تنس حول العالم

ديوكوفيتش "الرائع" يسقط نادال ملك الملاعب الرملية

تم نشره في الثلاثاء 10 أيار / مايو 2011. 02:00 صباحاً
  • نوفاك ديوكوفيتش يقبل كأس دورة مدريد أول من أمس -(ا ف ب)

مدن- فاجأ نوفاك ديوكوفيتش منافسه رفائيل نادال المصنف الأول، وتغلب عليه 7-5 و6-4 في المباراة النهائية أول من أمس الاحد ليواصل عروضه الرائعة هذا الموسم ويحرز لقب بطولة مدريد للتنس للاساتذة.
وتفوق اللاعب الصربي المصنف الثاني على نادال، الذي كان مرشحا لاحراز اللقب على ارضه وأمام جماهيره، في الكثير من التسديدات القوية ليحقق انتصاره 32 على التوالي في 2011، في ثاني أفضل بداية لموسم بعد بداية جون ماكنرو لموسم 1984 عندما حقق 42 انتصارا متتاليا.
وهذه أول هزيمة لنادال في 38 مباراة على الارضية الرملية التي يفضلها منذ خسارته أمام السويدي روبن سودرلينغ في الدور الرابع لبطولة فرنسا المفتوحة 2009 وحرمته من احراز ثالث القابه في شهر واحد على الملاعب الرملية بعد احرازه لقبي بطولتي مونت كارلو وبرشلونة في نيسان(ابريل).
ولم يسبق لديوكوفيتش الفوز على نادال على الملاعب الرملية في تسع مواجهات واحرز الان ستة القاب هذا العام بما في ذلك القاب بطولات استراليا وانديان ويلز وميامي.
وقال ديوكوفيتش بعد أن حصل على كأس البطولة وجائزة قدرها 590 الف يورو (824200 دولار) “أقول في البداية لرفائيل إن حظك كان سيئا اليوم(الاحد)”.
وأضاف “اللعب امامك يمثل تحديا كبيرا دائما. انك بطل رائع. اتمنى أن نلتقي في المزيد من المباريات”.
وحصل نادال على جائزة المركز الثاني البالغ قدرها 275 الف يورو وقال “احسنت يا ديوكوفيتش انت وفريقك. ما تحققه هذا العام هو شيء لا يصدق في حقيقة الأمر”.
 المنافسة تنتقل بينهما إلى روما
ولن يكون أمام رفائيل نادال ونوفاك ديوكوفيتش الكثير من الوقت للتفكير في مباراتهما النهائية الرائعة في مدريد اذ سينتقلان عبر البحر المتوسط لمواصلة المنافسة بينهما عندما يخوض المصنفان الاول والثاني عالميا بطولة روما للتنس للاساتذة هذا الاسبوع.
لكن اللاعب الصربي المتألق الذي أحرز لقب بطولة روما في 2008 يجب أن يقبل بأنه المصنف الثاني في روما حيث أدت سيطرة الاسباني نادال الى تتويجه باللقب خمس مرات في اخر ست سنوات.
ويبدو أن ديوكوفيتش يحظى بقرعة أسهل وتلوح في الافق مواجهة محتملة ضد السويدي روبن سودرلينغ في دور الثمانية ثم ضد البريطاني اندي موراي البعيد عن مستواه في الدور قبل النهائي.
وتشير القرعة الى أن نادال سيقوم بعمل شاق اذ سيفتتح مشواره في البطولة بمواجهة محفوفة بالمخاطر ضد لاعب أعسر اخر هو البرازيلي توماس بيلوتشي الذي فاز على موراي في مدريد قبل أن يخسر بصعوبة أمام ديوكوفيتش في الدور قبل النهائي.
وبعد ذلك قد يقف الاسبانيان فليسيانو لوبيز وديفيد فيرير اللذان بلغا النهائي في بطولتي مونت كارلو وبرشلونة في طريق نادال قبل مواجهة أخرى محتملة في الدور قبل النهائي ضد روجيه فيدرر.
وجنبت القرعة المصنفين الثمانية الاوائل خوض الدور الاول وسيبدأ مشوارهم في البطولة اليوم الثلاثاء.
ديوكوفيتش يتطلع لانتزاع  لقب فرنسا المفتوحة
يتطلع نوفاك ديوكوفيتش المتألق الى تجريد رفائيل نادال من لقبه في بطولة فرنسا المفتوحة بعد أن أصبح مرشحا قويا لانتزاع لقب البطولة الوحيدة في البطولات الاربع الكبرى التي تقام على مثل هذا النوع من الملاعب وتنطلق في وقت لاحق هذا الشهر.
وقال ديوكوفيتش في مؤتمر صحافي عندما سئل حول فرصته في رولان غاروس بالعاصمة الفرنسية “أنا واحد من المرشحين للفوز باللقب ربما بسبب انتصاراتي المتتالية أو لأني في أفضل حالة في حياتي”.
وتابع “هدفي هو محاولة الوصول لأبعد مدى في رولان غاروس وأنا أستعد لهذا بالتأكيد. بدأت للتو موسم الملاعب الرملية. إنها بداية مثالية وأحتاج حقا الى الحفاظ على تركيزي والتزامي”.
