الملوثات البيئية تهدد الحياة على الأرض

تم نشره في الأربعاء 4 أيار / مايو 2011. 02:00 صباحاً

عمان- يعرف التلوث البيئي بأنه دخول ملوثات مؤذية على البيئة من خلال العديد من الوسائل كالغازات والسوائل والنفايات والأصوات، بحيث تقوم تلك الملوثات بجعل البيئة غير صحية للعيش بها. وتقوم تلك الملوثات بتدمير النظام البيئي على عدة مستويات بشكل يؤدي في النهاية لحدوث ارتباك واضح للنظام البيئي ككل.
وتسمى العناصر التي تؤدي إلى تلوث البيئة بالملوثات، وهي تأتي إما بشكل جزيئات صلبة أو على شكل مادة سائلة أو غازات أو أصوات. ولهذا فإن هناك ثلاثة محاور رئيسية تتأثر بتلك الملوثات وهي؛ الماء والهواء والتربة، وتؤثر تلك المحاور الثلاثة بشكل سلبي على حياة الإنسان والحيوان والنبات. وتعد دول مثل الصين والهند وروسيا والبيرو من أكثر الدول المعرضة للتلوث، والتي عليها أن تكون حذرة جدا عند اختيار السبل المناسبة للتخلص من النفايات.
وهذه مجموعة من أبرز الملوثات التي تعاني منها البيئة من حولنا
- التلوث المائي: يعد التلوث المائي أحد أخطر أوجه التلوث التي نعاني منها، ولإدراك هذا الأمر علينا أن نعلم بأن حوالي 78 % من مساحة الكرة الأرضية مغطاة بالماء. وبسبب زيادة الانتهاكات البيئية التي نمارسها نحن البشر، حيث إننا نلحظ زيادة عدد المصانع المختلفة، والتي تحتاج للتخلص من نفاياتها، وتقوم بهذ الأمر إما عن طريق إلقاء مواد كيميائية ضارة في المحيطات، أو يتم التخلص من النفايات عن طريق تحويلها إلى أبخرة تتصاعد في الهواء. ومن بين ملوثات الماء هناك نوعان رئيسيان وهما:
1 - الملوثات العضوية: يعود السبب بتسمية هذه الملوثات بالعضوية، كونها لديها أصول بيولوجية. وتعد المبيدات الحشرية ومبيدات الأعشاب من أشهر الملوثات العضوية، والتي تستخدم في قطاع الزراعة. وعندما تتم معالجة الأطعمة المزروعة، فإنه يتم تحويل الجينات المسببة للأمراض إلى نفايات للتخلص منها. والأمر نفسه يحدث عند تربية الماشية، حيث تظهر نوعية سامة من البكتيريا، والتي تصل بشكل أو بآخر للماء. فضلا عن هذا فإن الأشجار والنباتات التي يراد التخلص منها لا يتم إحراقها، وإنما تلقى في المحيطات، الأمر الذي يسبب انتقال العديد من الملوثات لماء المحيطات.
2 - الملوثات غير العضوية: ونجد من جهة أخرى أن المواد غير العضوية التي تعد من نفايات المصانع والمعامل، يتم التخلص منها بالطريقة نفسها أيضا، وذلك من خلال إلقائها في المحيطات. وتكون تلك النفايات عبارة عن منظفات أو مساحيق تجميل والمواد الكيماوية الأخرى.
- التلوث الهوائي: يعد التلوث الهوائي ثاني أخطر ملوثات البيئة من حولنا، وذلك لاحتواء الهواء الذي نحتاج لتنفسه على غازات ملوثة، الأمر الذي يوضح لنا مدى ارتباط هذا التلوث بصحتنا، خصوصا لو علمنا بأن تلوث الهواء يرتبط ارتباطا مباشرا مع الإصابة بالعديد من الأمراض مثل؛ أمراض الجهاز التنفسي والربو وغيرهما.
مسؤولية تلوث الهواء لا تقع إلا علينا نحن البشر، وفي الوقت نفسه، فإننا فقط من يمكننا السيطرة والحد من هذا التلوث قدر الإمكان، من خلال اتباع النصائح والإرشادات، التي تبين ضرورة تقليل استخدام وسائل النقل بشكل عام، والقيام بقضاء حاجياتنا سيرا على الأقدام إن أمكن، أو باستخدام الدراجة الهوائية، وأيضا يجب علينا ترشيد استهلاك الكهرباء، التي تحتاج للوقود لتوليدها. واتباع غير ذلك من الإشادات الخاصة بهذا الشأن.
- التلوث الأرضي: يعتبر التلوث الأرضي ثالث أكثر التلوثات التي تعاني منها بيئتنا. من المعلوم بأننا نستخدم التربة للزراعة، وفي حال تلوثت تلك التربة جراء التلوث الأرضي، فإنه يصبح هناك خطورة بأن يكون في المزروعات بعض الشوائب، التي تدخل عليها أثناء نموها. فضلا عن هذا يجب علينا أن نأخذ بعين الاعتبار مخلفات المصانع العضوية وغير العضوية والمواد الثقيلة كالرصاص والزجاج والبلاستيك، والتي تسهم جميعها بتلويث التربة.
هذه مجموعة من المخاطر التي تحيط بالبيئة من حولنا، الأمر الذي يجعلنا نحرص على أن نحاول قدر الامكان بأن نحافظ على بيئتنا، وذلك من خلال خفض استخدام المواد الكيميائية، والبحث عن الطرق المناسبة للتخلص من النفايات، التي تنتجها مصانعنا وشركاتنا وغير ذلك من المجالات التي ذكرناها سابقا.


علاء علي عبد
ala.abd0@gmail.com

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »التلوث (نرسيان حسين)

    الأربعاء 4 أيار / مايو 2011.
    مقال مهم جداااااااااااااا بيطرح مشكلة تعد من اكبر المشاكل التي تواجه كوكب الارض ولا يخفى علينا مدى الضرر التي تسببه الملوثات البيئية على اختلاف انواعها سواء كانت ملوثات هوائية او مائية او ملوثات للتربة على صحة الكائنات الحية بشكل عام وعلى الانسان بشكل خاص

    بالتالي يقع على عاتق الدولة تثقيف الناس بهذه الملوثات واضرارها والطرق السليمة للتخلص منها بحيث نقلل من تاثيراتها السلبية على البيئة بشكل عام

    كالعادة تتحفنا بكل ما هو مفيد وهادف ....دمت بكل الخير اخي علاء
  • »الملوثات البيئية (zaka azzam)

    الأربعاء 4 أيار / مايو 2011.
    موضوع مهم ومتخصص وبتصور الحكومات لازم تعمل على الحد من التلوث وتوعية الناس من خطر التلوث على الكرة الارضية
    شكرا اخي للتطرق لهكذا موضوع مهم جدا