بلاتر واثق من الفوز على بن همام في انتخابات الفيفا

تم نشره في الأحد 1 أيار / مايو 2011. 03:00 صباحاً
  • بلاتر يضع يده على مجسم لكأس العالم خلال اجتماعه بأعضاء اتحاد أميركا الجنوبية أول من أمس -(رويترز)

اسونسيون- قال جوزيف بلاتر انه على ثقة تامة من الفوز بفترة رئاسية جديدة للاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) تمتد لأربع سنوات أخرى بعد ان ضمن دعم رؤساء اتحادات أميركا الجنوبية خلال مجموعة من الاحداث التي تضمنتها حملته أول من امس الجمعة.
وقال بلاتر الذي سيواجه منافسة من محمد بن همام رئيس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم على رئاسة الفيفا خلال الانتخابات التي ستقام في الاول من حزيران (يونيو) المقبل “بالطبع انا واثق. لا اريد ان اطلق الكثير من الوعود”.
واضاف في مقابلة مع “رويترز” في مقر اتحاد اميركا الجنوبية لكرة القدم في باراغواي “لست مهتما بما يقوم به. لدي برنامجي وقد خدمت الفيفا على مدار 36 عاما”.
وقال السويسري بلاتر (75 عاما) “انضم (ابن همام) إلى اللجنة التنفيذية للاتحاد الدولي في عام 1996 لذا فانه كان جزءا من عملية بناء الاتحاد الدولي كما يبدو عليه الآن. عليك ان تسأله عن السبب في رغبته في تغيير البناء الحالي”.
ويبدو المرشح السويسري متأكدا بان بامكانه التعويل على دعم اتحاد اميركا الجنوبية على الرغم من انتقاداته السابقة لاستعدادات البرازيل لنهائيات كأس العالم 2014.
وقال بلاتر مسترجعا تفاصيل انتخابه في عام 1998 رئيسا للفيفا خلفا للبرازيلي جواو هافيلانغ “لقد اعلن اتحاد اميركا الجنوبية في يناير (كانون الثاني) او فبراير (شباط) 1998 ان الدول العشر الاعضاء في الاتحاد تقف بشكل كامل خلف جوزيف بلاتر، وبالتالي فانا واثق تماما انهم ما يزالون يعيشون نفس الحالة ولا أعرف سببا يمكن ان يدفعهم للتراجع”.
وبدت ثقة بلاتر مبررة بعد أن أعلن اتحاد أميركا الجنوبية الذي سيعيد انتخاب رئيسه نيكولاس ليوز القادم من باراغواي لرئاسة الاتحاد القاري لفترة جديدة اليوم الاحد في ظل عدم وجود أي منافس آخر، دعمه الرسمي لبلاتر مساء أول من أمس الجمعة.
وقال خوليو غروندونا رئيس الاتحاد الارجنتيني لكرة القدم امام اللجنة التنفيذية لاتحاد أميركا الجنوبية “اتحاد أميركا الجنوبية ملتزم بالاجماع وعلى نحو ساحق بدعم ترشح جوزيف بلاتر لفترة رئاسة جديدة للفيفا ولا يوجد شك فيما يتعلق بهذا الصدد”.
واضاف “هكذا كان الحال عندما بدأنا في عام 1998 وهذا هو النهج الذي نريد ان نستمر به من اجل مصلحة الكرة العالمية”.
وقال بلاتر انه يرغب في الاستمرار لفترة ولاية اخرى لينهي ما وصفها بانها “مهمته في عالم كرة القدم”، واضاف بلاتر “نريد ان نكون اكثر (تأثيرا) في مجتمعنا.. وفيما نتعلمه. ما هي الدروس التي نتعلمها من رياضتنا؟ انه الانضباط والاحترام والروح القتالية واللعب النظيف”.
واوضح بلاتر انه يرغب “في الرحيل من اوسع الابواب وألا يخرج من الباب الخلفي”.