وقال ديوكوفيتش الذي تحولت مسيرته الى مستوى مختلف عقب قيادته لصربيا الى احراز كأس ديفيز لأول مرة اواخر العام الماضي “أحاول فقط التركيز والالتزام بما أفعله. أنا الان أكثر نضجا كلاعب وكشخص لذا أعرف ما ينبغي فعله في الملعب”.
وأكد ديوكوفيتش أنه لا يفكر في متى ستصل مسيرة انتصاراته المتتالية الى نهايتها.
وأضاف “أعلم أن هذه الانتصارات رائعة لكني أحاول عدم التفكير حول المدة التي ستستمر فيها ومتى سأخسر.”
وتابع “الأمر يتعلق بعدد الانتصارات التي سأحققها. أحاول التفكير في الفوز.”
كما اقترب ديوكوفيتش المصنف الثاني عالميا حاليا من انتزاع صدارة التصنيف من نادال الذي سيدافع عن الاف النقاط خلال الأشهر القادمة بعد نجاح باهر في 2010.
ويبدو أن اللاعب الاسباني استسلم الى خسارة صدارة التصنيف العالمي.وقال نادال البالغ عمره 24 عاما “المركز الأول في التصنيف ليس في خطر.. لقد ذهب بالفعل.”وأضاف “يجب أن يكون المرء في حالة جيدة للغاية اذا كان يفوز بكل مباراة. عندما يلعب بهذه الثقة فمن الصعب للغاية التغلب عليه. إنه دائما جيد في رأيي ولا أعتقد أنه تطور بشكل كبير مؤخرا.”
وقال ديوكوفيتش إنه لا يسمح لذهنه بالتشتت باحتمال تصدره للتصنيف العالمي لأول مرة.
ومضى اللاعب الصربي قائلا “بكل وضوح اذا واصلت تحقيق الانتصارات سأقترب من المركز الأول لكني أحاول عدم التفكير في ذلك الان.”وحافظ الاسباني رفائيل نادال على تصدره لقائمة لاعبي التنس المحترفين التي صدرت أمس الاثنين، وبقي ديوكوفيتش في المركز الثاني ولم يحدث أيضا أي تغيير في المراكز من الثالث إلى الثامن.
وشغل هذه المراكز اللاعبون السويسري روجيه فيدرر والبريطاني اندي موراي والسويدي روبن سودرلينغ والاسباني ديفيد فيرير والتشيكي توماس برديتش والنمساوي يورغن ميلتسر.
وتقدم الفرنسي جايل مونفيس خطوة واحدة ليصبح في المركز التاسع بدلا من الاسباني نيكولاس الماجرو الذي تراجع مركزا واحدا.
سكيافوني تتطلع للتتويج على أرضها
 تسعى فرانشيسكا سكيافوني التي تستعد للدفاع عن لقبها في بطولة فرنسا المفتوحة للتنس اواخر هذا الشهر الى اعادة الحياة لموسمها المتعثر على الملاعب الرملية عندما تلعب على أرضها في بطولة روما المفتوحة هذا الأسبوع.
وخسرت سكيافوني (30 عاما) المصنفة الرابعة عالميا مباراتها الافتتاحية في أول بطولة تخوضها على الملاعب الرملية هذا العام في شتوتغارت الشهر الماضي ثم لعبت مباراتين فقط في بطولة مدريد الأسبوع المنصرم قبل أن تخسر أمام الاميركية غير المصنفة بيثاني ماتيك ساندز.
وقالت سكيافوني للصحافيين “خلفت الخسارة شعورا مريرا لأني أدرك أنه باستطاعتي الأداء بشكل أفضل كثيرا.”
وأضافت “أحتاج الى تحسين مستوى تركيزي وايقاعي وأن أقوم بظبط ضرباتي الأمامية.”
وفي ظل غياب كيم كليسترز وفيرا زفوناريفا وسيرينا وفينوس وليامز بسبب الاصابة تصدرت كارولين فوزنياكي اللاعبة الأولى عالميا المصنفات في البطولة متقدمة على سكيافوني.
وقالت سكيافوني “وجودي كمصنفة ثانية بالبطولة يعني لي الكثير. في أول مرة لعبت هنا شاركت ببطاقة دعوة خاصة لذا هذا يعني أنني تطورت. بالطبع النتائج الجيدة تؤدي لمسؤولية كبيرة.”
وتبدو المنافسة هذا العام مفتوحة في ظل ارتفاع حظوظ المصنفة الثالثة فيكتوريا ازارينكا لاعبة روسيا البيضاء والصربية المصنفة الخامسة يانكوفيتش والفائزة باللقب في 2007 و2008 بالإضافة للروسية شارابوفا.
وقالت شارابوفا المصنفة الأولى عالميا سابقا للصحافيين  “بدأت في تثبيت أقدامي على الملاعب الرملية.”
وأضافت “تدربت هذا العام لعدة أسابيع إضافية.. أشعر بالمزيد من القوة وأنه باستطاعتي خوض بطولات طويلة متتالية. كان خوض مباراة من ثلاث مجموعات ثم ست مباريات في سبعة أيام من الامور الصعبة في الماضي.”-(رويترز)

التعليق