استقبال دافئ لبعثة الفريق والعدوان يؤكد الجاهزية والاجتماع الفني اليوم

الفيصلي يصل دمشق ويباشر تحضيراته لمواجهة الجيش السوري غدا

تم نشره في الاثنين 2 أيار / مايو 2011. 02:00 صباحاً
  • لاعبو الفيصلي في عملية الاحماء التي سبقت جرعة تدريبية في الكويت قبيل مواجهة النصر في المباراة الماضية بين الفريقين - (الغد)

عاطف عساف

عمان- باشر فريق الفيصلي يوم أمس تدريباته في دمشق التي وصلها بعد الظهر اثر تأخر البعثة في عبور الحدود الأردنية باتجاه سورية لاكثر من ساعتين نظرا لتزامن وجود بعثة الفيصلي مع اعتصام لمجموعة من الاشخاص المعنيين بشركات التخليص في الأردن، لكن التعاون الكبير الذي ابداه رجال الحدود الأردنية في مركز جابر منح الفيصلي اولوية فسارت الامور بسهولة على حد تعبير المنسق الاعلامي لفريق الفيصلي الزميل عوني فريج الذي كان يتحدث عبر هاتف(الغد) وتواصلت الاتصالات مع الزميل فريج بهدف الاطمئنان على اجتياز البعثة الحدود السورية وهذا ما تم ايضا بيسر وكان في الاستقبال عدد من الاداريين بنادي الجيش السوري وهم محمد ابو طارق وابراهيم الجراح ومحمد حسين الذين عملوا على اتمام الاجراءات بسهولة.
ويتأهب الفيصلي لخوض المواجهة المهمة وقبل الاخيرة التي تجمعه مع مستضيف الجيش السوري والتي تبدأ في الساعة السابعة من مساء يوم غد الثلاثاء على ستاد العباسين بدمشق ضمن مباريات فرق المجموعة الثالثة في كأس الاتحاد الآسيوي.
الفريق يتدرب في تشرين
وعقب وصول البعثة الى دمشق التي حطت في فندق سميراميس تناول الجميع طعام الغداء وسط استقبال دافئ، من الجانب السوري وباشر الفريق تدريباته على ملعب تشرين في الساعة الخامسة والنصف مساء، كما أكد المدير الاداري للفريق تامر العدوان الذي كان هو الاخر يرد على استفسارات(الغد)، واضاف العدوان ان الاخوة في نادي الجيش وفي مقدمتهم العقيد حسن سويدان عملوا على توفير كافة الاحتياجات والتسهيلات ولم تواجه بعثة الفيصلي صعوبة تذكر، ووصلت بسهولة جدا وسط اهتمام منقطع النظير، واضاف ان ما حدث من تأخير على الحدود الأردنية هو جراء اعتصام الشركات المخلصة للبضائع وهؤلاء الذين تواجدوا في الطريق الدولي قدموا لنا التسهيلات من اجل العبور بعد معرفتهم بحافلة الفيصلي.
لا يوجد اي عائق أمام الجمهور
ونفى العدوان بان يكون هناك صعوبات قد تعترض عبور جمهور الفيصلي مؤكدا بان الامور طبيعية جدا معللا في الوقت ذاته ان تخوف الفيصلي والطلب من الاتحاد الآسيوي في وقت سابق نقل المباراة الى دولة اخرى او تأجيلها الى وقت لاحق، يأتي جراء الاخبار التي يشاهدها المواطن عبر جهاز التلفاز، ولكن وبعد الوصول الى دمشق تبدو الامور طبيعية جدا وهنا لا بد من اطمئنان اهالي اللاعبين على سلامة ابنائهم  وبأنه لا يوجد ما يقلقهم وان البعثة وجدت كل رعاية واهتمام من الجانب السوري، وهذا من شأنه تحفيز الجمهور بالمتابعة ومؤازرة الفريق لا سيما وان الجيش السوري يحظى بشعبية كبيرة ومؤازرة جمهوره.
الفيصلي في جاهزية كبيرة
وأكد تامر العدوان أن فريق الفيصلي وصل دمشق بكامل نجومه بما في ذلك اللاعب قصي ابو عالية ومن دون تأخير، وتغيب فقط اللاعب عبدالله العطار الذي كان يعاني من وعكة صحية، وان الفريق في جاهزية تامة وهو ينظر لهذه المباراة بعين الاهمية خاصة وانها قد تؤكد تأهله للدور الـ 16 ، قبل الوصول الى اللقاء النهائي مع فريق دهوك العراقي في عمان في العاشر من شهر أيار(مايو) الحالي،  مشيرا بان الاوراق بالنسبة للفريقين باتت مكشوفة بما في ذلك طريقة اللعب، وكلاهما يسعى للفوز لبلوغ الدور الثاني بوقت مبكر حيث يتصدر الفيصلي فرق المجموعة برصيد 9 نقاط يليه دهوك العراقي والجيش السوري ولكل منهما 7 نقاط واخيرا النصر الكويتي من دون رصيد.
البروفة الاخيرة والاجتماع الفني اليوم
ومن خلال المشاورات المبدئية التي اجراها العدوان مع نادي الجيش السوري اتفق على ان يقام الاجتماع الفني الخاص باللقاء اليوم، على ان يتحدد الوقت والمكان صباح اليوم، وأكد ان الفيصلي سيخوض البروفة التدريبية الاخيرة مساء اليوم على ستاد العباسيين للتأقلم على ارضية الملعب الذي يستقبل مباراة الغد، والتي يغيب عنها لاعب الجيش ياسر عكرا خلافا للفيصلي الذي تتكامل صفوفه وتغيب عن لاعبيه حتى الاصابات.

atef.assaf@alghad.jo

التعليق