، كما حازت فرق الرياضي على ألقاب جميع الفئات العمرية في كرة السلة، ما يعد مكسبا كبيرا للنادي الذي يعتمد على اللاعبين المحليين.
وأضاف: “نشعر بالفخر لعودة جمهور كرة السلة للمدرجات، وقد ظهر ذلك جليا في اللقاء النهائي لبطولة الدوري في كرة السلة، ما أثمر عن تقديم الرياضي ونادي العلوم التطبيقية مستوى متميزا، سيكون له كبير الأثر على استمرار عودة جمهور كرة السلة خلال البطولات المقبلة، مشيراً أن النادي يدعم توجهات اتحاد كرة السلة الجديد، والذي يعرف كيف يعيد كرة السلة الأردنية إلى سابق ألقها، وأن النادي مع توجهات الاتحاد في الاعتماد على الكوادر المحلية لقيادة المنتخبات الوطنية، وسيعمل على دعم البطولات المحلية والمشاركة في كافة الفئات العمرية الى جانب الفريق النسوي.
مسؤولية اجتماعية
كمال أشار أن شركة ارامكس تولي الرياضة الأردنية عناية خاصة، انطلاقا من مسؤوليتها الاجتماعية، وأن الدعم لا يقتصر على الأردن وحسب، وإنما يغطي كافة الدول التي تعمل فيها الشركة، الى جانب إنشاء ملاعب رياضية خاصة للصغار والواعدين، وملاعب للمجتمع المحلي مفتوحه أمام الجميع، كما تنظم الشركة مباريات للعاملين فيها ومباريات تنافسية بين الدول التي تتواجد فيها، وتدعم العديد من النشاطات منها كرة السلة والسكواش وكرة الطاولة والبلياردو.
السكواش متطور
وقال إن النادي الرياضي يسعى إلى الانتساب لاتحاد السكواش، ورعاية اللاعبين الموهوبين في كافة الفئات العمرية ومشاركاتهم في البطولات الخارجية، مشيدا بالمستوى الفني للاعبين المحليين، والذين أعادوا البسمة مجددا من خلال الانتصارات التي حققوها في البطولات العربية والدولية، حيث يستعد الاتحاد لاستضافة البطولة الآسيوية للفئات العمرية في عمان خلال الشهر المقبل، وبين أن دعم شركة ارامكس لبطولات واتحاد السكواش كبير خاصة في بطولات اللاعبين المحترفين، ويأتي إيمانا بأن السكواش الأردنية قادرة على التألق والوصول الى قمة البطولات خلال 3 سنوات، كما أثبت اللاعب الأردني موهبته وتطوره وقدرته على مقارعة نجوم العالم، وقد لمع عدد من اللاعبين البارزين ممن أعادوا البسمة من جديد للسكواش أمثال؛ أحمد الزبيدي والشقيقان أحمد ومحمد سراج.
تاريخ حافل
يذكر أن إياد كمال هو من اللاعبين المتميزين في السكواش والذين كان لهم بصمات واضحة في تحقيق الانتصارات في البطولات العربية والآسيوية خلال عقد الثمانينيات، فقد لعب للمنتخب الوطني للسكواش 1981-1992، ونال معه لقب البطولة العربية للناشئين في البحرين 1986، والمركز الثاني في تصنيف اللاعبين العرب خلف الأردني حامد السعيد، والمركز 13 آسيويا خلال البطولة الآسيوية التي أقيمت في باكستان، ونال مع المنتخب الوطني لقب البطولة العربية التي أقيمت في الكويت بعد الفوز على المنتخب الكويتي 3-0 إلى جانب اللاعبين حامد السعيد ونضال قارت ووائل طبلت ومهند مرار.

khaled_munayzel@alghad.jo

التعليق