وعلى الرغم من تأنيبه للبرازيل في الآونة الاخيرة، أعرب بلاتر عن ثقته بأن البلاد ستستضيف كأس عالم عظيمة في عام 2014، وقال بلاتر “لقد كانوا بحاجة لما يشبه دعوة للاستيقاظ وهم يعملون بقوة الآن. أنا على ثقة بأن كأس العالم بالبرازيل عام 2014 ستكون لحظة عظيمة للغاية على صعيد كرة القدم الدولية نظرا لأن البرازيل هي معقل كرة القدم، يحدوني الأمل أن أكون في حالة ووضع يسمح لي بحضور هذا الحدث في البرازيل”.
وابدى بلاتر قلقه بشأن التأجيل في أعمال انشاء الستادات خاصة في الستادين الكبيرين المخصصين لكأس العالم في ساو باولو وريو دي جانيرو.
وابدى بلاتر قلقه تحديدا بشأن ستاد ماراكانا العملاق في ريو وهل سيكون جاهزا بحلول حزيران (يونيو) 2013 لاستضافة كأس القارات التي تشكل استعدادا لنهائيات كأس العالم التي ستنطلق بعدها بعام.
إلى ذلك، تعهد بلاتر بدراسة تغيير قواعد التصويت لاستضافة كأس العالم اذا أعيد انتخابه للبقاء في منصبه، وقال بلاتر (75 عاما) لمجلة “فرانكفورتر الجماينه تسايتونغ” انه يريد تحديد استضافة كأس العالم في النسخ المقبلة عن طريق تصويت مجلس الفيفا الذي يضم 208 اعضاء.
وسيكون هذا النظام مماثلا للطريقة التي تستخدمها اللجنة الاولمبية الدولية عند اختيار المدن التي تستضيف العابا اولمبية، وقال بلاتر “هذا مشروع موجود في ذهني”.
ويقتصر التصويت في الوقت الحالي على اعضاء اللجنة التنفيذية التي تضم 24 فردا لكن عددها تقلص إلى 22 عضوا فقط عند اختيار روسيا وقطر لاستضافة كأس العالم في 2018 و2022 على الترتيب خلال كانون الأول (ديسمبر) الماضي بسبب ايقاف اثنين من الاعضاء بسبب اتهامات تتعلق بالفساد.
وزعم متتقدون ان الحجم الصغير للجنة التنفيذية يعني أنها لا تمثل باقي أعضاء الفيفا بطريقة كافية، وقال بلاتر “أود تبني نموذج اللجنة الاولمبية الدولية لتجنب ما حدث في المستقبل. اللجنة التنفيذية تتلقى عشر او 12 نموذجا وتنظر فيهم وترجح الأفضل ثم تترك التصويت للجمعية العمومية. هذا سيكون حلا للفيفا وشيئا ايجابيا”.
وعاد بلاتر ليؤكد ثقته من التفوق على ابن همام في الانتخابات، وقال بلاتر “اعتقد اني أملك نصف اصوات افريقيا وآسيا وأغلبية كبيرة في باقي العالم”.
واضاف “لا اعلم لماذا أصبح ابن همام هجوميا للغاية بشكل مفاجئ. قال في اللجنة التنفيذية انه لن يخوض الانتخابات ضدي والآن يفعل هذا رغم ذلك”.
وأعلن بلاتر انه سينشئ لجنة مراقبة للاشراف على الفيفا بعد مزاعم تتعلق بالفساد قادت لايقاف رينالد تيماري واموس ادامو عضوي اللجنة التنفيذية، كما تسبب هذا الامر في توجيه انتقادات للفيفا الذي تخرج أغلب قراراته في سرية تامة من المقر الرئيسي الواقع في زوريخ مع افتقار للشفافية.
وقال بلاتر مشيرا للجنة المراقبة “ستتكون من اشخاص ليسوا من أسرة كرة القدم. وجدت الرئيس بالفعل لكن لا يمكنني كشف اسمه. يجب ان يفهم اعضاء اللجنة شيئا عن كرة القدم لكن الشيء الأهم هو استعادة المصداقية”. 

(رويترز)

التعليق