كيا ترعى نشاطات رياضية لمدارس الكلية العلمية الإسلامية

تم نشره في الأربعاء 18 أيار / مايو 2011. 02:00 صباحاً
  • لقطة تذكارية لعدد من الطلاب والأهالي المشاركين في دوري مدارس الكلية العلمية الاسلامية - (الغد)

عمان -الغد - حرصاً من جانبها على دعم ورعاية مختلف الأنشطة المحلية والاهتمام بفئة الشباب، قدمت "الشركة الوطنية العربية للسيارات - كيا الأردن"، رعايتها الحصرية لدوري كل من التايكواندو وكرة السلة وكرة القدم للأطفال في مدارس الكلية العلمية الإسلامية في جبل عمان.
وقال نهاد زخريا نائب رئيس هيئة المديرين في الشركة الوطنية العربية للسيارات كيا الأردن بقوله: "تأتي رعايتنا للأنشطة الرياضية لمدارس الكلية العلمية الإسلامية لفئة الصغار انطلاقاً من إيماننا العميق بضرورة دعمهم لصقل قدراتهم ومهاراتهم الرياضية، بما ينعكس بالفائدة عليهم من ناحية الصحة الجسدية والمعنوية على حد سواء، وينمي فيهم الروح الرياضية، كما تؤكد هذه الخطوة على حرصنا على التواصل مع مختلف أطياف المجتمع، ودعم أنشطتها في مختلف المجالات".
واختتم الدوري فعالياته يوم الجمعة الماضي بعد أن استمرت لمدة خمسة أسابيع، ضمن حفل وزعت خلاله الشركة الوطنية العربية للسيارات كيا الأردن جوائز تذكارية على الفرق المشاركة تشجيعاً لهم على مشاركتهم في البطولة، وتحفيزاً لهم لمواصلة المشاركة في مثل هذه الأنشطة الرياضية.
من الجدير بالذكر أن كيا الأردن تحرص على المشاركة في العديد من الفعاليات والمبادرات المحلية من خلال تقديم الرعاية والدعم اللازمين لها، تماشياً مع التزامها بدعم المجتمع المحلي أفراداً ومؤسسات.
تجدر الإشارة إلى أن شركة كيا موتورز كوربوريشن قد تأسست عام 1944، وتشتهر بصناعتها لسيارات عالية الجودة متخذة من روح الشباب عنصراً مميزاً لسياراتها، وهي أقدم شركة صناعة سيارات في كوريا. وباعتبارها جزءاً من مجموعة هونداي-كيا للسيارات، تطمح كيا إلى أن تكون إحدى أكبر العلامات التجارية في صناعة السيارات عالمياً. وتصنع الشركة أكثر من 2.1 مليون سيارة سنوياً في 13 مصنعاً وخط تجميع منتشرة في 8 دول، ويتم بيعها وتقديم خدمات ما بعد البيع لها من خلال شبكة من الموزعين والوكلاء في 172 دولة.
وتوظف كيا اليوم أكثر من 44000 موظف عالمياً، أما أرباحها فتتجاوز العشرين بليون دولار أميركي. وتعتبر شركة كيا الراعي الرئيسي لبطولة أستراليا المفتوحة للتنس الأرضي، وشريك السيارات الرسمي للاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا"، الهيئة التنظيمية لكأس العالم.
ويجسد شعار الشركة "القدرة على الإدهاش" التزام شركة كيا عالمياً بتجاوز توقعات عملائها من خلال إضافة عنصر الابتكار على سياراتها باستمرار.

التعليق