ناسا تفاضل بين دراسة المريخ أو أحد أقمار زحل أو باطن أحد المذنبات

تم نشره في الأحد 8 أيار / مايو 2011. 02:00 صباحاً
  • مكوك الفضاء "إنديفر" في إحدى رحلاته-(أرشيفية)

واشنطن- اختارت وكالة الفضاء الأميركية "ناسا" ثلاثة مشاريع لكي تفاضل بينها لاختيار أحدها لتنفيذه العام 2016 وتتنوع بين دراسة داخل كوكب المريخ لأول مرة، أو دراسة بحر على أحد أقمار كوكب زحل، أو دراسة شاملة لباطن أحد المذنبات.
وسيتلقى كل فريق من القائمين على المشاريع الثلاثة مبلغ ثلاثة ملايين دولار من أجل العمل على مشروعه وتنفيذ الدراسات المبدئية وتقديم المشروع.
وتجري "ناسا" مراجعة للمشاريع الثلاثة العام 2012، للتعرف على أي مدى وصل كل منهم ثم تنتقي أحدهم لكي يتم تركيز جهود الباحثين عليه وتنفيذه كاملا.
ومن المتوقع أن تصل الكلفة القصوى للمشروع 425 مليون دولار لا تشمل مركبة الفضاء، التي ستتم الاستعانة بها لإطلاق الأجهزة المخصصة للمهمة.
وكانت الوكالة قد تسلمت المقترحات الثلاثة في حزيران (يونيو) 2010، وقام فريق من العلماء والمهندسين بمراجعة 28 مشروعا.
وأوضحت الوكالة في بيان لها أن تلك الأبحاث "قد تكشف الكثير حول تكوين النظام الشمسي وعملياته الديناميكية"، مضيفة أن أيا من المشاريع قد يساهم في تحسين التقنيات المستخدمة في مهمات مقبلة خارج الأرض.

تأجيل إطلاق انديفر مرة أخرى

قال مسؤولون إن إدارة الطيران والفضاء "ناسا" الأميركية أجلت أول من أمس مرة أخرى موعد إطلاق المكوك انديفر لمهمة صيانة للمحطة الفضائية الدولية، ولن يكون الاطلاق قبل السادس عشر من الشهر الحالي.
وتم تعليق الرحلة المؤجلة بالفعل، وهي قبل الأخيرة، في برنامج المكوك منذ 29 نيسان (ابريل) عندما ظهرت مشكلة في أحد مولدات الطاقة الاحتياطية في السفينة، قبل حوالي أربع ساعات من الإقلاع المقرر.
واستبدل العمال صندوق الإلكترونيات المعطوب، ويعيدون اختبار عدد ضخم من أنظمة المكوك التي تسحب طاقة منه.
وأعادت ناسا بصورة أولية الموعد المستهدف للرحلة أمس السبت، لكن عندما اتضح حجم الإصلاح، أجل المديرون الإطلاق إلى وقت لن يكون قبل الخميس المقبل. وهذا التاريخ كذلك ثبت أنه مفرط في التفاؤل.
وأصبح المهندسون غير قادرين على تحديد السبب الجذري لقصور الصندوق، ويستبدلون شبكة أسلاك خارجية في حال كانت المشكلة ناشئة من خارج الأداة. وقال كيلي هيرينج المتحدث باسم "ناسا" إن العمل الإضافي جعل المديرين يعيدون تحديد موعد إطلاق يوم الجمعة، ولن يكون قبل السادس عشر من الشهر الحالي.
ومهمة انديفر هي المهمة قبل الأخيرة في برنامج المكوك التابع لناسا الذي يبلغ 30 عاما، الذي سيتم ايقافه تدريجيا. ومن المقرر أن تكون هناك جولة إمداد أخيرة للمكوك اتلانتس هذا الصيف.

(وكالات)

التعليق