مراد بركات مديرا فنيا ومدرب أجنبي لمنتخب "السلة" للرجال

تم نشره في الخميس 5 أيار / مايو 2011. 02:00 صباحاً

د. ماجد عسيلة

عمان - أكد مصدر مطلع في اتحاد كرة السلة أن مجلس إدارة الاتحاد قرر أول من أمس تعيين المدرب الوطني مراد بركات مديرا فنيا للمنتخب الأول للرجال وللمنتخبات الوطنية للفئات العمرية، كما قرر البحث عن مدرب أجنبي لقيادة المنتخب الوطني للرجال وعلى سوية فنية عالية لتولي هذه المهمة.
المصدر أشار أن مجلس الإدارة أعاد هيكلة الأجهزة الفنية للمنتخبات الوطنية وهي منتخبات الشباب مواليد 1993، الناشئات مواليد 1995-1996، الناشئين مواليد 1997، الناشئين مواليد 1996، والواعدات مواليد 1997-1998، حيث تم تعيين ثلاثة مدربين للإشراف المباشر على هذه المنتخبات هم: عماد السعيد، سمير مرقص، ومروان معتوق، وتعيين 7 مدربين مساعدين هم: جان ساحلية، يوسف أبو بكر، عبدالحافظ النوباني، عبدالسلام الحميدي، حنان خضر، يوسف كيال، وابراهيم أبو عليان، كما تم تعيين يوسف كيال إداريا للمنتخب الوطني للرجال.
وفهمت "الغد" أنه سيتم خلال الفترة القليلة المقبلة تحديد الفئات العمرية لكل مدرب ومساعد، موضحاً أن المدربين عرضة لعمليتي الإحلال والتبديل بين الفئات العمرية، لتعزيز ونقل خبرات المدربين على كافة الفئات.
مصادر "الغد" أكدت أن تاريخ تعيين المدربين، يبدأ من دعوة منتخبات الفئات العمرية للمباشرة في التدريبات، وأن هذه الخطوة تأتي في سياق خطة الاتحاد في الوقوف على جاهزية وتحضيرات الأجهزة الفنية للمنتخبات الوطنية، قبل فترة كافية على موعد الاستحقاقات الرياضية المقررة لها.
وفيما يتعلق بتعيين المدرب الوطني مراد بركات مديرا فنيا للمنتخب الوطني الأول ولجميع منتخبات الفئات العمرية، فقد أكد المصدر أن الاتحاد توصل الى اتفاق نهائي مع المدرب الوطني القدير، والذي يعد تعيينه مديرا فنيا سابقة لم تحصل في أوقات سابقة، بأن يتولى مدرب وطني الإشراف على الجهاز التدريبي لمنتخب الرجال والفئات العمرية، وذلك نظير الخبرة المتميزة التي يتمتع بها مدربنا الوطني وقناعة الاتحاد بما يمكن أن يقدمه لكرة السلة الأردنية.
مهام بركات تم تحديدها في عملية متابعة البرامج التدريبية التي يضعها مدربو الفئات العمرية ومدرب منتخب الرجال، ويشرف على تطبيقها بصورة مستمرة، مثلما تكون عرضة لعمليات النقاش والتقييم خلال فترة التطبيق.
مصير فريدريك اونيكا
الى ذلك؛ يتوقع أن تقوم إدارة نادي العلوم التطبيقية بدراسة سبل البحث عن مدرب جديد لقيادة الفريق خلال الفترة المقبلة، خلفا للمدرب النيجيري فريدرك اونيكا، وذلك بعد العرض المتواضع وغير المتوقع، والذي قدمه في لقائه الثالث أمام فريق الرياضي ارامكس ضمن منافسات المرحلة النهائية لدوري الدرجة الممتازة لكرة السلة.
وكان عدد من متابعي كرة السلة الأردنية وعشاق فريق التطبيقية حملوا المدرب اونيكا المسؤولية المباشرة لخسارة الفريق لمواجهته الثالثة أمام الرياضي، خاصة وأنه كان الأقرب لتحقيق الفوز في الدقائق الأخيرة من عمر المباراة، والتي اتجهت لتصبح لعبة مدربين انتصر فيها مدرب الرياضي معتصم سلامة، على مدرب التطبيقية اونيكا، الأمر الذي وضع أكثر من علامة استفهام حول مصير المدرب النيجيري، والذي أكد البعض أنه نجح خلال وقت سابق، في قيادة فرق أندية ومنتخبات الفئات العمرية أكثر من قيادته لفرق الكبار، في الوقت الذي أبدى فيه البعض مخاوف لما يمكن أن يقدمه فريق التطبيقية من عروض خلال منافسات بطولة الأندية العربية المقررة في الإمارات خلال الفترة 15- 25 أيار (مايو) الحالي وفي نهائيات بطولة الأندية الآسيوية المقامة في الفلبين خلال الفترة 28 أيار (مايو) وحتى 5 حزيران (يونيو) المقبل.
يذكر أن فريق العلوم التطبيقية حامل لقب الدوري الممتاز وبطل كأس الأردن حل في بطولة الأندية العربية التي تستضيفها دبي ضمن فرق المجموعة الثانية الى جانب فريق بني ياس الإماراتي المنظم، الشانفيل اللبناني، الكرخ العراقي، الساحل الكويتي وأهلي عمان، فيما ضمت المجموعة الأولى فرق الرياضي اللبناني، الشارقة الإماراتي، سلا المغرب، الغرافة القطري، الاتحاد السكندري والدار البيضاء الجزائري.

التعليق