سلة "التطبيقية" تستعين بأربعة لاعبين أردنيين ومحترفين أميركيين

أبو خديجة: طموحنا لقب البطولة العربية وبلوغ النهائي الآسيوي

تم نشره في الجمعة 13 أيار / مايو 2011. 02:00 صباحاً
  • رئيس نادي جامعة العلوم التطبيقية د. هيثم أبوخديجة (الثاني من اليسار) يتحدث إلى رجال الإعلام خلال المؤتمر الصحافي أمس - (من المصدر)

د. ماجد عسيلة

عمان- أكد رئيس نادي جامعة العلوم التطبيقية د. هيثم أبوخديجة، أن فريقه لن يرضى بأقل من إحراز لقب بطولة الأندية العربية الـ24 والتي ينظمها نادي بني ياس الإماراتي خلال الفترة 15- 25 أيار (مايو) الحالي، إلى جانب بلوغ منافسات المربع الذهبي لبطولة الأندية الآسيوية 22، والتي تستضيفها العاصمة الفلبينية مانيللا بالفترة 28 أيار (مايو) وحتى 5 حزيران (يونيو) المقبل، وذلك لثقته المطلقة بلاعبي الفريق والجهازين الفني والإداري للفريق الذي تم تدعيمه بأربعة لاعبين أردنيين جدد، هم الشقيقان زيد وإسلام عباس وأسامة دغلس وأيمن ادعيس ولاعبان أميركيان هما جميل ويتكنز (لاعب ارتكاز) ورايان كيلي (جناح)، وهم سيشكلون إضافة فنية نوعية للفريق، الذي سيسعى جاهدا كعادته إلى رفع العلم الأردني في هذين المحفلين الكبيرين، مع إشادته وتقديره لجميع عناصر الفريق، منوها أن التعاقد مع هؤلاء المحترفين لا يقلل من شأن اللاعبين المحليين الذين بذلوا جهودا كبيرة نظير الاحتفاظ بلقب الدوري للعام الثاني على التوالي.
وأضاف أبوخديجة خلال المؤتمر الصحافي الذي عقده أمس، أن نادي العلوم التطبيقية ليس كأندية الشركات كما يدعي البعض، أو أنه سيدفع بكرة السلة الأردنية الى الخلف، بل هو ناد رياضي أردني ولد كبيرا نظير البنية التحتية التي أرسى دعائمها خلال السنوات الماضية، والتي كلفت ما يزيد على 9 ملايين دينار أردني، وضعت جميعها لخدمة الرياضة الأردنية، مشيرا الى توجهات النادي المقبلة في الاعتماد على الفئات العمرية والتي أسندت الى مدربين قديرين، حيث سيكون للنادي شأن كبير خلال السنوات القليلة المقبلة في بطولات الفئات العمرية، أسوة بفريق الرياضي أرامكس.
أبوخديجة وجه الشكر لإدارتي الاتحاد السابقتين على اختلاف توجهاتهما وأساليبهما لخدمة اللعبة، منوها أن مشكلة السلة الأردنية ليست في قرارات الاتحاد، بل هي مشكلة الأندية في عدم تعاونها لانجاح مسيرة اللعبة، وعدم قناعتها في دفع رواتب للاعبين ووضع خطط وبرامج علمية، وما يقع على عاتق الاتحاد يتجسد في توقف الاعتماد على اللاعب المحترف الأجنبي، وما لذلك من تأثير على تحقيق الإنجازات، في الوقت الذي قدر فيه عاليا مساعي الاتحاد في التواصل مع الأندية وتذليل التحديات التي تواجهها، لكن –والحديث لرئيس النادي، تبقى أبرز المعوقات في عدم توفر الجانب المالي، والذي يؤثر على المستوى الفني وعدم عودة الجمهور إلى المدرجات.
ولادة فريق جديد
الإعلان عن ولادة فريق جديد يحمل اسم "التطبيقية ب" كان الطرح الأبرز في المؤتمر الذي حضره نجوم النادي، حيث أعلن أبوخديجة عن توجهات النادي، في تقديم دعم مالي لأحد أندية الدرجة الممتازة إلى جانب رفده باللاعبين المحليين والمحترفين، ما يسهم في تعزيز المستوى الفني للدوري وحافز أمام لاعبي الفريق الثاني للتفوق، وتقديم عروض متميزة سعيا للانتقال للفريق "أ" حيث سيشارك الفريقان في بطولة الموسم 2011-2012.
أبو خديجة لم يغفل في معرض رده على الانتقادات المتلاحقة التي تطال النادي لقيامه بدفع رواتب كبيرة للاعبين، وهو ما اعتبره حقا من حقوق اللاعبين نظير الجهود التي يقدمونها داخل الملعب، وحقهم في حياة كريمة تضمن مستقبلهم، منوها أن رسالة جامعة العلوم التطبيقية سامية في تصديها لتقديم منح دراسية للمتفوقين رياضيا بلغت قيمتها 700 ألف دينار خلال السنوات السبع الأخيرة.
لم نتسبب في الشغب
وفي معرض رده على أسئلة واستفسارات رجال الإعلام، وتحديدا على اللقاء الختامي لبطولة الدوري، أكد أبو خديجة أن الجمهور التزم بالتعليمات الصادرة عن إدارة النادي وكذلك كان حال اللاعبين، مستنكرا بعض التصرفات غير المسؤولة لبعض لاعبي فريق الرياضي وما رافقها من حركات وإشارات مستفزة للاعبي وجمهور فريقه، في الوقت الذي لم يحمل فيه إدارة الرياضي أي مسؤولية، لكنه طالب الاتحاد باتخاذ ما من شأنه الحفاظ على عودة الجمهور الى المدرجات، والوقوف على المتسببين لأحداث يوم الاثنين الماضي.
ناد رياضي كبير
أبو خديجة أعلن أنه سيتم خلال الفترة القليلة المقبلة الإعلان عن ولادة أحد أكبر مقرات الأندية الرياضية في الأردن، داخل حرم جامعة العلوم التطبيقية، يضم ملاعب وقاعات ومسابح وهي جميعها ستسهم في دفع مسيرة وتطور الرياضة الأردنية.
البطولة العربية والآسيوية
رئيس النادي أكد أن نتائج الفريق في بطولتي الأندية العربية والآسيوية ستحدد مصير مدرب الفريق فريدريك أونيكا، والذي قامت إدارة النادي في الاستجابة لمطالبه في الاستعانة باللاعبين المحليين والمحترفين، منوها أنه يثق بالمدرب وخياراته داخل الملعب، ويبقى عليه تحقيق إنجاز للفريق في البطولتين المقبلتين، في الوقت الذي أكد فيه كابتن الفريق وسام الصوص المعنويات العالية لزملائه في تحقيق إنجاز جديد، والحماس الذي يغلف تدريبات الفريق، آملاً بلوغ المباريات النهائية، خاصة بعد استقطاب لاعبين محترفين على سوية عالية.

[email protected]

التعليق