الحفل الختامي لجائزة الملك عبدالله الثاني للياقة البدنية يقام الثلاثاء

تم نشره في الثلاثاء 24 أيار / مايو 2011. 02:00 صباحاً
  • الملك عبدالله الثاني والملكة رانيا العبدالله يتوسطان المكرمين في الحفل السابق -(من المصدر)

عمان –الغد- أوشكت وزارة التربية والتعليم والجمعية الملكية للتوعية الصحية من الانتهاء من التحضيرات لإقامة حفل ختام الدورة السادسة لجائزة الملك عبدالله الثاني للياقة البدنية والتي استهدفت هذا العام مشاركة ما يزيد عن (600) ألف طالب وطالبة ممن تتراوح أعمارهم ما بين (9-17) سنة يمثلون مدارس وزارة التربية والتعليم والثقافة العسكرية والتعليم الخاص ووكالة الغوث الدولية في مختلف محافظات وألوية المملكة.
الاحتفال الذي سيقام تحت الرعاية الملكية السامية يوم يوم الثلاثاء المقبل في صالة الأمير حمزة بمدينة الحسين للشباب يشارك فيه (160) طالبا وطالبة من المشاركين في الجائزة إلى جانب عدد من نجوم المنتخبات الوطنية الذين سيشاركون الطلبة أداء تمرينات لمحاور الجائزة الخمسة المعتمدة، وهذه هي المرة الأولى التي يشارك فيها نجوم المنتخبات الوطنية جنبا إلى جنب مع الطلبة في حفل الختام المستوحى أصلا من واقع تمرينات الجائزة.
جهات داعمة
وفي إطار توسيع الشراكة مع مؤسسات المجتمع المحلي العامة والخاصة بهدف نشر ثقافة اللياقة البدنية بين أبناء المجتمع، سيقام حفل اختتام الدورة السادسة لهذا العام بدعم رجل الأعمال المستثمر حسن اسميك الداعم الرئيسي للاحتفال، إضافة إلى صندوق الملك عبدالله الثاني للتنمية الداعم الذهبي والشركة الأردنية لاتحاد المقاولين الداعم الفضي والبنك الأهلي الداعم البرونزي.
اللجنة العليا تجتمع الخميس
وفي ذات السياق من المقرر أن تناقش اللجنة المنظمة العليا لجائزة الملك عبدالله الثاني للياقة البدنية خلال الاجتماع الذي ستعقده عند الساعة التاسعة من صباح بعد غد الخميس برئاسة وزير التربية والتعليم الدكتور تيسير النعيمي تحضيرات حفل الختام إضافة إلى اعتماد النتائج النهائية للطلبة الفائزين بالمستويات الوزارية الثلاثة الذهبية منها والفضية والبرونزية.
وكان ما مجموعه (47) ألف طالب وطالبة من الذين حصلوا على معدل إجمالي يزيد عن (85 %) شريطة أن لا تقل أية علامة من علامات الاختبارات الخمسة التي تتكون منها الجائزة عن (50 %)، قد تأهلوا للاختبار التحكيمي النهائي الذي اختتم في وقت سابق في كافة مناطق ومحافظات المملكة حيث خضع المتأهلون إلى اختبارات بإشراف لجان حيادية متخصصة لغايات التأكد من صحة نتائج الاختبارات البعدية التي جرت شارك فيها ما يزيد على (600) ألف طالب وطالبة ممن تتراوح أعمارهم ما بين (9-17) سنة. وعلى ضوء نتائج الاختبارات النهائية هذه، سيتم اعتماد الطلبة الفائزين بالمستويات الثلاثة الذهبية والفضية والبرونزية على مستوى الوزارة.
 وتشير النتائج الأولية غير الرسمية إلى زيادة متوقعة في أعداد الفائزين بالمستويات الذهبية والفضية والبرونزية الوزارية وفي هذا إشارة إلى تحسن مستويات اللياقة البدنية للطلبة المشاركين من الفئة المستهدفة في الجائزة إضافة إلى زيادة أعدادهم بعد رفع الفئة العمرية هذا العام لتصبح من (9-17) سنة بدلا من (9-16) في الدورات السابقة.

التعليق