ثنائية رد بول تطرد أشباح العام الماضي في تركيا

تم نشره في الثلاثاء 10 أيار / مايو 2011. 02:00 صباحاً
  • أعضاء فريق رد بول يحتفلون بفوزهم بالمركزين الاول والثاني بسباق جائزة تركيا-(رويترز)

اسطنبول- نفس اليد التي ألقت باللوم على الاسترالي مارك ويبر العام الماضي هي تلك التي قدمت له الشكر أول من أمس الأحد بعد فوز فريقه رد بول بالمركزين الاول والثاني بسباق جائزة تركيا الكبرى ضمن بطولة العالم لسباقات فورمولا 1 للسيارات.
وبعد نهاية سباق أول من أمس وقف النمساوي هيلموت ماركو المقرب من رئيس رد بول مبتسما في نفس المكان الذي شهد تجهمه في وجه ويبر.
وعندما اقترب ويبر سريعا للاحتفال مع الفنيين بحصوله على المركز الثاني وحصول زميله سيباستيان فيتل على المركز الأول سرعان ما مد ماركو يده لمصافحة السائق الاسترالي وهو ما حدث.
وقال ماركو الذي ألقى باللائمة على ويبر في حادث تصادم مع الالماني فيتل حرم الفريق من المركزين الاول والثاني في سباق تركيا 2010 لـ”رويترز”: “نسينا ما جرى في تركيا 2010. السباق كان رائعا وقدم الفريق بأكمله عرضا مدهشا ولم تقع اخطاء استراتيجية، نسينا العام الماضي. سار كل شيء على ما يرام وبصورة رائعة”.
واتفق معه في الرأي كريستيان هورنر مدير الفريق، وقال هورنر لـ”رويترز”: “النتيجة اليوم رائعة. الفوز بأحد سباقات الجائزة الكبرى شيء رائع لكن هذا الفوز يكتسب وضعا خاصا بعد ما حدث قبل 12 شهرا”.
وأضاف “الفوز بسباقات يمنح الفريق نفس العدد من النقاط لكن هذا الانتصار له مذاقه خاصة الفوز بالمركزين الأول والثاني”.
وكان الوضع في تركيا مختلفا العام الماضي إذ كان ويبر قد وصل إلى اسطنبول بعد فوزه بسباقي اسبانيا وموناكو وكان يتصدر بطولة العالم قبل ستة سباقات من النهاية.
وبدأ ويبر سباق العام الماضي من موقع أول المنطلقين لكنه شعر ان رد بول طلب منه ابطاء سرعته بينما كان في الصدارة بينما لم يطلب ذلك من فيتل.
وفي سباق أول من أمس انطلق فيتل من المركز الأول من دون متاعب بينما خاض ويبر منافسة قوية مع الاسباني فرناندو الونسو سائق فيراري حسمها السائق الاسترالي لصالحه، وأقر ويبر بأن فيتل كان يستحق الفوز وقال “كان من الصعب الفوز على سيباستيان اليوم”.
من جهة ثانية، قال فرناندو ألونسو سائق فيراري انه يستمتع بالسباقات مرة اخرى بعد أن صعد إلى منصة التتويج في سباق تركيا.
وقال ألونسو الذي تلاشت فرصه في إحراز اللقب الثالث ببطولة العالم العام الماضي بسبب خطأ استراتيجي في أبوظبي للصحافيين “قدمنا أداء جيدا خلال اليومين الماضيين، كانت السيارة أفضل قليلا من السباقات الثلاثة الأولى من البطولة. أخيرا نستمتع بالسباقات مرة اخرى ونستمتع بالصراع على اعتلاء منصة التتويج”.
وكان فيراري أكثر فرق فورمولا 1 نجاحا بدأ الموسم بامال كبيرة بعد أن ظهر بمستوى رائع اثناء التجارب. وأخفق فيراري في السباق الأول في أستراليا ودقت أجراس الخطر في سباق ماليزيا وكان سباق الصين بمثابة مصدر اخر لخيبة الامل، وقال ستيفانو دومنيكالي مدير الفريق “مر وقت طويل منذ ان صعد أحد سائقي الفريق الى منصة التتويج واستطعنا أن نفعلها أخيرا اليوم”.
وكانت آخر مرة يصعد فيها أحد سائقي فيراري منصة التتويج عندما فاز الونسو بالمركز الثالث بسباق البرازيل في تشرين الثاني (نوفمبر) الماضي، وأضاف مدير الفريق “قدم فرناندو عرضا جيدا جدا. لم يخطيء وقاد سيارته بأسلوب هجومي عند الحاجة لذلك ولزم جانب الحذر عندما تعين ذلك”. -(رويترز)

التعليق