الليغا

برشلونة يتطلع للحسم والراحة قبل النهائي الأوروبي

تم نشره في الثلاثاء 10 أيار / مايو 2011. 02:00 صباحاً
  • لاعبو برشلونة يحييون الجمهور بعد الفوز على اسبانيول أول من أمس -(أ ف ب)

مدريد - تبدو الفرصة سانحة امام برشلونة لاحراز لقبه الثالث على التوالي عندما يحل ضيفا على ليفانتي أحد فرق وسط الترتيب، في المرحلة السادسة والثلاثين من بطولة اسبانيا لكرة القدم المقررة اليوم الثلاثاء ويوم غد الاربعاء.
ويتصدر برشلونة الترتيب برصيد 91 نقطة، بفارق 8 نقاط عن غريمه التقليدي ريال مدريد الذي يستقبل خيتافي اليوم الثلاثاء.
ويحتاج الفريق الكاتالوني إلى نقطة واحدة لحسم الامور في مصلحته علما بأن استحقاقا آخر ينتظره ويتمثل بنهائي دوري أبطال أوروبا حيث يواجه مانشستر يونايتد الانجليزي على ملعب ويمبلي في لندن في 28 الحالي.
وحسم برشلونة دربي مدينته في مواجهة اسبانيول بهدفين نظيفين أول من أمس الاحد ليقترب خطوة اضافية من احراز اللقب.
ويتقدم برشلونة على غريمه التقليدي ريال مدريد بفارق ثماني نقاط، وكونه يتفوق عليه في المواجهات المباشرة بينهما هذا الموسم (5-0 ذهابا و1-1 ايابا)، فانه في حاجة إلى نقطة واحدة لحسم الامور في مصلحته.
ويقول لاعب وسط برشلونة اندرييس انييستا “نحن في حاجة إلى نقطة واحدة لحسم اللقب في مصلحتنا، لقد اقتربنا كثيرا ومن الافضل حسم الامور في اسرع وقت ممكن”.
أما المدرب جوسيب غوارديولا فهنأ فريقه بالفوز الثمين الذي حققه أول من أمس وأكد أنه بدءا من الآن سيتعين على الفريق الاعتماد على نفسه للتتويج بالدوري الإسباني من دون النظر لنتائج ريال مدريد.
ولخص غوارديولا أحداث المباراة خلال مؤتمر صحافي أعقبها بالقول “قدمنا شوطا أول رائعا، ولكن بعد الهدف الثاني الذي جاء بمطلع الشوط الثاني هبط الأداء تدريجيا، ولكن في المجمل قدمنا عرضا طيبا امام منافس دائما ما يسبب لنا المشاكل”.
وفيما يتعلق بفوزه “إكلينيكيا” بالليغا اذا ما تعثر الريال في مباراته امام خيتافي التي تسبق مباراة البرسا بملعب ليفانتي، أجاب المدرب “لن يتعثر الريال مجددا، لقد حالفنا الحظ في خسارته المفاجأة على ملعبه امام سبورتنغ خيخون، لكننا لن ننظر لنتائجه وسنركز على الفوز على ليفانتي لاقتناص لقب الليغا”.
وأشاد غوارديولا بالمدافع الناشئ أندرو فونتاس الذي دفع به أساسيا خلال اللقاء، كما أبدى رضاه عن أداء الفرنسي إريك أبيدال العائد من جراحة خطيرة بعد استئصال ورم بالكبد، وتمنى له استعادة كامل مستواه قبل نهائي ويمبلي ليكون على أهبة الاستعداد لتعويض أي غياب محتمل لكارليس بويول أو أدريانو كوريا.
واذا قدر لبرشلونة ان يحرز اللقب، سيصبح اول فريق ينجح في التتويج ثلاث مرات متتالية منذ عام 1993، وهو ما يتمناه غوارديولا لكي يريح فريقه المجهد بعد موسم طويل وشاق.
وسيحاول الفريق الكاتالوني ان يجمع 100 نقطة ليحطم الرقم القياسي الذي حققه الموسم الماضي ومجموعه 99 نقطة، علما بأنه يتبقى له ثلاث مباريات.
اما ريال مدريد والذي فقد الامل في احراز اللقب فيريد تأخير تتويج عدوه اللدود لاكبر فترة زمنية ممكنة علما بانه سيواجه جاره خيتافي.
ويقود الفريق الملكي نجمه البرتغالي كريستيانو رونالدو الذي سجل رباعية في مرمى اشبيلية السبت الماضي لينتزع صدارة ترتيب الهدافين من الارجنتيني المتألق بدوره ليونيل ميسي برصيد 33 هدفا مقابل 31 للأخير.
ويبدو الصراع قويا على انتزاع التاهل إلى مسابقة يوروبا ليغ بين اربعة فرق هي اتلتيك بلباو واتلتيكو مدريد واشبيلية واسبانيول.
ويحل الفريق الباسكي ضيفا على ديبورتيفو لا كورونيا على ملعب “ريازور” وسيعتمد الاول على هدافه فرناندو يورنتي صاحب 17 هدفا هذا الموسم.
في المقابل يحل اتلتيكو مدريد ضيفا على راسينغ سانتاندر. ويملك فريق العاصمة الاسبانية اكثر من ورقة رابحة في صفوفه ابرزها حرس مرماه دافيد دي خيا المرشح انتقاله إلى مانشستر يونايتد الموسم المقبل، بالاضافة إلى المهاجم الارجنتيني سيرخيو اغويرو.
وفي المباريات الاخرى، يلعب ملقة مع سبورتينغ خيخون، والميريا مع فياريال، وريال سوسييداد مع سرقسطة، وهيركوليس اليكانتي مع مايوركا، واسبانيول مع فالنسيا، واوساسونا مع اشبيلية. -(أ ف ب)

التعليق