تحقيقات بتميز عنصري

تم نشره في الثلاثاء 10 أيار / مايو 2011. 02:00 صباحاً

باريس - أعلن الاتحاد الفرنسي لكرة القدم أمس الاثنين أن لوران بلان مدرب منتخب فرنسا التقى أمس مع مسؤولين في الاتحاد ووزارة الرياضية كجزء من التحقيقات في مزاعم حول وجود تمييز عنصري داخل اتحاد الكرة.
وقال فرانسوا ماناردو المتحدث باسم الاتحاد الفرنسي “جلسة الاستماع للوران بلان عقدت أمس”.
وتورط بلان في القضية منذ حضوره اجتماع لاتحاد الكرة في تشرين الثاني (نوفمبر) الماضي وقالت تقارير إنه جرى مناقشة رغبة اتحاد كرة القدم في تطبيق نظام حصص للاعبين من أصول أفريقية وعربية في فرق الناشئين.
وتعرض فرانسوا بلاكار المدير الفني في اتحاد الكرة الذي شارك في المناقشة للإيقاف في انتظار خروج نتائج التحقيق.
وخرجت فرنسا من الدور الأول لكأس العالم العام الماضي بعد إضراب للاعبين لكن الفريق يتصدر الآن مجموعته في تصفيات بطولة أوروبا 2012 تحت قيادة المدرب الجديد بلان.
ونفى بلان الذي واجه انتقادات من بعض زملائه في منتخب فرنسا الفائز بكأس العالم العام 1998 ومنهم باتريك فييرا أن يكون عنصريا وقال إن التعليقات التي صدرت عنه خلال اجتماع جرى في تشرين الثاني (نوفمبر) الماضي حول اللاعبين مزدوجي الجنسية أخرجت من سياقها لكنها قد تثير بعض الحساسيات.
وأحرزت فرنسا لقب كأس العالم 1998 على أرضها بفريق تشكل أغلبه من لاعبين من أصول أفريقية وعربية.-(رويترز)

التعليق